المحتوى الرئيسى

النيابة تستمع لأقوال زوج قتيلة كرداسة "المسلمة"

04/23 18:41

انتقل محمود حلمى، رئيس نيابة حوادث شمال الجيزة، بإشراف المستشار محمد ذكرى، المحامى العام الأول للنيابات إلى مستشفى قصر العينى لمناقشة المجنى عليه خالد إبراهيم (48 سنة) عامل بإحدى شركات الأمن، وابنته "ندى 6 سنوات"، فى واقعة قتل زوجته على يد أشقائها الثلاثة الذين زحفوا خلفها من أسيوط إلى أكتوبر، بعد إشهار إسلامها. أكد الزوج فى أقواله أمام محمد علما وعبد الحميد الجرف وكليى أول النيابة أنه يعمل بمنطقة الرحاب فى إحدى شركات الأمن وأنه كان قد تزوج من سلمى عادل (33 سنة) التى أشهرت إسلامها فى 5 مارس 2005 وغادر محافظة أسيوط، وتمكن من الحصول على شقة بمنطقة كرداسة، وأنجب منها ولدا يدعى "محمود" (5 سنوات)، وطفلة تدعى "ندى" 6 سنوات. وأضاف أنه فى يوم الحادث عاد إلى المنزل فوجد شقيق زوجته ويدعا "عيسى "28 سنة" والذى أدعى أنه سيقيم معهم فى الشقة لفترة محدودة حتى يتمكن من إنهاء إجراءات جواز سفره، مضيفاً أنه بعد استغرقهما فى النوم وتحديدا فى الخامسة فجرا فؤجئ بالمتهم الأول ومعه شقيقيه يوسف (26 سنة) سائق، ورأفت (35 سنة)، عامل، يقتحمون الشقة ومعهم أسلحة بيضاء سكين، فذهبت إلى المطبخ، وأحضرت سكينا، حتى أستطيع الدفاع عن نفسى بعد أن انتابنى القلق، وكانت زوجتى تقف على يسارى بينما ظل المتهمين يتعدون على زوجتى فهرولت إلى غرفة نومها، وتوجه وراءها شقيقها الأكبر، المتهم الثانى بينما وجه المتهم الثالث لكمة فى وجهى وانهال على بالطعنات، وقام المتهم الأول بسحب السكين الذى كنت أخفيه وراء ظهرى، وسدد إلى طعنة جعلتنى أفقد السيطرة على نفسى وأفقد الوعى حتى تم نقلى إلى داخل المستشفى. واستكمل الزوج أمام النيابة أنه شاهد شقيق زوجته يقوم بالتخلص من ابنه بخنقه "بإيشارب" حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وأثناء ذلك تمكن الجيران من إلقاء القبض عليهما وتم نقل المجنى عليهم إلى المستشفى. وأختتم المجنى عليه بقوله إن سبب الحادث هو أن زوجتى قامت بإشهار إسلامها والزواج منى، وأن المتهمين كانوا على عداوة مع أختهم، منذ إشهار إسلامها ولكنهم كانوا يترددون عليهما من حين إلى آخر بينما أيدت الطفلة ندى 6 سنوات مضمون أقوال أبيها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل