المحتوى الرئيسى

إسرائيل تحقق في إطلاق شرطيا فلسطينيا الرصاص على مصلين يهود بنابلس

04/24 11:07

القدس المحتلة: افادت مصادر اخبارية اسرائيلية الاحد بان شرطيا فلسطينيا اطلق النار على سيارة كان المصلون الاسرائيليون يستقلونها مما ادى الى مقتل اسرائيلي واحد وجرح 5آخرين، فيما يتوقع ان يعقد اجتماع امني اسرائيلي فلسطيني خلال الساعات القليلة القادمة لاستكمال التحقيق في ظروف الحادث.وذكر موقع "صوت اسرائيل ان السلطة الفلسطينية اعتقلت الشرطي الفلسطيني على ذمة التحقيق.وصرح محافظ نابلس جبرين البكري بان الحادث نجم عن سوء التفاهم وهو ليس اعتداء ارهابيا وانما خطأ حصل بسبب عدم تنسيق المصلين زيارتهم للمكان مسبقا مع سلطات جيش الدفاع.واضاف البكري ان افراد الشرطة الفلسطينية الذين قاموا بدورية اعتيادية في المنطقة رصدوا سيارة اثارت شبهاتهم فاطلقوا عيارات نارية تحذيرية في الهواء ثم باتجاه السيارة.وتابع "وجاءنا قبل قليل ان المواطن الاسرائيلي الذي قتل قرب ضريح سيدنا يوسف في نابلس فجر اليوم هو بن يوسف ليفنات في الـ25 من عمره من القدس المحتلة وهو ابن شقيق الوزيرة ليمور ليفنات"، وقد اصيب في الحادث ايضا 4 اسرائيليين احدهم بجروح خطيرة .ويشار الى ان 15 من المصلين المتعصبين اليهود تسللوا الى ضريح سيدنا يوسف فجر الأحد على متن عدة سيارات لأداء الصلاة دون الحصول على إذن مسبق بذلك من سلطات جيش الدفاع علما بأنه يحظر دخول اسرائيليين الى هذه المنطقة الخاضعة لسيطرة فلسطينية كاملة.وبعد ان تعرضوا لاطلاق النار من جانب عناصر الشرطة الفلسطينية، تمكن هؤلاء المصلون من الوصول الى بوابة معسكر لواء السامرة ومستوطنة هار براخا حيث توفي أحدهم متأثرا بجراحه فيما نقل المصابون الآخرون الى المستشفى بمروحية عسكرية.وكانت الجهات الامنية المختصة قد حذرت في الآونة الأخيرة من مغبة زيارة ضريح سيدنا يوسف في محيط نابلس دون تنسيق أمني مسبق مع الجهات المعنية.وفي اعقاب الحادث شهد محيط ضريح سيدنا يوسف صباح الاحد اعمال مخلة بالنظام ،حيث تم اشعال النار في اطارات، وفرقت قوات من الجيش الاسرائيلي المخلين بالنظام مستخدمة وسائل تفريق التظاهرات ، وذكرت مصادر فلسطينية ان عددا من الفلسطينيين اصيبوا بجروح.وجدير بالذكر ان الحادث لقى ردود فعل غاضبة في صفوف اليمين حيث صرح رئيس المجلس الاقليمي شومرون جرشون ماسيكا بان القتلة هم "مخربو الشرطة الفلسطينية" الذين تسلموا اسلحتهم من دولة اسرائيل ويتوجب على اسرائيل محاسبة النفس كي تفهم من هم شركاؤها وما هي الجهة التي تفكر اسرائيل في منحها دولة.وذكرت لجنة مستوطني السامرة "ان عملية القتل في ضريح سيدنا يوسف انما تؤكد الخطر الكامن في الاعتماد على الشرطة الفلسطينية معتبرة ان اي شرطي فلسطيني هو مخرب من الناحية النظرية وان كراهية اليهود هي امر مشترك لجميع افراد الشرطة الفلسطينية على حد تعبير اللجنة.وبدوره رأى النائب ميخائل بن اري من الاتحاد الوطني ان من قام بتدريب افراد الشرطة الفلسطينية وتسليحهم مسؤول مباشرة عن عملية القتل.وطالب بن اري الحكومة باعادة اقامة المعهد الديني في ضريح سيدنا يوسف فورا وبجمع الاسلحة ممن وصفهم بمخربين يرتدون بزات عسكرية.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 24 - 4 - 2011 الساعة : 7:5 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 24 - 4 - 2011 الساعة : 10:5 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل