المحتوى الرئيسى

"إنذار" من ريال مدريد للبرشا قبل مواجهة الأربعاء

04/24 10:01

واصل نادي ريال مدريد الأسباني تألقه على استاد "ميستايا" وفاز على مضيفه فالنسيا 6-3 في افتتاح مباريات المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري ليوجه إنذارا جديدا وشديد اللهجة إلى برشلونة قبل المواجهة المرتقبة بينهما يوم الأربعاء المقبل على استاد "سانتياجو برنابيو" في العاصمة الإسبانية مدريد في ذهاب الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا.واستعاد المهاجم الأرجنتيني الدولي الشاب جونزالو هيجوين ذاكرة التهديف، وسجل ثلاثة أهداف رائعة قاد بها فريق ريال مدريد إلى الفوز الكبير.وضرب الريال بقيادة هيجوين والبرازيلي كاكا عدة عصافير بحجر واحد من خلال الفوز في مباراة أمس على استاد "ميستايا" الشهير بمدينة فالنسيا الذي شهد فوزا له الأربعاء الماضي عندما تغلب على منافسه العنيد برشلونة 1/صفر في المباراة النهائية لبطولة كأس ملك أسبانيا وهي المباراة التي منحته أول لقب له منذ ثلاث سنوات وأول لقب له في كأس ملك أسبانيا منذ عام 1993وحسم ريال مدريد مباراة أمس في شوطها الأول بعدما أنهى هذا الشوط متقدما بأربعة أهداف سجلها الفرنسي كريم بنزيمة في الدقيقة 23 وهيجوين في الدقيقتين 31 و43 وكاكا في الدقيقة 39وفي الشوط الثاني من المباراة ، أضاف هيجوين وكاكا هدفين آخرين في الدقيقتين 53 و62 بينما سجل روبرتو سولدادو وجوناس وخوردي ألبا أهداف بلنسية الثلاثة في الدقائق 60 و81 و85وضاعف ريال مدريد بهذا الفوز الكبير من الضغوط الواقعة على برشلونة بعد الفوز عليه في نهائي الكأس وقبل المواجهة المرتقبة بينهما في دوري الأبطال.ولكن المكسب الأكبر لريال مدريد في مباراة أمس كان نابعا من العودة القوية لنجمه الأرجنتيني هيجوين الذي سجل آخر أهدافه السابقة مع الفريق في 20 نوفمبر الماضي ثم غاب لمدة أربعة شهور بسبب الإصابة بانزلاق غضروفي استلزمت إجراء جراحة قبل عودته إلى صفوف الفريق مطلع الشهر الحالي.كما واصل كاكا صحوته مما يؤكد أنه سيكون مع هيجوين من العناصر المؤثرة التي سيعتمد عليها البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني للفريق في الفترة المقبلة الحاسمة من الموسم الحاليوأكدت مباراة أمس على اتساع الفجوة بين برشلونة وريال مدريد قطبي كرة القدم الإسبانية وباقي منافسيهما، حيث تجمد رصيد فالنسيا عند 63 نقطة في المركز الثالث بفارق 17 نقطة عن ريال مدريد.وأكد كل من هيجوين وكاكا وبنزيمة وغيرهم من لاعبي الفريق على أحقيتهم في اللعب ضمن التشكيل الأساسي للفريق في مباراة الأربعاء المقبل.واعتمد مورينيو في مباراة الأمس على تشكيل معظمه من اللاعبين الاحتياطيين حيث شهد التشكيل الأساسي للفريق لاعبين فقط ، هما حارس المرمى إيكر كاسياس واللاعب البرتغالي ريكاردو كارفالو ، من تشكيلة الفريق الذي حقق الفوز على برشلونة في نهائي الكأس يوم الأربعاء الماضي.ولم يكن جوسيب جوارديولا، المدير الفني لبرشلونة، أقل حرصًا على الاستعداد لمباراة الأربعاء المقبل، حيث دفع بالعديد من اللاعبين الاحتياطيين ضمن التشكيل الأساسي لفريقه في مباراة أوساسونا التي فاز فيها بهدفين نظيفين ولذلك ظهر بعيدا عن مستواه المعهود خاصة مع غياب الأرجنتيني ليونيل ميسي ونجمي خط الوسط تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا عن التشكيل الأساسي ليفقد الفريق الكتالوني أكثر من نصف قوته لكنه حافظ على الصدارة برصيد 88 نقطة.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل