المحتوى الرئيسى

ثورة الشباب في اليمــن بقلم محمد نمر مفارجة

04/23 18:31

ثورة الشباب في اليمــن بقلم محمد نمر مفارجة تتواصل الاحتجاجات و الثورات الشعبية في معظم الاقطار العربية تعبيرا عن عمق الازمات الحضارية التي يعيشها العرب و في هذا المقال يتم التطرق للثورة في اليمن و المستمرة منذ اكثر من شهرين . ثورة الشباب اليمنية : ثورة شعبية بدأت بشكل متقطع منذ 3شباط عام 2011 م ثم تُوّجت بيوم غضب في يوم الجمعة 11شباط عام 2011 م . تأثرت هذه الثورة بموجة الاحتجاجات العارمة التي اندلعت في الوطن العربي مطلع عام 2011 م وبخاصة الثورة الشعبية التونسية التي أطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي . كما ازداد زخمها بعد نجاح الثورة المصرية وسقوط نظام حسني مبارك يوم الجمعة 11/2/2011 م . قاد هذه الثورة الشبان اليمنيون بالإضافة إلى أحزاب المعارضة للمطالبة بتغيير نظام الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحكم البلاد منذ 33 عاماً والقيام بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية . الاوضاع في اليمن : الوضع السياسي : الجمهورية اليمنية دولة عربية تقع جنوب غرب شبه الجزيرة العربية في غربي آسيا تبلغ مساحتها حوالي نصف مليون كيلومتر مربع و تشرف على مضيق باب المندب ولديها عدة جزر في البحر الأحمر وبحر العرب أهمها جزيرة سقطرة وهي الدولة الوحيدة في الجزيرة العربية ذات نظام جمهوري منذ ثورة 1962 في الشمال حيث كان حكم الإمامة . و بعد حوالي عام اشتدت ثورة اليمن في الجنوب ضد الاحتلال البريطاني حيث نال الجنوب استقلاله عام 1967 بعد سنوات دخل الجنوب في وحدة مع اليمن الشمالي لتكون الجمهورية اليمنية عام 1990م و في عام 1994 أعلنت جنوب اليمن انفصالها عن الوحدة وذلك بعد خلافات مستمرة بدأت بعد الوحدة بفترة وجيزة وتمثلت في وجود فساد وتسلط في النظام الحاكم . انتهت الحرب بعد شهور بهزيمة من أسماهم النظام بالانفصاليين وهروبهم إلى خارج البلاد . منذ ذلك الوقت ومظاهر عدم الرضى عند سكان جنوب اليمن في تفاقم كان آخرها بروز مجموعة سلمية تدعو للانفصال أطلق عليها الحراك الجنوبي . الوضع الاقتصادي : يبلغ الناتج المحلي الإجمالي 26.909 مليار دولار ونصيب الفرد هو 1.171 دولار. تبلغ نسبة الفقر في اليمن 40% وبينما يعيش 17% تحت الفقر الدولي (أقل من 1.25 دولار) وهناك تقرير أن ثلث الشباب يعانون من البطالة . و تشير آخر الإحصائيات على أن إنتاج اليمن من النفط وصل إلى(116.67) مليون برميل تقريباً نهاية و النفط يساهم بنسبة تتراوح بين(30-40)% من قيمة الناتج المحلي الإجمالي ويستحوذ بأكثر من 70% من إجمالي إيرادات الموازنة العامة للدولة ويشكل أكثر من90% من قيمة صادرات الدولة . و يعتبر مشروع الغاز الطبيعي المسال أكبر مشروع تم إنجازه في اليمن في الوقت الحاضر ويتوقع أن يدر أرباحا تصل إلى 30 مليار دولار على مدى 25 عاما . القطاع الزراعي تتراوح مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي ما بين (10-15)%، بالإضافة إلى كونه القطاع المنتج لسلع الغذاء وللمواد الخام اللازمة للعديد من الصناعات حيث يعتمد السواد الأعظم من السكان على القطاع الزراعي وذلك بنحو 74% ويعمل به قرابة 2 مليون عامل يشكلون نحو 53% من إجمالي القوى العاملة في البلاد . و تمتلك الجمهورية اليمنية شريطاً ساحلياً يبلغ طوله أكثر من 2,000 كم غني بالأسماك والأحياء البحرية إضافة إلى 182 جزيرة وتتراوح نسبة مساهمة قطاع الأسماك في الناتج المحلي ما بين (1-2)% . وتمتاز اليمن بتوفر موارد ومقومات سياحية متنوعة تشكل في مجملها عناصر جذب سياحية مثل العناصر الثقافية والتاريخية المتمثلة في المعالم الأثرية والتاريخية للحضارات والدول اليمانية القديمة (معين- سبأ- عاد وثمود وقوم تبع) . كما تمثل المدن اليمانية بفنها المعماري وبأسواقها التقليدية وتنوع العادات والتقاليد رافداً ثقافياً للمنتج السياحي اليماني هذا بالإضافة إلى سياحة الشواطئ والغوص أحد عناصر الجذب السياحي . الوضع الاجتماعي : المجتمع اليمني قبلي بطبيعته حيث تمثل القبيلة في اليمن الركيزة الأساسية في التركيبة الاجتماعية في الجمهورية اليمنية ومن المعروف أن كثير من القبائل المنتشرة في اغلب الدول العربية وبعض الدول الأسيوية والأفريقية تنحدر من أصول يمنية سواء منها القبائل التي هاجرت من اليمن بعد انهيار سد مأرب في عصر الحضارة السبئية القديمة أو التي هاجرت في صدر الإسلام بغرض الجهاد والفتوحات الإسلامية . و اهم القبائل في اليمن هي قبائل بكيل و حاشد و مذحج و حمير و كنده . عدد السكان يبلغ نحو 25 مليون نسمة تبلغ نسبة الفقر في اليمن 40% وبينما يعيش 17% تحت الفقر الدولي (أقل من 1.25 دولار) وهناك تقرير أن ثلث الشباب في سن العمل هم من العاطلين و نسبة الامية نحو 60% . الخلاصة : مع وجود المشكلات الكبرى التي تواجه اليمن من فقر و جهل و مشكلات مطالب الانفصال في الجنوب و مشكلات الامن في صعدة التي يسيطر عليها الحوثيين و مشكلات تواجد تنظيم القاعدة في بعض مناطقه تبرز المشكلة الكبرى في فساد النظام و تسلطه و قمعه للشعب و هو ما فجر الانتفاضة الشبابية التي وضعت سقفا لها و هو اسقاط النظام و رحيل الرئيس صالح و عائلته عن الحكم . و تؤثر الاوضاع غير المستقرة في اليمن على مجمل الاوضاع في منطقة الخليج و الجزيرة العربية حيث تهدد بعدم استقرار المنطقة الغنية و الحيوية حيث مصدر كبير للنفط و سوق استهلاكي هائل للدول الصناعية الاستعمارية التي تحاول التدخل و ايجاد حلول تحافظ على مصالحها في المنطقة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل