المحتوى الرئيسى

شبكات الفساد‮ .."‬جرانة‮".. "‬شورى‮" ‬نموذجا‮ »‬2‮«‬

04/24 11:41

فجر مقال الأحد الماضي‮ ‬حول شبكات الفساد التي‮ ‬دمرت اقتصاد الدولة،‮ أرسلت مجموعة شركات‮ » ‬شورى‮« ‬ردا‮ ‬غاضبا على ما نشرناه،‮ ‬ورأينا أن من حقها عرضه على القراء للدفاع عن نفسها،‮ ‬ثم التعقيب عليه بما لدينا من مستندات‮. ‬عبرت الشركة عن رفضها لكل الأساليب‮ "‬الرخيصة‮" ‬التي‮ ‬تنال من عزيمة أصحابها في‮ ‬خدمة الاقتصاد المصري،‮ ‬مشيرة إلى أن شركة‮ " ‬شورى فودز‮" ‬التي‮ ‬ذكرنا أن زهير جرانة‮ ‬يعمل بها مع ابن خالته والمملوكة أصولها للطرفين،‮ ‬بدأت العمل عام‮ ‬1995‭.‬وتوقفت عن العمل عام‮ ‬1996‭.‬‮ ‬وأرفقت مستندا شارحا لذلك صادر عام‮ ‬2000‭.‬‮ ‬ويبين الرد أن زهير جرانة كان مساهما في‮ ‬شركة رويال للتأجير التمويلي‮ ‬وتخارج منها عام‮ ‬2002‭.‬‮ ‬وتؤكد الشركة أن محاضر اجتماع الجمعية العمومية بالشركة تثبت ذلك بعد قبول استقالة زهير جرانة عام‮ ‬2000‭.‬‮ ‬وبالنسبة لشركة كريس للاستثمارات السياحية،‮ ‬تقول الشركة إن زهير جرانة خرج من مجلس إدارتها عام‮ ‬1999‭. ‬وترفق سجلا تجاريا‮ ‬يظهر ذلك الخروج‮. ‬بعد تأكيد الشركة على أهمية إبعاد الشبهات عن الوزير السابق،‮ ‬تعلن تشرفها بالعمل معه،‮ ‬وتتهمنا بأننا نضغط عليها في‮ ‬إطار‮ "‬حملة مشبوهة‮ "‬يقودها البعض ضدها،‮ ‬خاصة أن الأنشطة التي‮ ‬تعمل بها من تجارة للمبيدات والحصول على أراضي‮ ‬الدولة تمت وفقا للقانون والتصاريح التي‮ ‬تصدرها الجهات الرسمية في‮ ‬الدولة‮. ‬انتهي‮ ‬الرد المقتضب الغاضب،‮ ‬ولكنه كشف أكثر مما‮ ‬يستر شبكة الفساد هذه،‮ ‬فالمستند الأول الذي‮ ‬سلمته الشركة لنا،‮ ‬ذكر أن شركة‮ " ‬شورى فودز‮" ‬توقفت عن العمل عام‮ ‬1996‭. ‬أي‮ ‬قبل دخول زهير جرانة وزارة السياحة،‮ ‬حيث كان ساعتها‮ ‬يعمل مرشدا سياحيا‮. ‬المفاجأة أن المستند الذي‮ ‬استخرجناه من مصلحة السجل التجاري‮ ‬مكتب سجل استثمار القاهرة لشركة"شورى فودز‮" ‬ورقمها القومي‮ ‬200147005‮ ‬شركة مساهمة وفقا لقانون‮ ‬159‭ ‬لسنة‮ ‬81‭. ‬باسم حامد أحمد الشيتي‮ ‬ومحمد زهير محمد وحيد جرانة،‮ ‬ورئيس مجلس إدارة محمد أشرف حامد الشيتي،‮ ‬بدأت العمل ـ كما تنص الوثيقة ـ في‮ ‬6‭ ‬يناير‮ ‬1998‭. ‬فإذا كان الرد‮ ‬يبين أنها توقفت عن العمل عام‮ ‬1996‭.‬فإن الوثيقة الرسمية الصادر في‮ ‬7‭ ‬مارس‮ ‬2011‭. ‬أي‮ ‬بعد القبض على زهير جرانة بأسبوعين،‮ ‬تبين أن زهير مازال عضواً‮ ‬بمجلس الإدارة،‮ ‬وأحد ملاكها باعتباره أحد الملاك في‮ ‬الشركة القابضة الأم وهي‮ ‬مجموعة شركات‮ " ‬شورى‮". ‬وتؤكد الوثيقة وضع الشركة تحت‮ " ‬أمر منع‮" ‬لعدم التصرف في‮ ‬أصولها بالبورصة وسوق المال،‮ ‬بعد القبض على وزير السياحة‮. ‬ذكرت الشركة بأن زهير جرانة خرج من مجلس إدارة شركة كريس للاستثمارات السياحية،‮ ‬عام‮ ‬1999‭.‬بينما سلمتنا بيديها مستخرجاً‮ ‬من السجل التجاري‮ ‬لنفس المنشأة رقم‮ ‬200129570صادر في‮ ‬26يناير‮ ‬2011‭.‬‮ ‬يبين أن زهير جرانة عضو مجلس إدارة بها بصفته ممثلا عن شركة‮ " ‬شورى‮" ‬القابضة‮. ‬وفي‮ ‬نفس الوقت حصلنا على مستند من السجل التجاري،‮ ‬عن المنشأة بتاريخ‮ ‬9‮ ‬مارس‮ ‬2011‭. ‬بعد القبض على زهير،‮ ‬يبين استمراره،‮ ‬في‮ ‬عضوية مجلس إدارة الشركة،‮ ‬التي‮ ‬يدور حولها تحقيقات حول منحه بصفته وزيرا العديد من أراضي‮ ‬هيئة التنمية السياحية للشركة المملوكة له ولابن خالته،‮ ‬في‮ ‬الغردقة وشرم الشيخ،‮ ‬بما أدي‮ ‬إلى تربحه وتربيح الغير بالمخالفة للقانون‮. ‬وتدعى الشركة أن زهير جرانة خرج من مساهمته في‮ ‬شركة رويال للتأجير التمويلي‮ ‬عام‮ ‬2002‭. ‬وقدمت صورة وثيقة للمنشأة بتاريخ‮ ‬26يناير‮ ‬2011‭. ‬تبين فيها أن محمد زهير جرانة بصفته رئيس مجلس إدارة،‮ ‬تخارج من الشركة وتم تعيين لواء آخر مكانه،‮ ‬بينما حصلنا على وثيقة رسمية من السجل التجاري،‮ ‬في‮ ‬7‮ ‬مارس‮ ‬2011‮ ‬تؤكد أنه بموجب كتاب صادر برقم‮ ‬157‭. ‬147‭ ‬بتاريخ‮ ‬8‮ ‬فبراير‮ ‬2011من النائب العام رقم‮ ‬11و12‭ ‬لسنة‮ ‬2011‭.‬‮ ‬أوامر تحفظ على زهير جرانة رقم‮ ‬21و‮ ‬22‭ ‬عرائض أموال عامة عليا بمنعه من التصرف مؤقتا في‮ ‬أرصدته الشخصية دون أرصدة الشركات التي‮ ‬يساهم فيها سواء كانت أموال نقدية أو سائلة أو منقولة أو أسهم أو سندات مملوكة له وذلك بالبيع أو التناول أو الرهن أو ترتيب أية حقوق شخصية أو عينة عليها‮. ‬وتؤكد الوثيقة أن هناك أمر منع على التعامل مع الشركة لوجود زهير جرانة ضمن ملاكها،‮ ‬بما‮ ‬ينفي‮ ‬رسميا عدم وجود علاقة لزهير بالشركة كما تدعي‮ " ‬شورى‮" ‬في‮ ‬ردها ويكشف أمرا خطيرا وهو أن‮ " ‬شورى‮ " ‬تحاول تضليل الناس باخفاء معلومات خطيرة عن ملاكها ومركزها القانوني،‮ ‬بما‮ ‬يسمح بالتدليس في‮ ‬تعاملها مع المجتمع والمتعاملين‮.‬الأمر المفجع أن المالك الأعظم لـ‮" ‬شورى‮" ‬يتملص الآن من علاقته بابن خالته،‮ ‬زهير جرانه،‮ ‬ويحاول نفي‮ ‬هذه العلاقة بشتى الطرق خاصة أنه لم تصدر ضده أية قرارات بالمنع من السفر أو التحفظ على شركاته‮. ‬نسى الشيتي‮ ‬مالك‮ »‬شورى‮« ‬أن التاريخ‮ ‬يسهل رصده،‮ ‬فمراجعة سريعة لصفحة الحوادث في‮ ‬جريدة الأهرام،‮ ‬كشفت لنا أنه في‮ ‬يوم‮ ‬21‭ ‬ديسمبر‮ ‬2005‭. ‬نشر الشيتي‮ ‬عزاء على مساحة ضخمة‮ ‬يذكر فيه‮: ‬البقاء لله‮ ‬،‮ ‬شيعت جنازة المغفور لها بإذن الله،‮ ‬السيدة ألفت حافظ الشيتي،‮ ‬كريمة المرحوم حافظ بك مصطفى الشيتي،‮ ‬عضو مجلس النواب سابقا والسيدة نبوية هانم جرانة حرم المرحوم اللواء ابراهيم مقامي‮ ‬والدة الدكتورة نبيلة مقامي‮ ‬حرم المهندس حامد أحمد الشيتي‮ ‬رئيس مجلس إدارة شركات شوري‮". ‬ويبين العزاء المفصل والمدفوع الأجر،‮ ‬العلاقة بين جرانةـ الشيتي،‮ ‬بأنها علاقة خالات مباشرة،ويكشف أمرا أكثر خطورة‮. ‬عندما راجعنا قوائم المشاركين لزهير جرانة وأشرف حامد الشيتي‮ ‬في‮ ‬18‭ ‬شركة تعمل في‮ ‬نطاقها مجموعة شورى،‮ ‬نرى الأسماء الواردة في‮ ‬العزاء تتكرر في‮ ‬عضوية مجالس الإدارات للشركات التابعة التي‮ ‬تبيع المبيدات والأسمدة والأسمنت وحتى السلاح والمدرعات التي‮ ‬تشتريها لحساب وزارة الداخلية‮. ‬ومن الطبيعي‮ ‬أن تستعين المجموعة بعدد آخر من المسئولين وأبنائهم كما حدث مع نجل على ورور رئيس شركة ريجوا العامة لاستصلاح الأراضي،‮ ‬الذي‮ ‬أدخل نجله محمود في‮ ‬عضوية مجالس إدارات شركات شورى،بعد أن ساعدهم في‮ ‬الحصول على مئات الأفدنة على الطريق الصحراوي،‮ ‬مقابل جنيهات معدودة‮. ‬وهذه التسهيلات هي‮ ‬التي‮ ‬تمكن‮ " ‬شورى‮" ‬من الحصول على تراخيصها لإدخال المبيدات والحصول على أراضي‮ ‬الدولة السياحية والزراعية‮ "‬بتراب الفلوس‮" ‬وتحت ظلال اللوائح وترزية القوانين‮. ‬أمام الكم الهائل من المستندات التي‮ ‬حصلت عليها ودعوة القراء بأن أكون ايجابيا في‮ ‬مواجهة الفساد،‮ ‬أيقنت أن الحقيقة بأكملها لابد أن أضعها بنفسي‮ ‬أمام النائب العام،‮ ‬حماية للمال العام وخشية أن‮ ‬يحدث لي‮ ‬أي‮ ‬مكروه،‮ ‬فلا تصل باقي‮ ‬الحقائق للناس‮.‬Adelsabry33@yahoo.com‭ ‬شاهد مستندات ووثائق المقال

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل