المحتوى الرئيسى

> طبيب «مصراتة» فقد أبناءه الأربعة.. ومستمر في عمله .. ويتمني الانتقام من القذافي

04/24 00:06

ترجمة: وسام النحراوىرغم أنه فقد أبناءه الأربعة علي يد قوات معمر القذافي إلا أنه يصر علي استكمال عمله، حيث ذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية أنه في خضم القصف العشوائي من قبل قوات معمر القذافي وإطلاق النار علي المدنيين في محاولة لانتزاع السيطرة من المتمردين في مصراتة. كان الطبيب الليبي علي أبوفناس داخل مستشفي الحكمة تتعثر قدماه ما بين جريح وقتيل، ولكنه حاول جاهدا مساعدة المصابين متغلبا علي أحزانه لفقدان أطفاله الأربعة «سالم ـ هوي ـ فاطيمة ـ آدم»، ولكنه قال «لقد قتل القذافي أطفالي وسيقوم بقتل أطفال الآخرين ولذلك سأقوم جاهدا بمساعدة الجرحي حتي يحين وقت الانتقام». وأضافت الصحيفة أن الطبيب الليبي قد يظهر التماسك ولكنه يتمزق من الداخل عندما يتذكر أطفاله، مؤكدًا «حتي لو رحل القذافي وأصبحت ليبيا دولة ديمقراطية حرة فإن أطفالي لن يروا هذا اليوم». وأوردت الصحيفة دليل إصرره علي الانتقام بأنه يحتفظ بالشظايا التي قتلت أطفاله، ويغطيها بمنديل ملطخ بدمائهم، مضيفا أريد شخصا يقتل القذافي وعائلته في باب العزيزية قلعتهم الحصينة. ولكنه يتمني بعد انتهاء هذه الحرب غير المتكافئة أن يحاكم القذافي يومها عما ارتكبه من جرائم في حق الإنسانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل