المحتوى الرئيسى

سوريا.. مداهمات أمنية لمنازل معارضي بشار

04/24 14:39

دمشق- وكالات الأنباء: قال ناشطون حقوقيون، اليوم الأحد إن الشرطة السرية السورية دهمت منازل قرب العاصمة دمشق خلال الليل، وذلك في الوقت الذي تصاعدت فيه المعارضة الشعبية للرئيس بشار الأسد في أعقاب هجمات هي الأسوأ ضد المحتجين المطالبين بالديمقراطية.   وقتلت قوات الأًمن ومسلَّحون موالون للأسد 112 شخصًا على الأقل في اليومين الماضيين، عندما أطلقوا النار على محتجِّين يطالبون بالحريات السياسية وإنهاء الفساد يوم الجمعة وخلال تشييع جنازات الضحايا بعد ذلك بيوم.   وكانت تلك أدمى هجمات وأكبر مظاهرات منذ تفجُّر الاحتجاجات في مدينة درعا بجنوب سوريا قرب الحدود مع الأردن قبل 5 أسابيع.   وردَّد المحتجون أمس السبت هتافات وصَفَت الأسد بأنه "خائن وجبان"، وطالبته بأخذ جنوده إلى الجولان، منتقدين الرئيس السوري لإطلاقه قواته ضد شعبه بدلاً من تحرير مرتفعات الجولان المحتلة.   واقتحم رجال أمن في ملابس مدنية- مشهرين بنادق هجومية- منازل في ضاحية حرستا بعد منتصف الليل مباشرةً واعتقلوا ناشطين في المنطقة المعروفة باسم "الغوطة".   وألغى الأسد قانون الطوارئ، الأسبوع الماضي، في محاولة لتهدئة المحتجِّين وتخفيف الانتقادات الدولية لاستخدام القوة المميتة ضد المدنيين، وفرض قانون الطوارئ في سوريا منذ أن سيطر حزب البعث على السلطة قبل 48 عامًا.   ويقول المعارضون: إن قمع المتظاهرين والاعتقالات التي أعقبت ذلك تظهر أن هذه الخطوة جوفاء.   وأبعد الأسد معظم وسائل الإعلام الأجنبية عن البلاد، خلال حملته على المحتجين، ومن ثم يصعب التحقُّق من التقارير المستقلة لأعمال العنف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل