المحتوى الرئيسى

اللجان الشعبية تسترد مصنع «السيوف للغزل» بعد معركة عنيفة مع «البلطجية»

04/24 19:14

تمكنت اللجان الشعبية فى محافظة الإسكندرية من استرداد مصنع شركة السيوف للغزل والنسيج، الأحد، بعد مواجهات عنيفة مع البلطجية الذين استولوا عليه لعدة أيام، وفككوا عدداً من الماكينات ونقلوها خارج المصنع تمهيداً لبيعها. قال الشيخ حمدى مجاهد، من أعضاء اللجنة الشعبية بمنطقة السيوف، إن الأهالى اكتشفوا تجمع عدد من الخارجين على القانون داخل مقر الشركة، وتحويلها إلى وكر لتجارة المخدرات والأعمال المنافية للآداب، واستولوا على جميع محتويات المبنى وتهريبها. وأضاف أن البلطجية حاولوا الاعتداء على الأهالى، وبعد مواجهات عنيفة بين الطرفين، بمشاركة اللجان الشعبية، تم التحفظ على المسروقات وطرد البلطجية من مقر الشركة، وتشكيل دوريات من الشباب لحراستها، بعد التأكد من تواطؤ عدد من العاملين بالشركة مع اللصوص. وأوضح أنه تم رفع مذكرة إلى القوات المسلحة، تتضمن التعديات والسرقات، ومنها كابلات الشركة وعدد كبير من الأجهزة والماكينات، إضافة إلى تفكيك وحل أجزاء كبيرة من بعضها تمهيداً لبيعها. وقال خالد سعيد، من أهالى المنطقة: «تم التحفظ على حافظة مستندات، تكشف تبعية المصنع إلى الشركة القابضة للقطن والغزل والملابس، وتسليمها إلى بنكى مصر والأهلى المصرى، بناء على اتفاق لتسوية مديونيات شركات قطاع الأعمال المتعثرة المملوكة بالكامل للدولة عن طريق مبادلة العقارات»، ولفت إلى أنه سيتم تقديم بلاغ إلى النائب العام بعد إجازة شم النسيم، ضد المسؤولين عن الشركة بتهمة الإهمال والتواطؤ مع البلطجية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل