المحتوى الرئيسى

طرح كميات إضافية من الفسيخ.. و«الصحة» تحذر: تناوله قد يؤدي إلى الوفاة

04/23 17:48

حذرت وزارة الصحة المواطنين من تناول الفسيخ بسبب خطورته التي قد تصل إلى الإصابة بالشلل التام، أو تؤدي إلى الوفاة، في الوقت الذي تم فيه طرح كميات إضافية من الفسيخ والرنجة في المجمعات الاستهلاكية، استعدادًا لشم النسيم. وقال الدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الشؤون الوقائية والمتوطنة بالوزارة، إن طريقة تحضير الفسيخ غالبا ما تكون غير آمنة من الناحية الصحية لقلة استخدام الملح، وكذلك استخدام الأسماك الطافية على سطح الماء بعد نفوقها وتعرضها لأشعة الشمس وتحللها وانبعاث رائحة كريهة منها، ثم يضاف إليها بعد ذلك قليل من الملح ويتم بيعها على أنها فسيخ بعد 3 أو 4 أيام. وأضاف قنديل أن خطر الفسيخ قد يصل إلى الشلل التام أو الوفاة، مناشدًا المواطنين التوجه إلى أقرب مستشفى أو مركز علاج سموم فورًا عند ظهور أي أعراض مرضية خلال 24 ساعة من تناول الفسيخ. وأشار إلى أنه يتم إعطاء المصاب المصل المضاد للسم وهو العلاج الوحيد له، وتصل تكلفته لعلاج المريض الواحد إلى 60 ألف جنيه. وأوضح أن الأعراض الأولى للتسمم تظهر خلال 8 – 12 ساعة من تناول الفسيخ الملوث وهي «زغللة في العين وازدواجية في الرؤية وجفاف بالحلق وصعوبة في البلع وضعف بالعضلات يبدأ بالأكتاف والأطراف العليا وينتقل إلى بقية الجسم، وضيق بالتنفس وفشل في وظائف التنفس من الممكن أن يؤدي إلى الوفاة. ولفت إلى أن السموم الموجودة في الفسيخ لا يبطل مفعولها وتأثيرها على الإنسان إلا إذا تعرض الفسيخ إلى درجة حرارة 100 درجة مئوية لمدة عشر دقائق مثل القلي في الزيت. في السياق ذاته، رفعت القاهرة والمحافظات من درجة استعدادها لعيد شم النسيم، الإثنين، وتم وضع جميع مستشفيات الحميات وأقسام الاستقبال بالمستشفيات العامة والوحدات الصحية في حالة استعداد قصوى؛ لاستقبال أي حالات طوارئ، وتم توفير الأدوية اللازمة والأجهزة للتعامل مع ظهور أية حالات تسممم. وقال الدكتور عبد الحليم بحيري، وكيل وزارة الصحة بالجيزة، إنه تم تشكيل غرف وقائية للعمل على مدار 24 ساعة بالمديرية، لتلقى التقارير والشكاوى، وأضاف أنه يتم حاليا تنفيذ خطة بمعرفة الإدارات الصحية، لتنظيم حملات للمرور على أماكن تصنيع وتخزين الأسماك المملحة والمدخنة والطازجة بالأسواق والمحلات العامة؛ للوقوف على مدى سلامتها واتخاذ اللازم تجاه المخالفين. وكلف الدكتور علي عبد الرحمن، محافظ الجيزة، المهندس عبد الله بدوي، وكيل وزارة التموين، بتكثيف الحملات التموينية على الأسواق وثلاجات حفظ الأغذية والمحلات العامة، لضبط السلع التالفة، أو منتهية الصلاحية، أو مجهولة المصدر، وعمل كمائن بمداخل ومخارج المحافظة لمنع تهريب الدقيق وأسطوانات البوتاجاز والخبز البلدي والسلع الرئيسية. من جانبها، شددت وزارة التضامن الاجتماعي من حملاتها الرقابية على المخابز والأسواق والمحلات خلال أيام «شم النسيم». وأوضح فتحي عبد العزيز، وكيل وزارة التضامن، أن الحملات هدفها التأكيد على وجود رقابة قوية في الأسواق للتصدي لأي عمليات غش أو تلاعب خاصة خلال هذه الفترة مما يضمن سلامة المستهلكين والسلع المقدمة إليهم، فيما طرح قطاع التجارة الداخلية كميات إضافية من الرنجة والفسيخ والأسماك في المجمعات الاستهلاكية، للحد من أي محاولات لرفع أسعار السلع في السوق الحرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل