المحتوى الرئيسى

احتفالية الوفد بالعريش فى ذكرى تحرير سيناء

04/25 17:23

نظم حزب الوفد بشمال سيناء، احتفالية كبرى بمناسبة عيد تحرير سيناء التاسع والعشرين بمدينة العريش مساء الأحد، شارك فيها الدكتور السيد البدوى رئيس الحزب، والدكتور على السلمى رئيس وزراء حكومة الظل، و 2000 من جماهير العريش بدار مناسبات مسجد النصر. أكد أمين القصاص، المحامى ورئيس اللجنة، أن سيناء عانت كثيرا خلال النظام السابق فى موضوعات الملكية وإهدار حقوق أهلها، رغم أن الدستور والقانون يكفلها، وتعلل النظام السابق بأن عدم التمليك لدواعى الأمن القومى، فى حين أن العكس هو الصحيح، وحق الانتفاع أدى إلى خراب سيناء وهروب الاستثمار، رغم كنوز سيناء، وحتى المشروع القومى بدا ثقيلا وتوقف تماما فى ظل نظام خضع لأمريكا وإسرائيل. وقال محمد البراوى، المتحدث الإعلامى للحزب بسيناء " إننا عانينا التهميش والظلم، ووجه الشكر للمجاهدين الأبطال". وأعلن تجديد الثقة فى السيد البدوى رئيسا للحزب، مطالبا بالمزيد من الدعم لسيناء ولشبابها، مشيرا إلى دعم البدوى للشباب وحثهم على المشاركة فى الثورة، وقدم عبد العزيز محمود سعد رئيس لجنة الشباب هدية تذكارية لرئيس الوفد. وفى كلمته، قال الدكتور على السلمى، رئيس وزراء حكومة الظل الوفدية؛ إن أبناء سيناء ظلموا فى ظل العهد السابق، وقال إن أبناء سيناء أبطال ومجاهدون، وللأسف تمت معاملتهم كمواطنين من الدرجة الثانية وتعامل أمنى غير مسبوق وغير مقبول وكنت أقول إن سيناء الجنة المهجورة الآن هى الجنة الموعودة وهى نقطة الانطلاق للمستقبل ولن تستمر أبدا مهجورة وبعيدة عن الاهتمام بعد القضاء على الطغيان والاستبداد وإذا كان رئيس الوزراء عصام شرف، أعلن فى سيناء 3 لاءات، أنا أضيف لا رابعة للشعارات بدون عمل. وتطرق السلمى إلى فشل المشروع القومى لتنمية سيناء والذى رصد له 75 مليار جنيه والذى مات بالسكتة القلبية ولم نعد نسمع عنه بعد أن توقفت ترعة السلام بعد 80 كيلو وتحتاج إلى 6 مليارات لكى تستكمل، وكانت حكومة نظيف ستعطى الأرض بالمجان للمستثمرين لتحويلها لمزارع سمكية بعد فشل مسار الترعة وهى الحكومة التى تقيم فى بورتو طرة حاليا. وأكد على أهمية إنشاء وزارة لسيناء تكون فى سيناء والوزير من أبناء سيناء للتنمية وتبنينا ذلك فى حكومة الظل بالوفد من خلال ابن سيناء أمين القصاص. وأوضح ضرورة تنمية سيناء والاعتماد على أهلها والقطاع الخاص لأن سيناء مليئة بالكنوز. وقدم الشاعر أحمد الحجاوى قصائد ثورية لاقت إعجاب الحضور. تحدث رئيس الوفد السيد البدوى، عن عدد من القضايا الراهنة وتنمية سيناء، وقال "إننى أقف اليوم ولأول مرة نحتفل بسيناء بعد الثورة وبعيدا عن اختزال الانتصار فى شخص واحد لنعيد الحق لأصحابه أصحاب الفضل، خاصة أن الانتصار فى جوهره انتصار للصمود من ميدان التحرير إلى سيناء وكما سالت دماء فى الانتصار سالت فى الثورة فى التحرير وكل ميدان تحرير بمصر". وانتقد النظام السابق الذى سبب الخلافات بين المصريين وأدى إلى اتساع الفوارق بينهم وزرع الفتنة فى المجتمع وعزل سيناء وشكك فى وطنية أهلها وهم أهل البطولة، وأضاف كنت أتساءل عن سبب عدم تعمير سيناء دائما ولم أجد إجابة شافية إلا أن نهاية النظام قضت على كل مخططاته، بعد أن تصور أن شعب مصر استكان ولن تقوم له قائمة لكن الشعب صنع التاريخ للمنطقة كلها. شهد المؤتمر حضوراً من قوى المعارضة والحركات الثورية عبد الرحمن الشوربجى ومحمد المنيعى ويحيى أبو نصيرة وحاتم البلك وخالد عرفات وحمدان الخليلى ومصطفى سنجر وسعيد أبو عتيق والدكتور أشرف أبو العلا، رئيس لجنة الوفد بالإسماعيلية، ومحمد جمعة، سكرتير عام الوفد بالإسماعيلية، وأشرف العاصى ولفيف من القيادات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل