المحتوى الرئيسى

"الاشتراكى المصرى" يتمسك بمرجعية الأزهر "الإسلامية"

04/24 14:14

أصدر الحزب الاشتراكى المصرى بيانا خاطب فيه جموع الشعب من خلال صفحة على الـ"فيس بوك" جاء ذلك بعد الهجمة التى انتشرت فى مصر بصورة مفزعة على أيدى بعض جماعات التيارات الدينية المختلفة، فقام الحزب بتدشين حملة تؤكد على دور الأزهر فى نشر الفكر المعتدل، وتم توزيع بيان بوسط القاهرة باسم "الحملة الوطنية مصر تتحدث عن نفسها لا مرجعية إسلامية إلا للأزهر الشريف وسطية.. وسطية.. وسطية". وتضمن المنشور صور للأزهر والزعيم عمر مكرم والشيخ جمال الدين الأفغانى والإمام محمد عبده والشيخ محمد الغزالى، بالإضافة إلى التأكيد على أن الأزهر الشريف هو المرجعية الإسلامية الأولى والأخيرة وتدعيم دور الأزهر واستقلاله عن المؤسسة الحاكمة واحترام وتوقير كل علماء الأزهر الأجلاء وعلى رأسهم شيخ الأزهر الجليل رمزا لكل المسلمين، والتأكيد على أن الأزهر الشريف صحن لكل العلماء من جميع الاتجاهات لتوحيد الدعوة الإسلامية، وأن يكون الأزهر هو المرجعية الوحيدة فى وسائل الإعلام. كما تضمن البيان التأكيد على أن يكون الأزهر الشريف هو المؤسسة الوحيدة لتأهيل الدعاة ومعتلى المنابر ومقيمى الشعائر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل