المحتوى الرئيسى

قوات الثوار تُجبر كتائب العقيد القذافي على الانسحاب من مصراتة

04/23 20:24

مصراتة (ليبيا) – علي مبروك قال المستشار خليفة الزواوي، رئيس المجلس القضائي بمدينة مصراتة، إن ضربات الثوار في مدينة مصراتة، هي التي أجبرت كتائب النظام على الانسحاب والتراجع من مناطق كان ينتشر فيها القناصة، السبت 23-4-2011. أحد الشوارع في مصراتة بعد المعارك وأضاف أن ذلك هو ما جعله يخترع قصة الانسحاب من المدينة وترك الأمر للقبائل، وهي اعتراف صريح بأن قواته وكتائبه لم تتمكن من السيطرة على المدينة. وقال إن الحديث عن القبائل ما هو إلا محاولة "للإيقاع بين أهلنا، ولكن أنى له ذلك، فالقبيلة عندنا لا تعدو أن تكون نسيج اجتماعي متلاحم، يصون ولا يبدد، يجمع ولا يفرق، وأن أبناء ليبيا الحرة جميعاً هم على قلب رجل واحد، وهدفهم بناء الدولة المدنية، دولة المؤسسات والدستور". بيان بشأن التصريحات التي أدلى بها نائب وزير الخارجية وعلى الصعيد الميداني، قال الثوار بالمدينة إنهم يحاصرون الآن فلول كتائب القذافي المتبقية في مستشفى المدينة، عند مدخل المدينة، وكذلك المتمركزة بكلية التقنية الطبية، عند مدخل مصراتة الشرقي، وأن معارك كبيرة تجري هناك سقط فيها بحسب حصيلة أولية أكثر من 15 شهيداً، و31 جريحاً، بعد أن تمت السيطرة على كامل شارع طرابلس، ودحر الكتائب التي كانت متمركزة بسوق الخضروات، الكائن في نهاية الشارع بالقرب من المستشفى. في جانب آخر، قالت اللجنة المشرفة على تسيير المدينة، أن شرطة المدينة باشرت عملها اليوم السبت، تحت اسم الحرس الوطني، بعد رجوع البعض من قوات الشرطة السابقة، وفتح الباب للمتطوعين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل