المحتوى الرئيسى

آبل تقاضي سامسونغ لأنها (تنسخ) أجهزتها! (تحليل)

04/25 13:31

هاقد عدنا من جديد إلى مسلسل رفع الدعاوى والمقاضاة في المحاكم بين الشركات, هذا المسلسل الذي أصبح موضة هذا العصر بين الشركات الكبيرة والذي أوصلتهم إليه المنافسة الشديدة والاقتتال على أفضل حصة من السوق.هذه المرة تدور رحى المعركة بين Apple و Samsung, حيث تقوم الأولى باتهام الأخيرة بأنها (تنسخ) منتجاتها! هذه المرة تجاوزت آبل الصيغة التقليدية المتبعة في مثل هذه القضايا حين توجه شركة الاتهام لشركة ثانية بسرقة بعض براءات الاختراع التابعة لها, آبل لم تتحدث عن براءات اختراع بل كان اتهامها أبسط وأوضح: نسخ وتقليد كامل! دعنا نرى ما قالته آبل حرفياً:“بدل أن تقوم سامسونغ بالابتكار وتطوير تقنيتها الخاصة وأسلوبها المميز لمنتجاتها من الهواتف الذكية و الحواسب اللوحية, اختارت سامسونغ أن تنسخ تقنية آبل, وواجهة المستخدم والمظهر المبتكر في منتجاتها المُخالفة”.ذكرت آبل بأن الدعوى المرفوعة تشمل الجالاكس إس والتاب والنيكسوس إس وأيضاً واجهة TouchWiz التي تقوم سامسونغ باستخدامها مع أجهزتها بنظام أندرويد حيث ذكرت آبل أنها تحتوي على أيقونات خاصة تلك الخاصة بتطبيق الموسيقى والهاتف وجهات الاتصال شبيهة بأيقونات الـ iOS. وتجاوزت الشركة اتهام سامسونغ حتى شمل أيضاً التعليب packaging.لن نناقش مدى صحة الاتهام من عدمه, فمن الواضح أن الاتهام يأتي ضمن حرب تسويقية على سامسونغ لا أكثر وإلا كان على آبل أن ترفع دعوى على كل شركة تُنتج هاتفاً يعمل باللمس, مستطيل الشكل, ومصنوع من مواد لامعة! لكن ماهي الأسباب التكتيكية التي دعت آبل إلى هذا؟ دعونا نرى:1- هذه الدعوى تزامنت مع قرب إطلاق Samsung Galaxy S 2 والذي يعتبره الكثيرون المنافس الرئيسي لآيفون 4 و حتى آيفون 5 القادم. عشرات التعليقات يمكن أن تجدها في هذا الموقع وغيره من مستخدمين قالوا أنهم اختاروا الجالاكسي إس بعد مقارنته مع الآيفون فهو يقدم شاشة أفضل ومواصفات أعلى والأهم نظام أندرويد.2- لا ننسى الـ Galaxy Tab الذي سينزل إلى السوق بموديلين جديدين قريباً, فاجأت سامسونغ آبل والعالم عندما أعلنت عن حاسبيها اللوحيين وهما أرق حاسبين لوحيين في العالم وبذلك خطفوا هذا اللقب من الآيباد 2 الذي لم يستمتع به كثيراً, وفوق هذا يتمتع الجالاكسي تاب بمواصفات هاردوير متفوقة من معظم إن لم نقل جميع النواحي وسيتم طرحه في السوق بسعر أقل من سعر الآيباد 2. لا ألوم آبل على خوفها من هذا الجهاز.3- ضربة غير مباشرة توجهها آبل إلى أندرويد الذي أزاح iOS عن عرشه, لا تنسَ أن هذا يأتي بعد أيام معدودة من تقرير Gartner الذي ذكر بأن نصف الهواتف الذكية في العام القادم ستكون بنظام أندرويد. ستيف جوبز يثق بتحليلات شركة غارتنر الإحصائية وقد ذكر في أحد جلسات الكشف عن الأرباح التي أقامتها آبل (عن الربع الأخير من العام الماضي على ما أذكر) بأنه يتطلع إلى ما ستقوله غارتنر عن الفترة القادمة. يبدو أن ما تم ذكره لم يعجبه على الإطلاق.لكن ما الذي تريده آبل؟ في بيانها إلى المحكمة لم تُطالب بأضرار مادية لكن التوقع السائد هو أن آبل قد تحاول أن تفرض المحكمة سحب أجهزة سامسونغ من السوق (وهذا من المستبعد تنفيذه) لكن على أقل تقدير تأمل آبل أن يؤدي هذا إلى تأخير في طرح منتجات سامسونغ في السوق.لكن الغريب في الموضوع أن سامسونغ تُصنّع شرائح المُعالجة والذاكرة التي تستخدمها آبل في العديد من أجهزتها ومنها الآيفون والآيباد والماك بوك ومن المعروف بأن سامسونغ تصنع بعض أفضل المعالجات و الأقراص التخزينية من نوع Flash في العالم. فكيف تخاطر آبل في فقدان أحد أهم المتعاونين معها والمساهمين في نجاح أجهزتها؟إن سياسات آبل التعنتية غريبة ولن يكون في مصلحتها فقدان جميع أصدقائها, لا أستبعد اليوم الذي ستقرر فيه أدوبي إيقاف تطوير حزمة برامجها التصميمية للماك الذي لا تتجاوز حصته من السوق 5% معظمهم من المصممين ومستخدمي أدوبي, ولا اليوم الذي ستنسحب فيه سامسونغ من تزويد آبل بالقطع وربما تنسحب LG من تصنيع شاشات Retina للآيفون أو حتى الذي ستقوم فيه غوغل بسحب كل تطبيقاتها الخاصة بآيفون, لا يبدو هذا متوقعاً خلال الفترة الحالية فالفائدة متبادلة بشدة وجميع الشركات المذكورة رابحة من التعاون مع آبل لكنني أقول بأن هذا من غير المستبعد بعد الآن!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل