المحتوى الرئيسى

كبير الأطباء الشرعيين بمصر يرفض تعيين حراسة عليه بعد تهديده بالقتل

04/24 16:13

القاهرة - أميرة فودة أكد كبير الأطباء الشرعيين بمصر الدكتور السباعي أحمد السباعي لـ "العربية نت"، أنه رفض طلب تكليف حراسة عليه بعد أن تعرض لحملة تهديدات بالقتل من مجهولين عبر رسائل الجوال، تفيد بأنه رجل فاسد ويجب التخلص منه، قائلا "الحارس هو الله ولن أفرض على أسرتي أي قيود". السباعي هو رئيس مصلحة الطب الشرعي ورئيس اللجنة الطبية المكلفة بمتابعة حالة الرئيس محمد حسني مبارك الصحية في شرم الشيخ لتحديد إمكانية نقله إلى القاهرة. ويفترض أن يلتقي الرئيس المصري السابق يوم الثلاثاء 26-4-2011، لتحديد الإمكانية الطبية لنقله إلى السجن بدلاً من المستشفى، تنفيذاً لأمر النائب العام المصري. وقال السباعي في تصريحات "للعربية.نت" أتعرض الآن لحملة تشويه للسمعة ولا أعرف ما سر توقيتها الحالي مؤكدا أن رسائل التهديد وصلت إلى هواتف عدد من أصدقائه في السلك القضائي، وهو ما يؤكد أن المرسل على الأرجح لن يخرج من دائرة العاملين في المصلحة رافضا اتهام أي أحد. وأضاف أنه لم يتلق أي طلب للمثول أمام النائب العام المستشار عبد المجيد محمود للإدلاء بأقواله في واقعة التهديدات، مؤكدا أنه أرفق في بلاغه نص الرسائل المتوعدة بقتله، مشيرا إلى أنه لا يخشى على حياته من تلك التهديدات لأنه كان يتقي الله في كل القضايا التي عرضت عليه. ولا يتوقع السباعي وجود أية علاقة بين تهديده بالقتل وتكليفه بمتابعة الحالة الصحية للرئيس المصري السابق مبارك، لأن نص الرسائل كان "تخلصوا من الفاسد السباعي وإلا سنضطر لقتله". وأشار السباعي إلى أنه سيعقد مؤتمرا صحفيا بعد عودته من شرم الشيخ الثلاثاء القادم، لشرح وجهة نظره في تلك الرسائل مؤكدا أنه سوف يفجر مفاجأة ويفصح عن شكوكه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل