المحتوى الرئيسى

10 من قيادات «إخوان البحيرة» يخالفون قرار المرشد وينضمون لحزب «النهضة»

04/23 20:32

أعلن 10 من قيادات وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين بالبحيرة، انضمامهم لحزب النهضة، والذى يتولى الدكتور إبراهيم الزعفرانى، المستقيل مؤخرا من الإخوان، وكيل المؤسسين له، ليخالفوا بذلك قرار الدكتور محمد بديع، مرشد الإخوان، بعدم جواز انضمام عضو بالجماعة إلى حزب غير الحرية والعدالة. قال محمد حشيش، أحد قيادات الوسط بإخوان البحيرة: «انضممت إلى حزب النهضة ومعى 9 من قيادات وأعضاء الإخوان بالبحيرة، أبرزهم الدكتور أنور أحمد عبدالعزيز، والمهندس حازم قريطم، وهناك العشرات من أعضاء الإخوان بالمحافظة فى الطريق، ولن أستقيل من (الجماعة)، وإذا أرادوا فصلى فهذا شأنهم، لكن أنا متمسك بفكر الإخوان، وأتمنى أن أجمع بين وجودى فى الجماعة وحزب النهضة». وأضاف لـ«المصرى اليوم»: «أنا أرى أن حزب الحرية والعدالة قسم من أقسام الدعوة داخل الجماعة وليس مستقلاً عنها، وأكد ذلك تصريح الدكتور محمد بديع، بأنه لا يجوز انضمام أى عضو بالجماعة إلى أى حزب آخر غير حزب الإخوان وهو فى خدمة التنظيم وليس فى خدمة مصر، ولذلك فضلت أن أنضم لحزب النهضة، لأنه حزب لكل المصريين وليس خاصاً بفصيل معين». وفيما لم يؤكد أو ينفى الدكتور أنور أحمد عبدالعزيز انضمامه للنهضة، قال: «لا أريد الإعلان عن أى تفاصيل فى هذا الموضوع الآن»، بينما أكد المهندس حازم قريطم: «لم أوكل الدكتور إبراهيم الزعفرانى حتى الآن، لكننى سأنضم لحزب النهضة». وقال الدكتور إبراهيم الزعفرانى، وكيل مؤسسى حزب النهضة: «من يقل إنه انضم للنهضة فكلامه صحيح، وأعداد المنضمين لحزب النهضة من خارج الإخوان أكثر من داخلها». فى المقابل، قال المهندس حسنى عمر، عضو المكتب الإدارى لإخوان البحيرة: «هم بهذا الأمر خالفوا قرار المرشد، وأصبحوا خارج الإخوان، واختاروا طريقهم بأنفسهم، فمن يرد دخول حزب آخر فهو ليس تبعنا، والجماعة لن تقف على أحد، ولا يعنى هذا الأمر أننا سنكون فى عداء معهم، ونتمنى لهم التوفيق».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل