المحتوى الرئيسى
alaan TV

«الثورة» تعيد ترتيب ضيوف الكاتدرائية فى عيد القيامة

04/24 20:49

- يوسف رامز وأحمد البهنساوى Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  بدلت ثورة 25 يناير خارطة الصف الأول فى الكاتدرائية الكبرى بالعباسية فى أول عيد قبطى يحل على مصر عقب الثورة. فبينما خلا مقام كبار المهنئين، خلال القداس الاحتفالى بعيد القيامة، مساء أمس الأول، من جميع رموز النظام المعتادين، لقضائهم فترة الحبس الاحتياطى فى سجن طرة على ذمة قضايا فساد، تقدم الدكتور محمد البرادعى (المرشح الرئاسى المرتقب) الحضور المدنيين من الشخصيات العامة، من غير رجال الدولة، بحكم حصوله على قلادة النيل (أرفع أوسمة مصر) والتى تضعه قبل رئيس الوزراء.البرادعى وبحكم حضوره للقداس مطلع العام، يعرف طريقه إلى الصف الأول وإلى سلم الكرسى البابوى لتهنئة الأنبا شنودة بمجرد انتهاء العظة، بينما حضر عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية والمرشح المحتمل للرئاسة القداس لأول مرة، وكذلك المستشار هشام البسطويسى، بالرغم من العلاقات الطيبة التى تربط الرجلين بالكنيسة والبابا منذ فترة طويلة، فيما غاب رئيس الوزراء، والذى زار الكاتدرائية مرتين قبل العيد.حضور قيادات المجلس العسكرى وبرقيتا التهنئة الصادرتان عن المشير حسين طنطاوى ورئيس الأركان سامى عنان، مثلت ــ بحسب مصدر كنسى ــ «عنصر طمأنة للأقباط». وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة أكد أنه «لن يتهاون مع أى محاولات لزرع الفتنة فى مصر»، وقال فى رسالة تهنئة للإخوة الأقباط عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعى (فيسبوك): «يهنئ المجلس الأعلى للقوات المسلحة الشعب المصرى والإخوة المسيحيين بعيد القيامة المجيد، أعاده الله علينا وعلى مصرنا الحبيبة بكل الخير والبركات، متمنين من الله عز وجل أن يحفظ لهذه الأمة النسيج الوطنى، ومؤكدين أننا لن نتهاون مع أى محاولات لزرع الفتنة بين أبناء وطننا العزيز».وفى ذات السياق أوفد المشير محمد حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، اللواء أ.ح مسعد محمد مسعد إلى طائفة الأرمن الكاثوليك، واللواء أ.ح سعد محمد عباس إلى طائفة الأرمن الأرثوذكس للتهنئة وحضور الاحتفال بعيد القيامة المجيد.وعزز غياب الإخوان الكامل، خاصة الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح (المرشح المحتمل للرئاسة)، من الصورة السلبية للإخوان وسط الأقباط.بفضل الثورة أيضا، حضر منير فخرى عبد النور القداس لأول مرة بوصفه وزيرا، فيما خفت نجم السفيرة الأمريكية مارجريت سكوبى وتراجع موقعها البروتوكولى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل