المحتوى الرئيسى

يبدة: الجزائر لن تذهب إلى المغرب من أجل الخسارة

04/24 12:05

أكد الدولي الجزائري حسن يبدة لاعب وسط فريق نابولي الإيطالي أن منتخب بلاده لن يذهب إلى المغرب من أجل الخسارة؛ وذلك في المباراة التي ستجمع المنتخبين في يونيو/حزيران المقبل، ضمن منافسات الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم 2012 المقررة في الجابون وغينيا الاستوائية العام القادم. وقال يبدة إن منتخب "الخضر" لن ينتقل إلى المغرب بثوب الضحية أو من أجل خسارة النقاط الثلاثة أمام "أسود الأطلس"، إنما سيقدِّم أقصى جهده وأفضل مستوياته من أجل العودة بنتيجة إيجابية؛ وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "النهار الجديد". وأضاف أن "مباراة الجزائر والمغرب المقررة في الرابع من يونيو/حزيران القادم، ستكون حاسمة ومصيرية، ويجب علينا التمسُّك بتخطِّي هذه العقبة بعدما جدَّدنا أملنا في التأهل بالفوز على المغرب في عنابة. والفرصة مواتية لنا لتأكيد ما قمنا به، وعلينا أن نبذل قصارى جهدنا". وتطرَّق يبدة إلى الصعوبات التي واجهت "الخضر" في التصفيات الإفريقية، بدءًا بالمواجهة التي تعثروا فيها أمام المنتخب التنزاني في الجزائر، ثم الخسارة أمام إفريقيا الوسطى، والفوز الصعب على المنتخب المغربي "الذي جاء بفضل إرادة وعزيمة اللاعبين، وجدَّد آمال المنتخب في التأهل". ويُشار إلى أن يبدة هو صاحب هدف الفوز للجزائر على المغرب في المباراة التي أُجريت بينهما في مدينة عنابة، والذي جاء من ركلة جزاء في الدقيقة السابعة من اللقاء. وتنتظر الجزائر مباراتين حاسمتين خارجيتين ضد كلٍّ من المغرب في يونيو/حزيران القادم، وتنزانيا في أكتوبر/تشرين الأول المقبل، على أن تستضيف في الجولة الأخيرة منتخب إفريقيا الوسطى. أما المغرب فتستضيف الجزائر وتنزانيا، على أن تلعب آخر لقاء لها ضد إفريقيا الوسطى. على صعيد آخر، كشف لاعب الوسط الجزائري عن أنه لا يستبعد البقاء مع ناديه الحالي نابولي الذي يرتاح ضمن صفوفه، لا سيما في ظل الأداء الذي يقدِّمه مع الفريق ومشاركته المستمرة في التشكيلة الأساسية للفريق في الفترة الماضية. لكن يبدة أشار إلى أن العائق الذي قد يحول دون استمراره ضمن صفوف نابولي هو ارتباطه بنادي بنفيكا البرتغالي لموسم آخر؛ ما يدفع إدارة النادي الإيطالي إلى الجلوس على طاولة المفاوضات بعد نهاية شهر يونيو/حزيران الذي يتزامن مع انتهاء مدة إعارته من بنفيكا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل