المحتوى الرئيسى
alaan TV

عامل وصديقه يقتلان تاجراً فى «شبرا» بـ«حقنة هواء» ويدفنانه فى «الكريمات»

04/23 23:09

كشفت تحقيقات نيابة حوادث شمال القاهرة تفاصيل مثيرة فى مقتل تاجر بلاستيك ودفنه فى منطقة «الكريمات»، تبين أن أحد العاملين لديه اتفق مع آخر على استدراجه بحجة شراء صفقة بلاستيك من العاشر من رمضان وسرقة مبلغ 130 ألف جنيه. أفادت التحقيقات التى أجراها أحمد رشاد، مدير النيابة، بأن المتهمين سددا للضحية 3 طعنات بسلاح أبيض كان بحوزتهما وأنه توسل إليهما أن يتركاه حياً من أجل أولاده ويأخذا السيارة والأموال، وعند مقاومتهما تم حقنه بحقنة هواء فلفظ أنفاسه فى الحال. أمرت النيابة بحبسهما 4 أيام على ذمة التحقيقات ووجهت لهما تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار المقترن بالسرقة وحيازة سلاحين نارى وأبيض، واستخرجت النيابة الجثة وأمرت بتشريحها. تبين من التحقيقات التى جرت بإشراف المستشار عمرو قنديل، المحامى العام الأول لنيابات شمال القاهرة، أن المتهم الأول أحمد. م «25 سنة» يعمل لدى المجنى عليه منذ 5 سنوات، وكان الضحية يتعامل معه بحسن نية ويلبى له طلباته، وأنه استعان بالمتهم الثانى محمد. ع «24 سنة»، وأوهمه المتهمان بوجود صفقة بلاستيك فى منطقة العاشر من رمضان بأسعار زهيدة. وأوضحت التحقيقات موافقة المجنى عليه على شراء الصفقة واصطحبهما إلى منطقة البنوك فى مدينة العبور وسحب مبلغ 130 ألف جنيه واستقلوا سيارته، وأثناء سيره فى الطريق إلى العاشر من رمضان فوجئ بالمتهم الأول يطلب من إيقاف السيارة وسدد له طعنة نافذة فى الصدر من سلاح أبيض كان يخفيه بين طيات ملابسه، فقاومه الضحية فسدد له طعنتين أخريين أحداهما فى البطن والأخرى فى الصدر وقيده فى الكرسى الخلفى، وجلس المتهم الثانى إلى جواره وحقنه بحقنة هواء كانت بحوزته ولفظ أنفاسه فى الحال، وتوجها به إلى منطقة الكريمات ودفناه فى الصحراء. اعترف المتهمان تفصيلياً فى التحقيقات، حيث قال المتهم الأول إن المجنى عليه بعد الطعنة الأولى ظل يستعطفهما بعدم قتله، وطلب منهما أخذ السيارة وحقيبة الأموال التى سحبها من البنك، مقابل تركه يعيش من أجل تربية أبنائه، إلا أنهما تعاملا معه بعنف وتخلصا منه خشية الإبلاغ عنهما. وأضاف المتهم فى اعترافاته أنه فوجئ بالمتهم الأول يتصل به هاتفياً ويطلب منه الحضور لإنهاء عملية سوف تجلب لهما أموالاً طائله، وتقابل معه وأخبره بالموضوع ووافق على السرقة دون القتل. وأوضح أنه عندما توجه المجنى عليه إلى البنك أعطى شيكاً للمتهم الأول قيمته 11 ألف جنيه لصرفه لحين قيامه بصرف باقى المبلغ المطلوب فى الصفقة الوهمية، وأنه حاول إقناع زميله بسحب المبلغ والهروب به، إلا أنه رفض وقرر سرقة المبلغ بأكمله، وأنه رفض القتل وأن شريكه أجبره على حقن الضحية بالهواء. كانت البداية بلاغاً تلقاه العميد طارق زايد، مأمور قسم شرطة شبرا، من زوجة المجنى عليه عبدالناصر إبراهيم يونس «46 سنة» بتغيب زوجها، وأفادت المبلغة أنه خرج لشراء صفقة بلاستيك بصحبة المتهم الأول - العامل لديه - من منطقة العاشر من رمضان، وتمكن فريق بحث قاده اللواء أسامة الصغير، مدير الإدارة العامة لمباحث العاصمة، من ضبط المتهم واعترف بقتل الضحية أمام اللواء محمد طلبة، مساعد وزير الداخلية مدير الأمن، بمشاركة المتهم الثانى وأرشد عن مكان الجثة والسلاح المستخدم فى الجريمة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل