المحتوى الرئيسى

في شم النسيم 2011: بورسعيد لن تحرق «اللنبي».. بل مبارك والعادلي والقذافي

04/23 21:05

حالة استثنائية تعيشها محافظة بورسعيد استعداداً للاحتفال بشم النسيم الاثنين، ففى الوقت الذى أتمت فيه جميع المحافظات تجهيزات استقبال عيد الربيع بدءاً من الحدائق والمتنزهات، وانتهاءً بالمخابز، كان لاحتفالات بورسعيد شكل آخر غير تقليدى. الفنان محسن خضير، أحد المسؤولين عن تنظيم احتفالات شم النسيم ببورسعيد، كشف عن قيامه بتصنيع بعض دمى «اللنبى» التى اعتاد صناعتها من القش والملابس القديمة لحرقها ليلة شم النسيم، على مسرح خشبى بشارع نبيل منصور بحى العرب، موضحاً أن الجديد فى دمى هذا العام أنها تجسد شخصيات الرئيس السابق حسنى مبارك، وبعض أركان نظامه مثل حبيب العادلى وصفوت الشريف وأحمد عز، بالإضافة إلى الرئيس الليبى معمر القذافى. «خضير» قال لـ«المصرى اليوم»: «لم يكن يخطر بمخيلتى قبل يوم 25 يناير أننى سأجسد هذه الشخصيات فى هيئة دمى، لكنها سنة الحياة والتغيير»، لافتاً إلى أنه وشقيقيه مصطفى ومسعد اعتادوا إقامة كرنفال اللنبى كل عام ليلة شم النسيم، كما اعتادت بورسعيد منذ عشرينيات القرن الماضى، متخذة من شخصية اللورد اللنبى، المندوب السامى البريطانى، رمزاً لأعداء الشعب، ليصبح بعدها تقليداً شعبياً كل عام، لكنها المرة الأولى، التى تجسد فيها شخصية حاكم مصرى حتى لو كان سابقاً». وعن استعدادات المحافظات لاستقبال أعياد الربيع، عقد شباب 6 أبريل فى الإسماعيلية اجتماعاً تنسيقياً موسعاً السبت ، قرروا خلاله تشكيل لجان شبابية من أعضائها لتقديم وتلقى التهانى بأعياد القيامة المجيدة بمختلف الكنائس بالمحافظة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل