المحتوى الرئيسى

الخطيب: «نور» كان مثالاً للإخلاص والوفاء.. وشحاتة باكياً: فقدت شقيقى الثانى

04/23 17:37

لحظات من الصدمة والحزن، عاشها نجوم الكرة المصرية بعد علمهم بنبأ وفاة مسعد نور، نجم المصرى والمنتخب، وأجمعوا على أنه كان مثالاً للاعب الخلوق والملتزم والوفى لناديه وبلده، كما اتفقوا على أنه لم يحصل على حقه من التكريم سواء الأدبى أو المادى، مطالبين بمنحه التقدير اللازم بعد وفاته. ويبحث اتحاد الكرة إقامة حفل تكريم للراحل، وأكد محمود الخطيب، نائب رئيس الأهلى، أنه تلقى خبر وفاة «الكاستن» بصدمة شديدة، وقال إنه كان قيمة إنسانية عظيمة وكان مثالاً للاعب المخلص والوفى. فيما بكى حسن شحاتة، المدير الفنى للمنتخب الوطنى، وقال: فقدت السبت، شقيقى الثانى بعد استشهاد شقيقى إبراهيم فى حرب 67. وأضاف: مهما تحدثت فلن أعطى الراحل حقه، لأنه فعل معى الكثير وكان صاحب فضل على أبناء جيلى. وقال أسامة خليل، نجم الإسماعيلى والمنتخب، إنه تألم نفسياً على مدار الفترة الماضية بسبب حالة التجاهل التى عانى منها مسعد نور من قبل المسؤولين عن الرياضة المصرية، على الرغم من عطائه الوفير سواء للنادى المصرى أو المنتخب الوطنى. وأضاف خليل: تربطنى بالفقيد ذكريات عديدة لكونه زميل ملعب، إلى جانب أنه كان زوج أختى، ولكن أكثر ما آلمنى أن منظومة كرة القدم المصرية تنكرت لأحد روادها، بتجاهله وقت مرضه فى شكل مهين للمسؤولين عن الكرة البورسعيدية، ويجب التكفير عن هذا الذنب فى حق أحد رموز الكرة المصرية حتى تتذكره الجماهير ويحصل على التكريم اللائق بعد وفاته. وطالب خليل بإطلاق اسم مسعد نور على أحد شوارع محافظة بورسعيد أو مدينة بورفؤاد، لكونه عاش طوال حياته داخل النادى المصرى وأبى ألا يخرج من المكان الذى تربى فيه. فيما طالب إينو، لاعب المصرى السابق، بضرورة محاسبة اللواء مصطفى عبداللطيف، محافظ بورسعيد السابق، لتقصيره فى علاج الراحل مسعد نور، أبرز لاعبى المصرى على مدار تاريخه خلال فترة معاناته مع المرض، وأكد إينو أن الدولة قصرت مع الراحل وكان يجب علاجه على نفقتها أسوة بما حدث مع الفنانين، وقال: إن مسعد نور كان يحمل مشاكل بورسعيد على كتفيه ولم يقصر مع أبناء المحافظة. بينما طالب جمال جودة بتخليد اسم الراحل من خلال إطلاق اسمه على أحد ميادين بورسعيد أو أحد الشوارع أو تبديل اسم استاد بورسعيد لاستاد مسعد نور. وطالب إكرامى بإقامة مباراة ودية تجمع مختلف الأجيال تكريماً للراحل. وقال محسن صالح، المدير الفنى السابق للمنتخب الوطنى، إن الراحل مسعد نور كان قيمة كبيرة وعطاؤه معروف لأنه كان مخلصاً ومحباً لأصدقائه وبلده. وقال فاروق جعفر، المدير الفنى لطلائع الجيش، إن مسعد نور توفى دون أن يحصل على حقه سواء الإعلامى أو المادى أو حتى التقدير الشعبى لكونه رفض اللعب للأهلى والزمالك وأصر على اللعب باسم محافظته، وطالب بتقديره بشكل جيد بعد وفاته.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل