المحتوى الرئيسى

أموال كويتية وأسلحة للثوار بليبيا

04/25 01:36

منحت الكويت المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا نحو 177 مليون دولار للمساعدة في دفع رواتب الموظفين في مناطق الشرق التي يسيطر عليها الثوار، في وقت دعت فيه روسيا نظام معمر القذافي إلى الالتزام بقرارات مجلس الأمن.وقال رئيس المجلس الانتقالي مصطفى عبد الجليل متحدثا اليوم في مؤتمر صحفي بالعاصمة الكويت مع وزير الخارجية محمد صباح السالم الصباح إن الهيئة التي تمثل المعارضة الليبية قادرة فقط على تغطية 40% من الأجور، وهي تحتاج مساعدة عاجلة.أسلحة للثواروتحدث عبد الجليل في الكويت عن أسلحة "خفيفة ومتوسطة" وصلت من "أصدقاء وحلفاء" لم يسمهم، مكنت الثوار من تحرير مصراتة غربي ليبيا، بعدما ظلت محاصرة لأكثر من شهرين.وقالت دول غربية إنها لن تزود الثوار بأسلحة، لكن فرنسا وبريطانيا قررت إرسال مستشارين عسكريين يدعمونهم، في حين قررت إيطاليا إرسال مدربين عسكريين. ورفض الثوار مرارا عروضَ وقفِ إطلاقِ نارٍ عديدة اقترحها النظام الليبي، وقالوا إن أي حوار مشروط بتنحي القذافي، الذي وافق على مبادرة سلام أفريقية عرضت إنهاء الاشتباكات فورا وبدء مفاوضات بين طرفي الصراع.وساطاتوقد تحدثت وكالة إنترفاكس الروسية الجمعة عن مبادرة روسية يونانية لحل هذا النزاع.وقالت وكالة الأنباء الليبية بعد ذلك بيوم إن روسيا وافقت على إرسال مراقبين للإشراف على وقف إطلاق النار.ولم يعلق الكرملين على الإعلان الليبي، ودعا بالمقابل طرابلس إلى تنفيذ قرارات مجلس الأمن التي تدعو أساسا إلى وقف استهداف المدنيين.وقالت الخارجية الروسية إن وزير الخارجية سيرغي لافروف أبلغ نظيره الليبي البغدادي المحمودي هاتفيا بأن القضية الأهم هي وقف إراقة الدماء وإنهاء معاناة المدنيين. وذكرت وكالة الأنباء اليونانية اليوم من جهتها أن ليبيا تنشد وساطة يونانية لحل الأزمة.وقالت إن المحمودي هاتف السبت رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو الذي دعا النظام الليبي أثناء المكالمة إلى وقف العنف ضد معارضي القذافي.ورغم مشاركتها في التحالف الدولي ضد القذافي بإرسال فرقاطة ومروحية وطائرة استطلاع والسماح لطائرات حلف شمال الأطلسي باستخدام قاعدة في كريت وشبه جزيرة بيلوبونيسي، أبقت اليونان قنوات الحوار مفتوحة مع النظام الليبي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل