المحتوى الرئيسى

أفكار جول (6) هل هناك سفاحين في كرة القدم؟ مانشستر يونايتد لديه الجواب

04/24 06:22

دائماً يقولون أن مانشستر يونايتد هو فريق اللحظات الأخيرة، وأنه لولا تلك اللحظات لما عانق العديد من الألقاب خاصةً دوري أبطال أوروبا عام 1999 أمام بايرن ميونيخ بفضل تغييرين غيرا من مسار كل شيء، جعلا فيما بعد للوقت بدل الضائع والوقت الوهمي المضاف للوقت الضائع أهمية عظمى لبعض الأهمية في العصر الحديث، فما أكثر الأهداف التي سُجلت في لحظات تكون سعيدة على مُحرزي الهدف وتعيسة على متلقيه، فكم هو مُؤلم أن تفعل كل شيء طيلة 90 دقيقة ويشرد ذهنك دقيقة واحدة في الوقت الضائع يضيع معها كل شيء.مانشستر كان ولازال الاختصاصـي الأول في الملاعب الأوروبية والعالمية استغلالاً للدقائق الأخيرة في مبارياته سواء المحلية أو الأوروبية، وموسمياً يظهر بين صفوفه لاعب يقوده للانتصارات في الدقائق الحرجة، ونتذكر جميعاً الأسطورة النيرويجية "أوليجنار سولسكاير" بهدفه التاريخي في شباك بايرن ميونيخ العالق في أذهان كل عشاق المستديرة، كذلك دييجو فورلان عندما أنقذ مانشستر من التعادل 1/1 في الدقيقة الأخيرة أمام تشيلسي عام 2003 ليتصدر الفريق الدوري وينتزعه على حساب آرسنال، كذا الإيطالي فيديريكو ماكيدا الذي لعب لأول مرة للشياطين في الدقيقة 90 أمام أستون فيلا عام 2009 وسجل آنذاك هدف الفوز 2/3 ليحسن وضعية الفريق أمام المنافس الأقوى "ليفربول" وتسبب هذا الفوز فيما بعد في فوز الفريق بلقب الدوري رقم 18.سفاحو مانشستر يونايتد؟؟ يالها من قائمة طويلة عريضة، فكم هي الأسماء الكثيرة التي أنقذت الفريق وتسببت في حسم بطولات وبطولات.واليوم من خلال هذا التقرير الخاص من جول.كوم نستعرض معكم قائمة السفاحين المتسببين في حسم البطولات للفريق بأهدافهم المؤثرة في الدقائق الأخيرة، وقد إنضم لتلك القائمة يوم أمس السبت المهاجم الدولي المكسيكي "خافيير هيرنانديز" الشهير بـ (تشيشاريتو) عندما سجل هدف الفوز على إيفرتون في الدقيقة 83 برأسية نموذجية ليواصل الشياطين الحمر تصدرهم للمسابقة برصيد 73 نقطة وتتبقى لهم 4 مباريات فقط في المسابقة لا يحتاجون منها سوى انتصارين وتعادل لمعانقة لقب الدوري رقم 19 في تاريخهم.ليبدأ عرض "جول.كوم" لأفضل رجال سير أليكس فيرجسون في الدقائق القاتلة (في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز فقط) منذ عام 1993 حتى الآن: بروس يُعيد هيبة الشياطين السفاح الأول: ستيف بروسالتاريخ: 10 أبريل 1993الضحية: شيفلد وينزدايالحالة قبل: تأخر الشياطين بهدف دون رد قبل أربعة دقائق من نهاية المباراةالحالة بعد: فوز الشياطين 1/2موقف الفريق: تمكن من تصدر الدوري الإنجليزي بفارق نقطة واحدة عن أقرب ملاحقيه "أستون فيلا".عدد المباريات المتبقية على نهاية المسابقة: 6 مبارياتدراما الحدث: ربما لاتزال أكثر حالة أثرت في عشاق مانشستر يونايتد، فالمدير الفني الحالي لسندرلاند كان المدافع الملهم لمانشستر يونايتد بداية التسعينيات ورغم تميزه الكبير إلا انه لم يُمثل المنتخب الإنجليزي الأول في أي مباراة دولية.مانشستر وقبل 6 مباريات على نهاية ذلك الموسم واجه شيفلد وينيزداي على ملعب أولد ترافورد، لكنه تأخر بهدف دون رد، فقرر فيرجسون ومساعده بريان كيد -المساعد الحالي لمانشيني- منح بروس فرصة التقدم لأداء الأدوار الهجومية في أقل دقائق المباراة، وتمكن بروس من تسجيل هدفين من رأسيتين ليعطي مانشستر يونايتد الضوء الأخضر لمواصلة زحفه نحو معانقة اللقب الأول لبطولة الدوري الإنجليزي بعد غياب 25 عاماً على أخر لقب للدوري حصل عليه. كين المهام الصعبة السفاح الثاني: روي كينالتاريخ: 17 أبريل 1996الضحية: ليدز يونايتدالحالة قبل: التعادل بدون أهداف قبل 18 دقيقة فقط على نهاية اللقاءالحالة بعد: فوز الشياطين بهدف نظيفالمباريات المتبقية قبل اللقاء في الدوري: ثلاث مبارياتموقف الفريق في جدول الترتيب: الصدارة بفارق ثلاثة نقاط عن نيوكاسلدراما الحدث: عمل ليدز يونايتد منذ بداية اللقاء على تحقيق الفوز، وعندما شارف الوقت على الانتهاء بدأ ينكمش إلى الخلف لأخذ نقطة لكن العواقب كانت وخيمة لاصرار الشياطين على تحقيق النصر والابتعاد عن نيوكاسل في الصدارة كما فعلوا بالضبط قبل 11 يوماً فقط من هذا اللقاء عندما هزموا جارهم "مان سيتي" بهدف ريان جيجز في الدقيقة 77.وتمكن النجم الأيرلندي "روي كين" من قيادة مانشستر يونايتد للفوز على ليدز بتسجيله هدف من تسديدة أطلقها من على حافة منطقة الجزاء بعد ركلة ركنية نفذت قبل 18 دقيقة على نهاية اللقاء. القاتل البريء يذبـــح ويُدمر السفاح الثالث: أوليجنار سولسكايرالتاريخ: 5 مايو 1997 الضحية: ميدلسبروهالحالة قبل: التأخر 1/صفر ثم 1/3 في الشوط الأول الحالة بعد: التعادل 3/3 المباريات المتبقية قبل اللقاء في الدوري: ثلاث مباريات موقف الفريق في جدول الترتيب: الصدارة بفارق أربعة نقاط عن ليفربول دراما الحدث: في المباراة قبل الأخيرة من الجولة الـ36 استضاف مانشستر يونايتد الفريق الذي كان يُصارع على البقاء مع النجم البرازيلي "جونينيو" (ميدلسبروه) حيث كانو يحتلون المركز الـ19 برصيد 36 نقطة بفارق نقطة واحدة عن سندرلاند صاحب المركز الـ17، لذا دخلوا لقاء اليونايتد بكل قوتهم بحثاً عن نصر يحسن وضعيتهم في ذيل الجدول، وبالفعل تقدموا بالهدف الأول ثم الثاني والثالث.لكن قبل نهاية الحصة الأولى أحرز جاري نيفيل هدف أحيا أمال الشياطين في المباراة وببطولة الدوري التي كادت تذهب وقتذاك لليفربول بعد غيابٍ طويل، ومع بداية الشوط الثاني تمكن النجم النيروجي القادم بقوة في سماء أولد ترافورد "سولسكاير" من تسجيل هدفين متتاليين في منتصف الشوط الثاني، لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي 3/3.وفي ختام الجولة يوم السادس من مايو (الثلاثاء) تعرض ليفربول للخسارة من فريق ويمبلدون على ملعب أنفيلد روود بهدفين لهدف ليتوج مانشستر يونايتد قبل انتهاء الموسم بلقب المسابقة عن جدارة واستحقاق إذ هزم ليفربول مرتين في ذلك الموسم بهدف نظيف ثم بثلاثية لهدف. خـيـانة بمذاق خــاص السفاح الرابع: واين رونـيالتاريخ: 28 أبريل 2007 الضحية: إيفرتونالحالة قبل: تقدم إيفرتون 2/صفر حتى الدقيقة 50، والتعادل 2/2 حتى الدقيقة 79الحالة بعد:  فوز مانشستر 2/4المباريات المتبقية في البطولة: أربعة مبارياتموقف الفريق في جدول الترتيب: الصدارة بفارق خمس نقاط عن تشيلسي دراما الحدث: بدا الأمر كما ولو كان تشيلسي في طريقه للفوز بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الثالثة على التوالي، إلا أن مانشستر لم يستسلم رغم تراجعه أمام إيفرتون على ملعب الجوديسون بارك بهدفين للاشيء، بإنفجاره بأربعة أهداف لا تصدق في ظرف 29 دقيقة قبل نهاية اللقاء تحت أعين جماهير التوفيز الذي ذهلت من هول الصدمة.فقد سجل الشياطين هدف بداية الشوط الثاني من جون آوشيه وتبعه هدف بالخطأ من فيل نيفيل، وجاء الدور على واين روني ليسجل هدفاً ماسياً ضد ناديه السابق في الدقيقة 79 جعل به النتيجة تتحول لتقدم فيرجسون على مويس بثلاثة أهداف لهدفين، وفي الوقت بدل الضائع سجل الشاب الصغير "كريس إيجلس" الهدف الرابع. قذيـفـة الأبـــاتـشي السفاح الخامس: كارلوس تيفيزالتاريخ: 19 أبريل 2008الضحية: بلاكبيرن روفرز الحالة قبل: تأخر مانشستر 1/صفر ومتبقي دقيقتين على النهايةالحالة بعد: التعادل 1/1المباريات المتبقية في البطولة: 4 مبارياتموقف الفريق بعد الفوز في الجدول: الصدارة بفارق ثلاث نقاط على تشيلسيدراما الحدث: ضغط مانشستر بقوة على بلاكبيرن في الشوط الثاني أمام جماهير ستاد أيوود بارك، وظلت الأنفاس محبوسة حتى أحرز الأباتشي الأرجنتيني "كارلوس تيفيز" هدف الخلاص في الدقيقة 88 من تسديدة صعبة في زاوية ضيقة للغاية.وتوج الفريق في نهاية المطاف بلقب دوري أبطال أوروبا والدوري المحلي على حساب خصم واحد كان الفريق الأزرق "تشيلسي". مـكـيدة فــيرجسون ...ماكــــيدا السفاح السادس: فيديريكو ماكيداالتاريخ: 5 أبريل 2009الضحية: أستون فيلاالحالة قبل: تأخر الفريق 1/2 قبل 10 دقائق على نهاية اللقاءالحالة بعد: الفوز 2/3المباريات المتبقية قبل نهاية المسابقة: تسعة مبارياتموقف الفريق بعد الفوز في جدول الترتيب: الصدارة بفارق نقطة واحدة عن ليفربول دراما الحدث : خاض مانشستر يونايتد سباقاً نارياً مع ليفربول في ظل التألق الكبير لستيفن جيرارد وفيرناندو توريس لكن النهاية لم تكن جيدة للريدز عندما قلب مانشستر تأخره من هدفين لتعادل 2/2 قبل نهاية اللقاء بـ10 دقائق بملعبه "أولد ترافورد" بفضل كريستيانو رونالدو ثم للفوز 2/3 بفضل الشاب الصغير "ماكيدا" الذي أتم آنذاك عامه الـ17 ليشارك في الدقائق الخمس الأخيرة ويتمكن من تسجيل هدف النصر بطريقة مذهلة في الدقيقة 92. الغريب أن الظهير الأيمن لمانشستر يونايتد "جاري نيفيل" سأل مدربه "فيرجسون" عقب اللقاء عن ماكيدا بقوله: "من هذا اللاعب"؟ فلم يكن اللاعب المعار لسامبدوريا الإيطاليا حالياً معروف حتى لبعض زملائه في الفريق لقضائه أغلب الوقت في أكاديمية النادي فور إنضمامه من أكاديمية لاتسيو. لـدغـة الـعــقــرب السفاح السابع: دييجو فورلان التاريخ: 18 يناير 2003الضحية: تشيلسيالحالة قبل: التعادل 1/1 حتى الدقيقة 91الحالة بعد: الفوز 1/2المباريات المتبقية في البطولة: 14 مباراةموقف الفريق بعد الفوز في الجدول: المركز الثاني بـ47 نقطة بفارق نقطتين فقط عن آرسنال.دراما الحدث: تخلف مانشستر يونايتد بفارق 7 نقاط عن آرسنال في موسم 2003/2002، لكنه بالعزيمة والأصرار قلص الفارق لنقطتين عندما هزم تشيلسي بهدفين لهدف، وتلقى بعد ذلك الهدية تلو الأخرى من ليفربول ونيوكاسل اللذين اسقطا آرسنال في فخ التعادل 2/2 و1/1 -على الترتيب- قبل أن يتعادلا معاً 2/2 على ملعب هايبري ثم يخسر آرسنال 3/2 من ليدز يونايتد في ختام المسابقة.قصة مباراة تشيلسي واليونايتد على ملعب أولد ترافورد كانت مليئة بالإثارة والمتعة، فقد بدأ إيدور جودينسون التسجيل في الدقيقة 30 لكن بول سكولز عدل النتيجة بعدها بتسع دقائق، وظل الوضع كما هو عليه حتى جاء البديل "دييجو فورلان" الذي نزل بدلاً من نستلروي في الدقيقة 71 ليترجم تمريرة سبستيان فيرون السحرية لهدف النصر الغالي في الدقيقة 92، وهو نفس الأمر الذي سبق وفعله فورلان في الدقيقة 80 أمام تشيلسي لكن ببطولة كأس رابطة الأندية الإنجليزية يوم 17 ديسمبر 2002. تـشيـشاريتـو سولشايــر السفاح الثامن: خافيير هيرنانديز (تشيشاريتو) التاريخ: 23 أبريل 2011 الضحية: إيفرتون الحالة قبل: التعادل بدون أهداف حتى الدقيقة 83 الحالة بعد: الفوز 1/صفر المباريات المتبقية قبل نهاية المسابقة: 5 جولات موقف الفريق بعد الفوز في الجدول: الصدارة بفارق 6 نقاط عن تشيلسي الثاني دراما الحدث : سجل تشيشاريتو أهدافاً هامة جداً هذا الموسم لمانشستر يونايتد بدءً من الدرع الخيرية أمام تشيلسي الصيف الماضي وصولاً بهدفه القاتل قبل 4 دقائق على نهاية مباراة فالنسيا على ملعب المستايا بدوري مجموعات دوري أبطال أوروبا جلب به النقاط الكاملة للشياطين من أصعب الملاعب، كما سجل هدف الفوز على ولفرهامبتون ببطولة كارلينج في الدقيقة الأخيرة، فكان طبيعياً إطلاق لقب "تشيشاريتو سولشاير" عليه نسبةً لأهم قتلة أحلام خصوم اليونايتد في الدقائق الأخيرة "أوليجنار سولسكاير". خافير هيرنانديز الذي يعيش موسمه الأول رفقة الشياطين الحمر وقف داخل منطقة جزاء إيفرتون في الوقت المناسب والمكان المناسب لتلقي عرضية أنطونيو فالنسيا في الدقيقة 84 ليضع الكرة في الزاوية الضيقة برأسه للحارس الأميركي العنيد "تيم هاورد" ويمنح نصراً جديداً للشياطين الحمر في الوقت الذي كان ينتظر فيه الخصوم سقوط فيرجسون في مباراته الأولى بعد العودة لإدارة الفريق من على بدكة البدلاء. هذه ببساطة كانت قصص أهم ضحايا القائمة التاريخية لسفاحي مانشستر يونايتد في البريميرليج فقط، لكننا إذا ذكرنا باقي البطولات مؤكد لن ننتهي عن ذكر الاسماء، وهذا التقرير يُعد أحد التفسيرات البسطية على السؤال الذي دائماً ما يُطرح: "لماذا مانشستر يونايتد لا يَفقد الأمل حتى الدقيقة الأخيرة"؟؟ الآن لكم الكلمة.. كن معنا على   و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم للنقل المباشر لكل المباريات والتعرف على خطط كل الفرق وترتيب الدوريات، اضغط هـنـا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل