المحتوى الرئيسى

استمرار المعارك لليوم الثالث على الحدود بين تايلاند وكمبوديا

04/25 01:56

بانكوك: أندلعت يوم الأحد معارك بالاسلحة الثقيلة، لليوم الثالث على التوالي نبين الجنود التايلانديين والكمبوديين على الحدود المتنازع عليها بين البلدين.وسُمع أصداء انفجارات واردة من حدود كلا الطرفين يوم الأحد، في الوقت التي جددت الأمم المتحدة دعوتها لوقف إطلاق النار لمنع تصعيد الموقف.وكان القصف المدفعي يُسمع بوضوح على بعد عشرين كيلومتراً من المعارك في الجانب الكمبودي حيث لجأ العديد من القرويين الى مدارس ومعابد.وتبادل الجانبين الإتهامات حول أسباب إشتعال فتيل الأزمة والمناوشات المسلحة بينهما، حيث قتل منذ يوم الجمعة ستة جنود كمبوديين وأربعة جنود تايلانديين.حيث أكد أكد مسؤول تايلاندي وقوع اشتباكات جديدة، لكنه قال، إن "كمبوديا هي التي أطلقت النار أولا".بينما قال مسؤول عسكري كمبودي، إن المواجهات تجددت حول مجموعة من المعابد المتنازع عليها.وتتزامن الاشتباكات التي وقعت أمس الأحد مع دعوة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، كمبوديا وتايلاند الى وقف اطلاق النار.وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مارتن نيزيركي، "إن الأمين العام يدعو الطرفين الى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واتخاذ تدابير فورية لوقف إطلاق النار ويكون فعليا وقابلا للتحقق".وأضاف نيزيركي أن كي مون "يرى أيضا أن الخلاف لا يمكن حله بالسبل العسكرية ويحض كمبوديا وتايلاند على البدء بحوار جدي لإيجاد حل دائم"وكانت وزارة دفاع كمبوديا اتهمت تايلاند في وقت سابق بشن هجمات تهدف الى السيطرة على المعبدين واتهمت جيشها باطلاق 75 قذيفة "محملة بغاز سام". وقالت تايلاند ان هذه المزاعم "لا سند لها".واتهم رئيس الوزراء التايلاندي أبهيسيت فيجاجيفا كمبوديا بمحاولة اقحام جهات دولية في النزاع، وأصر على أن المفاوضات الثنائية هي الوسيلة الصائبة لاعادة السلام وأن المساعدة الخارجية ليست مطلوبة.وقال خلال كلمته الاسبوعية التي نقلها التلفزيون "من واجبات شعب تايلاند الدفاع عن سيادتنا... يجب ألا نسقط في الفخ الكمبودي بمحاولة نشر صورة للصراع أو قول ان الصراع لا يمكن حله من خلال المحادثات الثنائية. حتما لن نسمح بحدوث ذلك."تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 24 - 4 - 2011 الساعة : 10:54 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 25 - 4 - 2011 الساعة : 1:54 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل