المحتوى الرئيسى

كنائس الإسكندرية تحيي عيد القيامة

04/25 01:36

تشديدات أمنية حول كنائس الإسكندرية (الجزيرة نت)أحمد عبد الحافظ-الإسكندريةشهدت كنائس محافظة الإسكندرية شمالي مصر إجراءات خاصة أثناء احتفالات المسيحيين بعيد القيامة في أول احتفال ديني لهم منذ الهجوم على كنيسة القديسين ليلة رأس السنة، وبعد نجاح الثورة في الإطاحة بالرئيس المخلوع حسني مبارك. وقام وفد يضم ممثلي عدد من التيارات الإسلامية والقوى السياسية والأحزاب والقيادات الشعبية والتنفيذية بزيارة مقر الكنيسة المرقسية لحضور الاحتفال -الذي أقيم وسط إجراءات أمنية مشددة- وتقديم التهاني إلى الأسقف العام وعضو المجمع المقدس الأنبا روفائيل نيابة عن البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة.عيد القيامةوكثفت القوات المسلحة ووزارة الداخلية، من وجودها حول كنائس المحافظة، وظهرت العشرات من سيارات الشرطة العسكرية والسيارات المصفحة والمطافئ والإسعاف وأفراد الأمن أمام الكنائس وفرضت أطواقا أمنية حولها وأغلقت العديد من الشوارع المؤدية إليها ومنعت السيارات من الوقوف بجوارها خشية وقوع أية حوادث أو مصادمات خلال قداس عيد القيامة. وقام عدد من ممثلي الحركات السياسية مثل الحملة الشعبية لدعم البرادعي، وحزب الجبهة الديمقراطية، بتشكيل دروع بشرية من أعضائهم، لحماية الكاتدرائية المرقسية وكنيسة القديسين وغيرها من الكنائس الهامة في المحافظة، وتوفير الأمن للأقباط للاحتفال بعيدهم، فضلاً عن إرسال الحزب وفودا إلى 14 كنيسة.وقال مسؤول الاتصال بحزب الجبهة الديمقراطية بمحافظة الإسكندرية محب عبود، إن تقديم التهاني وتكوين الدروع البشرية جاء لإثبات مبدأ أن مصر لكل المصريين بصرف النظر عن انتماءاتهم الدينية أو توجهاتهم الفكرية أو العقائدية والمذهبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل