المحتوى الرئيسى

ملاحظ أول محطة قنا: «نسيت صوت القطارات.. ما باسمعش غير الهتافات»

04/24 22:45

لأول مرة منذ عمله فى السكة الحديد، يجلس فى موقعه دون عمل، لا يتلقى إشارة، ولا يرسل أخرى، فقط يجلس فى برجه الذى يرتفع مترين ونصف المتر عن المتظاهرين الذين يقطعون شريط السكة الحديد فى قنا، والذى يبعد عن رصيف المحطة بحوالى 4 أمتار. لأنه من أرمنت، طلب فراج صالح بربرى 58 عاما نقله من أسوان إلى قنا قبل 3 سنوات ومن وقتها لم يتغيب عن عمله كملاحظ أول، بربرى مندهش مما يحدث فى قنا، فلأول مرة حسب تأكيده يجلس كل هذه المدة دون أن يرى قطارات تمر، وقال لـ«المصرى اليوم»: «وحشنى صوت القطر، الله يرحم أيامه، كنت باجى كل يوم ببلاش من أرمنت إلى قنا فى القطر لأنى موظف فى السكة الحديد، دلوقتى باضطر آجى بالميكروباص من ساعة الأزمة ما بدأت». بربرى أكد أنه الآن دون عمل، وقال: «لا بارفع مزلقان ولا بتجيلى إشارة، وبدل ما أسمع صوت القطر، باسمع هتافات المتظاهرين»، ويندهش من مطالبهم قائلا: «من إمتى وأهل قنا ليهم فى السياسة، والله أنا لو جابولى رقاصة تبقى المحافظ مش هاعترض ولا هاتكلم، المهم إنها تشوف شغلها صح، إيه المشكلة لما يبقى المحافظ مسيحى؟». بربرى حزين لما يحدث فى قنا، ليس فقط لتوقف حركة القطارات وتوقف الحياة بشكل عام، لكن أيضا للطلبة والمرضى الذين يضطرون للسفر ولا يوجد أمامهم سوى الميكروباص بخطورته وجشع سائقيه، لذا يتمنى أن تنتهى الأزمة بحل يحافظ على هيبة الدولة ويرضى أهل قنا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل