المحتوى الرئيسى

> المعارضة اليمنية ترحب بالمبادرة الخليجية وصالح يقبل التنحي مقابل عدم المحاكمة

04/24 21:01

رحبت المعارضة اليمنية بالخطوات التنفيذية الواردة في المبادرة الخليجية بشأن الأزمة السياسية الراهنة باليمن، التي سلمت للمعارضة يوم الخميس الماضي من قبل الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي. وفي بلاغ صحفي صدر أمس عن اجتماع استثنائي للجنة المصغرة باللجنة التحضيرية للحوار الوطني (معارضة) بحضور أعضاء اللقاء المشترك «المعارضة الرئيسية باليمن».. أعلنوا ترحيبهم بهذه الخطوات التنفيذية علي أن يتم تشكيل حكومة الوحدة الوطنية فور تقديم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح استقالته وتولي نائب الرئيس مهام الرئاسة. كما أعرب تحالف اللقاء المشترك وشركاؤه في البلاغ عن أملهم في أن يقوم «الأشقاء والأصدقاء» (دول مجلس التعاون الخليجي والجانبان الأمريكي والأوروبي) بممارسة المزيد من الضغوط علي السلطة لحماية الدم اليمني واحترام حق اليمنيين الدستوري في التعبير السلمي. في المقابل وافق الرئيس اليمني علي عبدالله صالح علي التنحي «في غضون أسابيع» مقابل منحه الحصانة من المحاكمة. وقال نائب وزير الإعلام اليمني عبده الجندي للصحفيين أمس الأول إن الرئيس وحزب المؤتمر الشعبي الحاكم يوافقان علي المبادرة الخليجية بكل بنودها، ودون تحفظات، وذلك في إشارة إلي مقترح من مجلس التعاون الخليجي يقضي بتنازل صالح عن السلطة لنائبه. وفي المقابل شكك المتظاهرون في نوايا الرئيس اليمني، وتأتي هذه التطورات بعد أن صعدت الولايات المتحدة والسعودية من ضغوطهما علي الرئيس اليمني من أجل التفاوض مع العارضة لتسليم السلطة، وذلك بعد سنوات من الدعم لصالح باعتباره حائط صد أمام أنشطة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية الذي يتخذ من اليمن مقرًا له. وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض في بيان له: إننا نشجع كل الأطراف علي التحرك بسرعة لتنفيذ بنود الاتفاقية التي طرحها مجلس التعاون الخليجي حتي يتسني للشعب اليمني تحقيق الأمن والوحدة والازدهار التي سعي إليها بشجاعة ويستحقها بجدارة. وتنص خطة المجلس علي أن يسلم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح السلطة إلي نائب الرئيس بعد شهر من توقيع اتفاق مع قوي المعارضة وعلي منحه حصانة من المقاضاة له ولأسرته ومساعديه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل