المحتوى الرئيسى

"أصلية" تستهدف سوق السيارات الصينى فقط

04/24 16:23

تعد أسعار بعض السيارات الصينية الجديدة التى تم كشف النقاب عنها خلال معرض شنجهاى للسيارات الأسبوع الجارى معقولة بالنسبة لملايين المشترين، وهو تطور كبير لـ"بيكين" قد يكون مكلفا بالنسبة لشركات السيارات العالمية التى تصنعها. وكشفت شركة جنرال موتورز عن السيارة "سيدان 630"، وهى أول نموذج من سيارتها باوجون الجديدة التى تم تطويرها مع شركاء صينيين. وتقوم هذه السيارة، ذات الأبواب الأربعة، على تصميم لسيارة أقدم لجنرال موتورز وسيتراوح سعرها بين 70 ألف إلى 100 ألف يوان (من 10700 إلى 15300 دولار). وعرضت شركة هوندا موتور السيارة "إس 1" ذات الأبواب الأربعة فى المعرض، وهى أول سيارة من الخط الجديد لإنتاج السيارة "إيفيروس" الخاص بها، التى طرحت فى السوق الأسبوع الحالي. وعرضت شركة نيسان موتور سيارة، لم تكشف عن اسمها، وتعتزم بيعها تحت العلامة التجارية "فينوسيا" العام المقبل. ولن يتم بيع هذه السيارات التى تسمى علامات تجارية "أصلية" إلا فى الصين وتستهدف أسعارها شريحة من السوق المكتظ بالفعل بالسيارات من العلامات التجارية الصينية الأقل شهرة. وستتنافس هذه السيارات أيضا مع الموديلات الموجودة فى نفس المستوى لشركات السيارات الأجنبية. وقالت شركات تصنيع السيارات إنها تقدم سيارات بالشراكة مع شركاء صينيين بحيث يتمكنون من الاستفادة من نمو الطبقة المتوسطة من المجتمع فى الصين. بيد أن مراقبى الصناعة يقولون إنه تكتيك جديد من الحكومة الصينية التى تشعر بالاستياء لفشل شركات السيارات المملوكة للدولة فى كسب حصة سوقية كبيرة للعلامات التجارية الصينية منذ الدخول فى شراكات مع الأجانب. وعندما دخلت شركات السيارات الأجنبية السوق الصينى قبل ربع قرن طلب منهم العمل فى مشروعات مشتركة كانت تهدف إلى مساعدة الشركاء المحليين على التعلم والنمو. وسمح للشركات الأجنبية الحفاظ على التكنولوجيا الخاصة بهم وحقوق الملكية الفكرية الأخرى فى هذه الاتفاقات الأصلية. وكان الطرفان سعداء باقتسام الأرباح، بيد أن النتائج خيبت أمال القادة الشيوعيين فى الصين، لأن العلامات التجارية الدولية مثل هوندا وبويك وفولكسفاجن تسيطر الآن على سبعين بالمائة من السوق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل