المحتوى الرئيسى

"المجلس الوطنى" يعلن عن وثيقة الثورة "مايو" المقبل

04/24 17:53

قالت المستشارة تهانى الجبالى، نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا، إن أعضاء المجلس الوطنى الذى دعا إليه المهندس الاستشارى، ممدوح حمزة عقد أولى جلساته التحضيرية يوم، الأحد، الموافق 3 من الشهر الجارى، سيجتمعون ثانية يوم، السبت، الموافق 7 من مايو المقبل بقاعة المؤتمرات فى مدينة نصر. وأضافت الجبالى فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أن هذا المؤتمر سيحضره ما يقرب من 3000 شخصية عامة، يعبرون عن كافة أطياف الشعب، ومستبعد منهم رجال الدين الإسلامى والدين المسيحى، وذلك لمناقشة ما يسمى بوثيقة الثورة النهائية، والتى صاغها عدد من رجال السياسة والقانون، لتحديد مصير مصر ومستقبلها فى الفترة القادمة. وأوضحت أنه سيتم أيضا الإعلان عن مبادئ الدستور القادم، واختيار مجلس وطنى انتقالى يضم نخبة من الشخصيات المستقلة وستكون مهمتهم الأساسية هى تنسيق الأدوار والسعى لتحقيق أهداف ومبادئ المجلس. وأعربت الجبالى عن سعادتها بالمشاركة فى تلك التجربة، قائلة إنها بمثابة أداة وطنية وديمقراطية لإدارة الحوار المجتمعى فى الفترة القادمة. وأكدت على أن المجلس الوطنى لن ينتقص من شأن الحوار الوطنى الحكومى الرسمى، قائلة: الوسيلتان يسهلان مهمة الحوار مع المجتمع للنهوض به من الأزمات، خاصة فى حالة التخبط والفراغ السياسى الذى نعيشه الآن، وذلك للتعبير عن طموحات الناس فى العدل والحرية والمساواة. وعن المرشحين للرئاسة، قالت الجبالى، من الأفضل أن نكثف مجهودنا الآن نحو مجلسى الشعب والشورى، ولم أجد فى مرشحى الرئاسة، حتى وقتنا هذا، من يضع حلولا وبرامج محددة وواضحة تتعلق بالقضايا الأهم للمصريين فى الوقت الراهن تحديدا، تلك القضايا التى تتعلق بتنمية المجتمع، ولم أطمئن لشخص بعينه على وعى ومعرفة كاملة بتاريخ وجغرافيا الشعب المصرى لأعطيه صوتى ولكن على أى حال، كثرة المنافسين دليل على المناخ الإيجابى والديمقراطية التى تعيشها مصر بعد الثورة.موضوعات متعلقةممدوح حمزة يدعو لتشكيل مجلس وطنى من 2500 شخص يتعامل مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة.. ويؤكد: الفكرة ليس لها علاقة بـ"كوميديا" الحوار الوطنى.. والمجلس الجديد سيحل محل مجلس الشعب خلال هذه الفترة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل