المحتوى الرئيسى

الصحف البريطانية: صالح "الثالث" على قائمة الرؤساء العرب المخلوعين.. واستقالات فى صفوف البرلمان السورى احتجاجا على مواصلة قمع المتظاهرين

04/24 14:16

الإندبندنت صالح "الثالث" على قائمة الرؤساء العرب المخلوعين◄ذكرت صحيفة الإندبندنت، أن الرئيس اليمنى على بن عبد الله صالح يدخل قائمة الرؤساء المطاح بهم ليحتل المركز الثالث بعد تنحى نظيريه المصرى والتونسى محمد حسنى مبارك وزين العابدين بن على على التوالى، حيث وافق صالح على اقترح مجلس التعاون الخليجى بتنحيه وانتقال السلطة إلى نائبه ولكن مقابل منحه الحصانة ولأسرته. وأضافت الصحيفة، أن الأعضاء السبعة من ائتلاف المعارضة قد وافقوا على هذه الاتفاقية ولكن لديهم بعض التحفظات، مشيرة إلى أن هذا الاتفاق قد لا يلاقى ترحيبا من جانب المتظاهرين فى أنحاء البلاد الذين لا يتحملون بقاء صالح فى السلطة أكثر من ذلك بل قد يتسبب هذا الأمر فى استمرار المواجهات. وأوضحت الصحيفة، أن الانتفاضة وحالات الانشقاق بين حلفاء صالح دفعه إلى قبول هذه التسوية بعد أن كان ممسكا بالحكم ورافضا مغادرة الحكم حتى انتهاء ولايته فى 2013. وقالت الإندبندنت، إن العامل الأكثر تأثير على قرار صالح، المظاهرات التى نظمها المحتجون الجمعة الماضية والتى غطت أكبر خمسة شوارع فى أنحاء العاصمة صنعاء كما واجهوا عملية القمع الممارس ضدهم من رصاص القناصة الذى أسفر عن مقتل أكثر من 130 شخصا.الأوبزرفر: استقالات فى صفوف البرلمان السورى احتجاجا على مواصلة قمع ضد المتظاهرين◄قالت صحيفة الأوبزرفر، إن عضوين من أعضاء البرلمان السورى استقالا احتجاجا على مواصلة موجة أعمال العنف الدامية التى أسفرت مؤخرا عن مقتل 12 من المتظاهرين مما تعد إشارة إلى بدء الانقسامات داخل الحكومة السورية. ونقلت الصحيفة عن ناصر الحريرى أحد أعضاء البرلمان السورى عن مدينة درعا خلال حوار معه مع قناة الجزيرة قوله "لا أستطيع أن أحمى شعبى ولهذا قدمت استقالتي" فى حين قدم النائب خليل الرفاعى من درعا أيضا استقالته على الهواء بعد استقالة الحريري، جراء إطلاق النيران على المتظاهرين عند تشيع جنازات لبعض القتلى يوم الجمعة الماضية. وذكر شاهد عيان للصحيفة، أن الجنازة كانت تشيع لـ 10 من القتلى على أيدى قوات الجيش والشرطة فى حين ذكرت الوسائل الإعلامية السورية أن الجنازة كانت لقتيلين فى ضاحية الدوما بالعاصمة دمشق، إلا أن جماعات حقوق الإنسان قالت إن عدد القتلى بلغ نحو ما بين 76 – 100 شخصا لقوا مصرعهم خلال احتجاجات يوم الجمعة الماضية. ونقلت الصحيفة عن الجزيرة، أن قوات الجيش والأمن السورية قامت بانتشال جثث القتلى والجرحى من المستشفيات والعيادات ونقلها إلى المستشفيات العسكرية للتعتيم على عدد الضحايا الذين خلفتهم، صرحت بعض منظمات حقوق الإنسان المحلية أن من بين الضحايا قتلى مسيحيين الذين يمثلون نحو 10% من الشعب السوري، مضيفة أن أعياد القيامة فى أنحاء دمشق تم إلغاؤها نتيجة حمامات الدماء والقتلى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل