المحتوى الرئيسى

البابا شنودة: نريدها ديمقرطية مدنية

04/24 11:41

أعرب بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية البابا شنودة الثالث عن أمله فى أن تعود مصر مركزا للشرق الأوسط كما كانت من قبل، وقال: نأمل فى أن يعود الاستقرار إلى البلاد.وأضاف: نريد أن تكون مصر دولة ديمقراطية ومدنية، وأعرب عن شكره وتقديره للقوات المسلحة على إعادة بناء كنيسة صول بأطفيح، معربًا عن تقديره أيضا للإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب الذى قام بزيارة هذه الكنيسة.ونوه البابا شنودة - فى تصريح خاص للقناة الأولى بالتليفزيون المصرى اليوم "الأحد" - إلى أن ثورة 25 يناير كانت سلمية وتنادى بمبادئ آمن بها الجميع، معربًا عن أمله فى أن تتحقق هذه المبادئ يوما بعد يوم لتحقيق الإصلاح.وأشار البابا شنودة إلى مكانة مصر العظيمة بين دول العالم أجمع، معتبرا إياها جوهر وقلب الشرق الأوسط.وعن كيفية الحفاظ على الوحدة الوطنية، قال البابا إن السلام هو ما ينشده جميع المصريين ولم تظهر فى الأيام الأولى من الثورة أى احتكاكات بين المسلمين والأقباط ولكن للأسف حدثت فيما بعد وهو ما شاهدناه جليا فى أحداث "أبو قرقاص" بالمنيا وأحداث قنا، مما يضر بمصلحة البلاد. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل