المحتوى الرئيسى

اتصالات مكثفة لعقد اجتماع مشترك لدول حوض النيل

04/24 11:15

القاهرة: كشفت مصادر دبلوماسية مصرية عن اتصالات ومداولات لعقد اجتماع لدول حوض النيل، بهدف التوصل إلى صيغة للتغلب علي الخلافات والمشكلات القائمة بين دول النهر، خاصة دول المنبع ودولتي المصب "مصر والسودان" بسبب حصص المياه.ونقلت بوابة "الاهرام" عن مصادر لم تسمها: "ان العديد من الأفكار والمقترحات مازالت رهن التداول والمشاورات حول مكان وموعد هذا الاجتماع، فيما كشفت عن أن العاصمة الأثيوبية "أديس أبابا" ومدينة عنتيبي الأوغندية من بين الأماكن التي يتم التشاور بشأن استضافتها للاجتماع".كما كشفت عن ثلاثة مقترحات لعقد الاجتماع ربما لخبراء المياه في دول النهر في المرحلة الأولي، وربما لوزراء المياه، أو أن يعقد اجتماع مشترك لوزراء الخارجية والمياه في الدول التسع.وأشارت إلي تكثيف الاتصالات التي تقوم بها مصر مع دول حوض النيل منذ ثورة 25 يناير بغرض التوصل إلى نقاط التقاء للتغلب علي الخلافات القائمة سواء بسبب حصص المياه، أو التي تمخضت عن اتفاقية عنتيبي الإطارية التي وقعتها ست من دول حوض النيل.فيما رفضت المصادر الخوض في مصير هذه الاتفاقية حال التوصل إلي عقد هذا الاجتماع، وعما إذا كانت ستخضع للمناقشة، أو العمل علي تجميد العمل بها، أكدت أن أولوية التحرك تهدف إلي بلورة خريطة عمل من شأنها أن تسهم في تجاوز النواحي الخلافية في شأن موضوع مياه النيل وتحقيق أكبر قدر من المنافع المشتركة، من خلال الاستثمار الأمثل لمياه النهر، وبما يجعل النيل ومياهه عنصر التقاء وتعاون وليس سببا لتفجر الخلافات والمشكلات بين دوله.وأشارت إلى أنه من المنتظر أن يتم دراسة مشروعات تنموية لكافة دول الحوض من شأنها أن تحقق مطالب جميع الأطراف بحيث توفر المياه للجميع، وتسهم في تزويد دول المنبع بالطاقة التي تحتاج إليها، ودون الإضرار بأي من هذه الدول، خاصة أن حجم ما يتم إهداره من موارد النهر يعد عشرات أضعاف ما يتم استخدامه واستغلاله.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 24 - 4 - 2011 الساعة : 7:40 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 24 - 4 - 2011 الساعة : 10:40 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل