المحتوى الرئيسى
alaan TV

ترحيب سيناوي بـ لاءات شرف الثلاثة‏:‏ التهميش‏..‏ الاضطهاد‏..‏ التفرقة في المعاملة

04/24 00:15

اعتبر الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء جميع الطلبات التي طالب بها شيوخ وقيادات قبائل سيناء أوامر ذات أولوية أولي يسعي إلي تحقيقها خلال الفترة المقبلة وعلي رأسها وضع المشروع القومي لتنمية سيناء, خاصة في مجال الري والسكة الحديد والمشروعات السياحية.وقرر إعادة النظر في قرار التملك بحق الانتفاع مع وضع ضوابط تمنح الأراضي لأهلها بأسلوب من اساليب التملك, وقال إنه سيتم وضع أولوية للعاملين من ابناء سيناء في الشركات التي يتم تشغيلها في هذه المنطقة ووضع آلية غير نمطية للسياحة لضمان اشتراك أهل سيناء في المنظومة وإعادة النظر في جميع الاحكام الصادرة ضد ابناء سيناء, خاصة الأحكام التي تمت غيابيا, ووضع آلية لتطوير الأمن القائم وتنشيط عمليات انشاء المواني والكباري والمعديات مع ضرورة التدخل السريع للحد من مشكلة البطالة. واكد الدكتور عصام شرف ـ خلال اللقاء مع مشايخ وزعماء ورؤساء وقبائل سيناء ـ أن هناك3 لاءات لم يتم التعامل معها علي الاطلاق:( لا للاضطهاد الأمني.. ولا للتجاهل والتهميش.. ولا للتفرقة في المعاملة), وأكد أن هناك حلولا ستتم دراستها للحل الشامل, خاصة في ظل الاحكام التي وقعت علي بعض ابناء سيناء. وقد طالب أبناء سيناء بضرورة احياء المشروع القومي لتنمية سيناء والاعداد له خاصة أن هناك مدنا لا تصلها المياه أكثر من7 ساعات, وان هناك بعض الأمور التي تحتاج إلي إعادة تنظيم وإعادة تعيين بعض المحافظين وبعض رؤساء الاحياء سواء علي مستوي الجمهورية أو علي مستوي سيناء. واكد الدكتور عصام شرف ان هناك صفحة جديدة تحمل عددا كبيرا من المشروعات وان الطلبات هي محاور عمل وأوامر للتنفيذ. وقال إن أهمال سيناء في الماضي خاصة لحقوق ومشاعر أبنائها وان هناك وعدا حقيقيا اليوم لإلغاء صفحته وتكوين صورة جديدة لمستقبل باهر, وأضاف ان الوقت والموقف والمناخ يجب ان يخرج من سيناء ما يساوي ثلث الاقتصاد المصري. وقال للأهالي, كما شاركتم في حماية مصر وكنتم الدرع الواقية لها خلال فترة73 ستكون قضية مشاركتكم لتصنيع المستقبل بإذن الله في الأولوية. وأوضح ان هناك حقوقا للشعب السيناوي في مجال البنية الاساسية والخدمات والمواني والمطارات بما يربط أوصال مصر كلها في مجال تنمية شاملة تحظي سيناء فيها بمكانة مرموقة ولابد من زيادة دور القيادة السيناوية في سيناء, بمعني أن يتم تعيين العديد من القيادات ذوي الكفاءة في المشروعات التي تتم في مصر ولابد من ازالة الصورة المريبة التي كان يوصف بها أهل سيناء. من ناحية أخري أشار أهل سيناء إلي انعدام الخدمات الصحية والنقص في عدد المدارس. وفي لقاء مع بعض شباب25 يناير وبعض المشايخ, اكد أن هناك طلبات خاصة تنبع من التجاهل والنسيان في حكومات كانت شرم الشيخ بالنسبة لهم هي سيناء شمالها وجنوبها, وأوضح الجميع أن اراضي المشروعات السياحية كانت تخصص للأفراد ذوي الحظوة فقط, وأشار الشيوخ وبعض الشباب إلي انهم يشعرون بالغربة علي أراضيهم لعدم قدرتهم علي تملك الأرض أو المسكن أو تقنين اوضاع البدو, وطالبوا بأن تكون الملكية شاملة مثل ملكية ابناء وادي النيل لاراضيهم مؤكدين انهم ليسوا أقل وطنية من أي مصري في الوادي وفجروا مفاجأة ان ما اثار حفيظتهم في الآونة الأخيرة هو تصدير الغاز الطبيعي إلي إسرائيل, حيث ان جميع البدو من المواطنين والوطنيين يرفضون هذا. وفي سياق متصل ساد الشارع السيناوي ارتياحا شديدا عقب لقاء الدكتور عصام شرف بزعماء وشيوخ سيناء, خاصة بعد استجابته لجميع المطالب التي طالت كثيرا في العصر البائد. الأهرام رصدت ردود الأفعال بالعريش فتقول احلام الأسمر الإعلامية بالهيئة العامة للاستعلامات إن هذا اللقاء قد ضمد العديد من الجراح المتراكمة في الماضي بقولها إن شرف لم يأت كرئيس وزراء بقدر ما كان كطبيب معالج وصف الدواء المناسب لكل سيناوي, بينما تقول مني برهوم ناشطة سياسية وحقوقية برفح إن اللقاء اثمر تلبية معظم مطالب ابناء سيناء التي تأخرت كثيرا, وأشارت بوعده بدراسة كل المطالب, وأشارت إلي لاءاته الثلاثة وهي لا للاضطهاد الأمني, لا للتهميش, لا للتفرقة في المعاملة, بينما تعترض مني علي مكان وتنظيم المؤتمر, وتطالب بضرورة إقامة مؤتمر مماثل بشمال سيناء علي أن يكون المؤتمر مفتوحا للجميع بالمشاركة من جميع ابناء سيناء ولا يقتصر علي احد بعينه. وقال عزيز الغالي احد كتاب سيناء ان كلمات رئيس مجلس الوزراء قد اعطت جرعات من الأمل وخطة للشفاء العاجل خاصة مع أعطاء الأولوية لإنشاء وزارة لتنمية سيناء وهو المطلب الذي كنا ننادي به منذ عشرات السنين. وأضاف أن هذا اللقاء سيسهم بدرجة كبيرة في استقرار الأوضاع بسيناء خاصة انه لمس العديد من الجوانب العاطفية للأهالي مثل أنا هأكل معاكوا عيش وملح, وأضاف شعبان بتور من بادية سيناء أن عيد تحرير سيناء قد أصبح عيدين فالجميع بسيناء قد اثلجت صدورهم كلمات رئيس مجلس الوزراء, وجميعنا بأمل في أن تفعل كل المطالب, بينما يقول الدكتور صالح سعد بكلية التربية ان الكلمات قد لامست قلب كل سيناوي, وأعتقد أنها ستسهم بدرجة كبيرة في تقريب وجهات النظر بين القبائل التي دائما ما تبحث عن التنمية لضمان الاستقرار بسيناء وأضاف أن إنشاء وزارة بسيناء سيعمل علي تنمية حقيقية بسيناء. حضر اللقاء اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية ومحسن النعماني وزير التنمية المحلية والدكتور سيد مشعل وزير الدولة للانتاج الحربي واللواء صدقي صبحي قائد الجيش الثالث الميداني.. كما حضره محافظ شمال سيناء اللواء السيد عبدالوهاب مبروك, وجنوب سيناء اللواء محمد عبدالفضيل شوشة, والسويس اللواء محمد هاشم.. واللواء اسامة الطويل مدير أمن السويس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل