المحتوى الرئيسى

معتصمو ماسبيرو ينظمون وقفة احتجاجية بسبب الاعتداء عليهم

04/24 16:50

ينظم عدد كبير من معتصمى ماسبيرو بعد غد الثلاثاء وقفة احتجاجية، اعتراضا على الاعتداء عليهم واستخدام العنف ضدهم فجر يوم الجمعة الماضية فى بهو مبنى اتحاد الإذاعة والتلفزيون، حيث يواصلون اعتصامهم منذ أكثر من شهر. وأكد عثمان زكى مخرج بقناة النيل للأخبار بقطاع الأخبار أن المعتصمين سينظمون فى اليوم ذاته مؤتمرا صحفيا بنقابة الصحفيين بالتعاون مع القوى الوطنية وممثلين عن ائتلاف شباب الثورة وقادة الفكر، حيث سيتم مناقشة ما آلت إليه الأوضاع فى ماسبيرو وسبل تطهير الإعلام المصرى ليتواكب مع المرحلة التى تشهدها مصر بعد ثورة 25 يناير. وأشار إلى أن عددا من المعتصمين قد تعرضوا للضرب من قبل بعض العناصر من عمال النظافة بالمبنى فجر أمس الأول، مما أدى إلى إصابة عدد من بينهم، كما قام المعتدون بتمزيق اللافتات المعلقة على الجدران فى بهو المبنى. وقال إن المعتصمين تقدموا ببلاغ فى قسم الشرطة ضد سامى الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون بسبب استخدامه للعنف معهم فى بهو المبنى، وبلاغ أيضا ضد نبيل الطبلاوى رئيس قطاع الأمن بالمبنى، يتهمونه فيه بتحريض بعض البلطجية للاعتداء عليهم أثناء اعتصامهم. وأوضح أن الدكتور سامى الشريف رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون التقى مساء أمس المعتصمين فى محاولة لإقناعهم بالتحقيق فى الواقعة، وهو الأمر الذى يرفضونه لتشكيكهم فى وجود شهود "مزورين". وأكد عثمان زكى أن المعتصمين سيواصلون اعتصامهم تحت أى ظرف حتى خروج جميع القيادات التى وصفها بالفاسدة من مبنى ماسبيرو. وكانت نقابة الإعلاميين قد أدانت فى بيان لها أمس السبت، ما حدث فجر يوم الجمعة الماضية ضد عدد من الإعلاميين المعتصمين فى مبنى الإذاعة والتلفزيون فى ماسبيرو، المطالبين بإصلاح السياسات وتغيير بعض القيادات. وصرح عادل نور الدين، المنسق العام لنقابة الإعلاميين، بأن النقابة تلقت شكاوى وبلاغات من عدد من زملاء إعلاميين تعرضوا لاعتداء بدنى من عمال شركة نظافة متعاقدة على نظافة المبنى، حيث فوجئ الزملاء بعد منتصف الليل بهجوم قام خلاله عمال النظافة بالاعتداء عليهم باستخدام أدوات النظافة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل