المحتوى الرئيسى

بورسعيد تستعد لحرق "دُمى" النظام البائد

04/24 17:09

بورسعيد- أيمن جاد: في عادة بورسعيدية منذ عشرينات القرن الماضي، يستعد الشعب البورسعيدي اليوم للاحتفال بأعياد الربيع بطريقته الخاصة، والتي تتمثل في حرق دمية تمثل اللورد "اللنبي" المندوب السامي للمملكة البريطانية في فترة الاحتلال الإنجليزي لمصر.   إلا أن الورسعيدية بدلوا دمية "اللنبي" هذا العام بدمى تمثل رءوس النظام السابق كالرئيس المخلوع مبارك ونجليه وزوجته، بالإضافة إلى حبيب العادلي وأحمد عز وفتحي سرور وصفوت الشريف، مرورًا بديكتاتور ليبيا معمر القذافي.   وامتلأت شوارع بورسعيد بالعديد من هذه الدمى؛ انتظارًا لحرقها بعد منتصف ليل اليوم، خاصة بشارع نبيل منصور أبو الحسن.   وتحسبًا لحرق الدمى وما قد يتبعها من اشتعال للحرائق، أعادت القوات المسلحة من انتشارها الكثيف أمام الأماكن الحيوية، وطالبت الجماهير بالاحتفال بعيدًا عن خطوط الغاز.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل