المحتوى الرئيسى

إبداعات من وحي أرض الفيروز

04/24 00:11

كتب - محمد هزاع: دفقة من المشاعر العظيمة حملها المقاتل المصري عبر ملامح وطنية صنعها وعاشها‏.‏ فمن حرب سيناء إلي حرب الاستنزاف إلي ملحمة العبور‏,‏ ليرتفع العلم المصري علي كامل أرض سيناء المصرية‏.‏ كثير ممن كان لهم شرف المشاركة في الحرب استطاعوا أن يسجلوا خواطرهم ومشاعرهم كأدباء وشعراء وكتاب منهم الشاعر والروائي سمير الفيل وهو من شعراء دمياط عاش تجربة الحرب من خلال تجربته الشخصية في الحياة العسكرية كجندي بسلاح المشاة. كان من حظه أنه خدم في وحدة من الوحدات التي قاتلت في حرب سيناء وكان معظم جنود هذه الوحدة قد خاضوا الحرب من لحظة العبور حتي نهاية الحرب. وعن هذا المشهد الوطني العظيم يقول الفيل: حرصت علي أن أسمع حكايات الحرب من أبطالها الحقيقيين. كانت مهمتي جندي في طاقم هاون عشت بين أفراد الطاقم, وكانت خدمتي العسكرية وسط أبطال الحرب وفي نفس المواقع التي حرروها بمثابة كنز اغترفت منه عندما كتبت روايتي رجال وشظايا وبعد خروجي من الجيش كان عندي المخزون الهائل من المشاعر والشخصيات والأحداث ولكي أبدأ قصة ما, أقوم باسترجاع الأسماء والملامح وأغترف من الكنز الذي بداخلي. وفي مرحلة تالية كتبت هذه الرواية عن مجموعة طاقم الهاون, وهي تعبر عن دفء مشاعر الإنسان المصري. تكلمت في هذه الرواية عن الجندي الذي خاض حرب.1967 عاش تجربة الحرب وانفعل بأحداثها كقائد لسلاح المخابرات الحربية اللواء فؤاد حسين الذي وضع تجربته في كتاب بعنوان هدهد بئر العبد يضم العديد من البطولات التي تحققت علي أرض سيناء وبطلها الإنسان المصري. وعن احدي هذه البطولات يقول: هي قصة المجاهد شلاش خالد عرابي الذي يعد من أنشط مندوبي المخابرات الحربية وأبرز رجال منظمة سيناء العربية, وهو المجاهد الذي نشرت قصته في كتاب المخابرات السرية العربية للكاتب الإسرائيلي ياكوف كاروز وهو الفدائي الذي قال عنه المدعي العام العسكري الإسرائيلي بأنه وشبكته من أخطر شبكات الجاسوسية التي كشفت عنها اسرائيل حتي الآن أثناء محاكمته أمام المحكمة العسكرية الإسرائيلية, ويضيف الكاتب المقاتل فؤاد حسين, إنه هدهد بئر العبد الذي كتبت قصته كاملة في كتاب يحمل نفس العنوان عام 1999 , إنه بدوي مصري أصيل ينتمي إلي أعرق قبائل شمال سيناء والذي نال نوط الامتياز من الدرجة الأولي تقديرا لخدماته للقوات المسلحة المصرية, وتضحياته في سبيل الوطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل