المحتوى الرئيسى
alaan TV

مآذن درعا تصرخ: الامن السوري يقتل 25 شخص وقصف وحشي للمدينة

04/25 15:31

دمشق:اعلن ناشطون حقوقيون الاثنين مقتل 25 على الاقل في العمليات التي تقوم بها قوات الامن السورية في مدينة درعا الجنوبية حيث تشن حملة اعتقالات واسعة،بالاضافة الى قصف مكثف وتبادل لاطلاق النار بين قوات الامن والجيش ،مما ادى الى إطلاق نداءات استغاثية من مآذن المساجد في المدينة.وافاد شهود عيان لقناة "العربية"الفضائية ان اكثر من 3000عنصر امني اقتحموا درعا الاثنين.ونقلت القناة عن مصادر رسمية قولها ان الامن السوري احبط محاولة اعلان درعا إمارة سلفية وتنصيب امير عليها اليوم الاثنين.وقال ناشط حقوقي لم تسمه وكالة "فرانس برس" ان "خمسة اشخاص على الاقل قتلوا بالرصاص في درعا التي اقتحمتها صباح الاثنين قوات الامن السورية مدعومة بالدبابات والمدرعات" للقضاء على حركة الاحتجاج المناهضة للنظام المستمرة منذ ستة اسابيع.واضاف "رأيناهم بام اعيننا ،كانوا في سيارة مزقها الرصاص"، مشيرا الى "نداءات استغاثة تطلق من مآذن المساجد".وتابع المصدر "قوات الامن اقتحمت المنازل واطلقت النار على خزانات المياه لحرمان الناس من المياه".وتحدث عن اشتباك بين قوات الامن والجيش،قائلا "اطلقوا النار على بعضهم".ومن جهته، افاد الناشط السوري عبد الله الحريري في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس في نيقوسيا عن اطلاق نار كثيف في درعا مؤكدا ان "رجال الامن دخلوا بالمئات الى المدينة مدعومين بدبابات ومدرعات".واوضح ان "رجال قوات الامن يطلقون النار عشوائيا ويتقدمون وراء المدرعات التي تحميهم"، مشيرا الى ان "الكهرباء والاتصالات الهاتفية قطعت بالكامل تقريبا".واكد ناشط في اتصال هاتفي من درعا ان "هناك قتلى وجرحى"، موضحا ان السكان لم يتمكنوا من تحديد عدد القتلى لان "الجثث في الشوارع ولا يمكن نقلها". واضاف ان "قناصة تمركزوا على السطوح وتمركزت الدبابات في وسط المدينة".وفي سياق متصل قال ناشطون ان قوات الامن تقوم بعمليات مداهمة في دوما شمال العاصمة والمعضمية قرب دمشق.وصرح شاهد في المكان ان قوات الامن تنتشر بكثافة الاثنين في دوما ،مضيفا ان "قوات الامن طوقت جامعا واطلقت النار بدون تمييز، الشوارع معزولة عن بعضها البعض ودوما معزولة عن العالم الخارجي".وقال الناشط انه تم اعتقال العديد من اهالي دوما.من جهة اخرى، قتل 13 شخصا وجرح عديدون آخرون برصاص قوات الامن في جبلة قرب اللاذقية شمال غرب.وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن سقوط اربعة قتلى في جبلة.واكد شهود وعناصر معارضة ان قوات الامن قامت خلال الايام الاخيرة بحملة مداهمة في العديد من المدن اعتقلت خلالها ناشطين مناهضين للنظام.الحل العسكريوصرح الناشط الحقوقي رامي عبد الرحمن الاثنين ان السلطات السورية اختارت "الحل العسكري" للضغط على التظاهرات المطالبة بالديمقراطية في سوريا.وقال رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان عبد الرحمن لوكالة فرانس برس ان "السلطات السورية اتخذت على ما يبدو قرارا بالحسم العسكري والامني".واكد ان "هذه الحلول لن تنفع لان الحوار الوطني هو الوحيد القادر على حماية سوريا".وراى رئيس المرصد ان اصدار قانون تنظيم التظاهر الخميس "كان الهدف منه قمع التظاهر".اغلاق المعابرمن ناحية اخرى اغلقت سوريا الاثنين حدودها مع الاردن بحسب ما نقلت وكالة الانباء الاردنية الرسمية عن وزير الدولة الاردني للاعلام طاهر العدوان، وذلك بعد ساعات من اقتحام قوات الامن السورية مدينة درعا القريبة من الحدود مع الاردن.وقال العدوان الذي يشغل ايضا منصب الناطق الرسمي باسم الحكومة ان "قرار اغلاق الحدود البرية بين الاردن وسوريا جاء من قبل الجانب السوري"، مشيرا الى انه "يتعلق بتطورات الاوضاع الداخلية السورية"، بحسب المصدر ذاته.الا ان مصدرا رسميا سوريا اكد ان المعابر الحدودية مع الدول المجاورة وخصوصا مع الاردن مفتوحة.وقال مدير عام الجمارك في سوريا مصطفى البقاعي في تصريح بثته وكالة الانباء الرسمية "سانا" ان "جميع المعابر الحدودية بين سوريا والدول المجاورة مفتوحة وخاصة مع الاردن".واوضح ان "الحركة على المنافذ تسير بشكل طبيعي ومنتظم سواء بالنسبة للمسافرين او لحركة الشحن".وافاد شاهد عيان "حاولنا دخول سوريا لكن السلطات اغلقت قبيل ظهر الاثنين معبري درعا ونسيب والحيدين مع سوريا".واكد شاهد آخر انه رأى "دبابات سورية وآليات مدرعة وجنودا يغلقون الطريق الى درعا".مؤامرة كبرىو نقلت قناة "العربية"عن مصادر رسمية قولها ان الامن السوري احبط محاولة اعلان درعا إمارة سلفية وتنصيب امير عليها اليوم الاثنين.وقالت صحيفة "البعث" الناطقة باسم الحزب الحاكم ان "الاحداث المتلاحقة والمتسارعة تجاوزت حد المطالب الشعبية بالاصلاحات لتفصح عن مؤامرة خارجية كبرى صيغت فصولها في الغرف السوداء في البيت الابيض وتل ابيب وتعمل على تنفيذها جهات مأجورة".واوردت الصحيفة تصريحا لوزارة الدفاع الامريكية مفاده انه "امام سوريا فرصة لاستعادة استقرارها الداخلي اذا تخلت عن دعمها للمقاومة وفكت ارتباطاتها مع ايران"، مؤكدة انه "دليل قوي على التورط الامريكي في كل ما يجري".واكدت ان "سوريا ستخرج من الازمة اكثر صلابة طالما ان الرهان هو دائما على قيادة حكيمة تتميز باستقلالية القرار وشعب واع على درجة عالية من الالتزام الوطني والقومي".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 25 - 4 - 2011 الساعة : 12:10 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 25 - 4 - 2011 الساعة : 3:10 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل