المحتوى الرئيسى

> «عبدالنور»: لا يوجد اتفاق «مصري ــــ إيراني» لتبادل السياح

04/24 00:11

 نفي وزير السياحة منير فخري عبدالنور في تصريح لـ«روزاليوسف» ما تردد عن ابرام اتفاقية بين مصر وإيران عن طريق مجلس الاعمال المصري ـ الايراني برئاسة محيي الدين الغندور لتبادل السياح وعودة الحركة بين البلدين. تلخص رد عبدالنور في كلمتين «لا شيء.. لا تعليق» وقال عبدالنور إنها المرة الأولي التي يسمح فيها بوجود مجلس أعمال مصري ـ إيراني كما أنه يجهل تماما معرفته برئيس هذا المجلس محيي الدين الغندور، جاء ذلك بعد أن تصدر خبر عودة العلاقات المصرية ـ الايرانية صحيفة «طهران تايمز» الصحيفة الرسمية لايران والناطقة باللغة الانجليزية من خلال توقيع اتفاقية تبادل سياح. وجاء مفاد الاتفاقية بأنه سيتم تبادل السائحين من الدولتين في محاولة لتعزيز عودة العلاقات بعد انقطاع استمر لمدة 30 سنة اذ تقضي الاتفاقية بزيادة العدد إلي 10 آلاف سائح ايراني لمصر شهريا مقابل 60 ألف سائح مصري لايران سنويا. وفي تصريح محيي الدين الغندور عقب توقيعه الاتفاقية قال إنها ستدخل حيز التنفيذ بمجرد تبادل السفراء بين الدولتين وربما قبل هذا الاجراء. وتضمن الاجتماع المصري ـ الايراني بحسب ما جاء في الصحيفة ترحيبا من الجانب الايراني بالخطوة المصرية تجاه إيران. وفي هذا الصدد أكد مصدر مطلع من مكتب رعاية المصالح الايرانية بمصر أن هذا الاتفاق جاء بين شركات غير حكومية أي أنه غير رسمي وإن كان ذلك بداية جيدة لعودة العلاقات بين ايران ومصر. وأضاف المصدر إنه ليس هناك ما يمنع من هذه الاتفاقيات مادامت في النهاية ستؤدي الي الصالح العام الذي ينشده الطرفان وهو عودة العلاقات. ويذكر أن الخارجية المصرية قد نفت قبل 3 أيام وجود أي اتفاق علي عودة العلاقات المصرية ـ الايرانية، حيث أكدت السفيرة منحة باخوم المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية أن لقاء وزير الخارجية المصري نبيل العربي ومجبتي أماني القائم بالاعمال الايرانية بالقاهرة لم يتضمن هذه النقطة اذ إن عودة العلاقات لن تتم من طرف واحد وانما باتفاق بين البلدين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل