المحتوى الرئيسى

يوميات الكلاسيكو (2): نجاح خطة الدجاجة.. ضد برشلونة !

04/23 14:59

في فقرة جديدة تطل عليكم خلال الفترة المقبلة قبل ثالث مايو الذي سيشهد خوض آخر كلاسيكو سيجمع بين برشلونة و ريال مدريد ضمن إياب نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، سنتحدث عن مواضيع مختلفة في "يوميات الكلاسيكو" منها أرقام و إحصائيات و منها توقعات "طريفة و ساخرة" يستحب أن تلقى ترحيباً من زوارنا الكرام فهدفنا الأسمى هو تقديم مواضيع استثنائية و حصرية تشد انتباهكم و تقرّبكم أكثر من الحدث. نجاح خطة الدجاجة لاقا وصفنا لخطط مورينيو بـ"خطط الدجاجة" في عددنا الأول من يوميات الكلاسيكو امتعاض الكثير من المشجعين المدريديين العرب لكن ما لا يعرفه هؤلاء أننا لسنا من يصف تكتيك البرتغالي على هذا النحو بل "العموم" و الصحافة الكتلونية على وجه التحديد هي من تسمي خطط مورينيو بـ"خطط الدجاجة" بسبب إصراره على التراجع و خوفه من قوة و رهبة برشلونة على حد وصفها.الجميل في القصة أن المدير الفني لريال مدريد ردّ على الكتلان على أرضية الملعب و فاز بكأس ملك إسبانيا عن جدارة و استحقاق و بشهادة جميع من انتقدوه من عظماء كرة القدم كالهولندي يوهان كرويف و متعدد الجنسيات ألفريدو دي ستيفاو.و لنستعيد ذكريات كلاسيكو الأربعاء الماضي، فإن مورينيو فاجأ برشلونة بأسلوب جديد في اللعب كما فعل مع تشيلسي في السابق على وجه الخصوص، حيث امتاز لعب ريال مدريد بالضغط على برشلونة في الخطوط الأمامية فشاهدنا رونالدو و دي ماريا يضايقان مدافعي البلاوجرانا و بيبي و خضيرة يغلقان المنافذ في الوسط و يطاردان إنييستا و تشافي في كل مكان.تلك كانت خطة ناجحة جعلت برشلونة لا يقدر على أخذ أنفاسه لكن في الجولة الثانية لًوحظ انخفاض رهيب في مستوى لاعبي ريال مدريد بسبب انخفاض لياقتهم البدنية و معرفتهم بصعوبة التسجيل و الدفاع عن المرمى أمام هيجان ميسي و رفاقه فكان دور مورينيو هو انتظار الدقائق الأخيرة لشن الهجمات المرتدة و قتل المباراة بالضربة القاضية فكاد دي ماريا يفعلها لولا براعة الحارس خوسيه مانويل بينتو.أما في الأشواط الإضافية فقد عادت الأفضلية لريال مدريد بعد أن تحطم "خط وسط" برشلونة بسبب الإرهاق و قلة الحلول مع انعدام الفاعلية في الهجوم فكان النادي الملكي هو الطرف الأخطر و قد تمكن بالفعل من تسجيل هدف الفوز و بعدها أحكم المباراة بقبضته الحديدية و أنهى اللقاء بفوز صريح على حساب البلاوجرانا الذي لعب شوطاً واحداً طوال الدقائق المائة و العشرين.من بين الأشياء التي تًعاب على النادي الكتلوني أنه يستسلم عندما يشعر بالضغط و عندما يفقد زمام المباراة فتجد الفريق الخصم يهاجمه من الأطراف بسهولة، و ذلك ما حدث في مبارتي الكلاسيكو في الليجا و الكأس إذ أن هدفا الميرنجي جاءا من جهة داني ألفيش و كان البرازيلي مارسيلو دائماً صاحب الفضل في مفاجأة البارسا باستمرار.و في تلك الهجمة التي جاء منها هدف كرستيانو رونالدو من رأسية قوية بعد عرضية دي ماريا الرائعة، كان للبرتغالي كليبر بيبي دور فعّال بعد أن قطع الكرة من ليونيل ميسي في خط الوسط و أرسلها بسرعة للظهير الأيسر المنطلق مارسيلو.. و لا ننسى أن نجم برشلونة السابق هرستو ستويشكوف قام بلوم تشافي و ميسي بعد نهاية المباراة و حمّلهما مسؤولية الهزيمة بسبب تضييعهم للعديد من الكرات في خط الوسط و يبدو أن معه كل الحق في ذلك !الأكيد أننا كنّا السباقين للإشارة إلى الدور الكبير الذي سيلعبه كليبر بيبي في تشكيلة ريال مدريد في الكلاسيكيات الأربعة التي تجمعه ببرشلونة منذ انتهاء مباراة الجولة الواحدة و الثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم حيث قام جوزيه مورينيو بإشراكه كلاعب ارتكاز و نجح إلى حد كبير في قطع الكرات و إجهاض العديد من الهجمات بالإضافة إلى نرفزة و إثارة أعصاب لاعبي الخصم.بيبي أكد أنه لاعب سوبر ستار في كلاسيكو الكأس بعد أن نجح في قطع ما لا يقل عن ثلاث كرات خطيرة في الشوط الإضافي الثاني بعد أن كان ريال مدريد متقدماً في النتيجة و الإرهاق و التعب كانا ينالان من معظم اللاعبين.ربما انتهى اللقاء باستحواذ مطلق لبرشلونة على الكرة بنسبة (70) بالمائة مقابل (30) بالمائة لريال مدريد لكن العبرة في الهجمات الأخطر و الأكثر فاعلية في اللقاء و هذا ما كان يصب في جانب النادي الملكي الذي كان متفوقاً جداً من النواحي التكتيكية و النفسية طوال المباراة. رجل المباراة سيلقي البعض اللوم على الحكم أونديانو ماينكو في المباراة النهائية لكأس الملك لكن الحكم الإسباني بالفعل نجح إلى حد كبير بشخصيته الرائعة في قيادة المباراة نحو بر الأمان.عدم تشديده في توزيع الإنذارات جعلنا لا نشاهد على الأقل خمس بطاقات حمراء تتوزع بين العملاقين الإسبانيين و سمحت لنا بعدم مشاهدة مباراة مملة تكاد تكون مليئة بالأخطاء و التوقفات بسبب التمثيليات أو غيرها.ماينكو تعامل مع أجواء الكلاسيكو الأكثر توثراً في تاريخ المواجهات بين ريال مدريد و برشلونة خلال السنوات القليلة الماضية و فرض أسلوبه في الاحتكام "للعدل" في اتخاذ القرارات و حاول في بعض الأحيان غض الطرف عن بعض اللقطات الأخرى التي تستدعي الإنذار لأنه سينتهي به المطاف بطرد نصف الفريقين على أقل تقدير بسبب الاحتكاكات المستمرة و توثر أعصاب اللاعبين.لا ننسى أن حكم النهائي المثير كان له قرار جريء بعدم احتساب الهدف الملغي لبرشلونة في لقطة تسلل تحتاج لدقة عالية، و إلا لكان ريال مدريد متأخراً في النتيجة و لسارت الأمور على نحو مختلف في تلك المباراة الجميلة و الرائعة التي لن تُمنحى من ذاكرة الكرة الإسبانية. مشاهير في المدرجات شاهدنا في كلاسيكو المستايا العديد من مشاهير كرة القدم و السينما ... و من شتى المجالات يحتشدون على الاستاد التاريخي لمتابعة كلاسيكو برشلونة و ريال مدريد و كان من ضمنهم النجمة الكولومبية شاكيرا صديقة جيرارد بيكيه مدافع البارسا.شاكيرا ظهرت في بعض الصور التلفزيونية متأثرةً جداً ببعض اللقطات من المباراة ومن ضمنها الهدف الملغي لبرشلونة حيث سبقت فرحتها إلغاء الحكم للهدف قبل أن يخفق قلبها من الصدمة في النهاية بهدف كرستيانو رونالدو في شباك بينتو و خسارة صديقها للقب.و في نهاية المباراة، توجه بيكيه إلى شاكيرا  للسلام عليها فقامت باحتضانه لتهمس في أذنه "لا عليك".. مع أن توثر الأعصاب و العلاقات بين اللاعبين كان كبيراً جداً بين مدافع برشلونة و نجوم ريال مدريد طوال المباراة حيث لًوحظ تورط جيرارد بيكيه في أكثر من مشادة كلامية مع سيرخيو راموس و تشابي ألونسو و ربما يكون السبب في ذلك حضور شاكيرا إلى المستايا لمتابعته و تشجيعه حتى النهاية !! الكأس "ملكية" من حيث الأصل لا شك أن كأس إسبانيا "كأس ملكية" من حيث الأصل لأنها "قفزت من الفرحة" بعد أن حملها مدافع ريال مدريد سيرخيو راموس أثناء احتفاله مع زملائه و المدرب جوزيه مورينيو فوق الحافلة المكشوفة بعد عودتهم إلى مدريد و توجههم إلى ساحة لاس سيبليس الشهيرة."الكأس قفزت من الفرحة" كما قال راموس كدعابة منه بعد سقوطها على الأرض و مرور الحافلة من فوقها و تأثرها بخدوش طفيفة .. لكن هل هي فرحة مبالغ فيها يا راموس أم أنه اشتياق إلى الألقاب بعد طول غياب ؟؟ خزينة ممتلئة بعد الفوز على برشلونة في نهائي المستايا بهدف نظيف و الحصول على لقب كأس ملك إسبانيا، تمكن قائد ريال مدريد إيكر كاسياس من استكمال مجموعة الألقاب الهامة في تاريخه إذ سبق له أن فاز بكل شيء مع النادي الملكي منذ صعوده إلى الفريق الأول قبل (11) عاماً من الآن.القديس فاز بالليجا، بدوري أبطال أوروبا، بكأس السوبر الأوروبي و بكأس العالم للأندية و حتى بكأس السوبر الإسبانية و افتقد للقب واحد و هو كأس ملك إسبانيا الذي طال انتظاره منذ ثمانية عشر عاماً. زميل المستقبل هناك العديد من اللاعبين و النجوم السابقين الذين قاموا بتهنئة ريال مدريد على فوزه بلقب كأس ملك إسبانيا لكن المثير في ذلك هو تهنئة نجم أتلتيك بلباو فرناندو يورنتي الذي التزم الصمت طويلاً قبل أن ينطق قائلاً "مبروك لزملائي في ريال مدريد. أنتم تستحقون الفوز باللقب."ربما سيقول البعض أن يورنتي يهنئ فقط زملائه في المنتخب لكن نبرته أتت بلهجة التحدي و الطموح و يكسوها شيء من "المدريديستا" -الإنتماء المدريدي- كما يستحسن القول بصريح العبارة !! معك حق يا مورينيو! المديرالفني لريال مدريد أدرك تمام الإدراك أنه لن يخوض أية مباراة من الكلاسيكيات الأربعة ضد برشلونة بتشكيلة كاملة لا يشوبها أية نواقص، فطرد أحد لاعبي ريال مدريد أصبح ضرورةً قصوى بسبب ارتكاب لاعبيه العديد من الأخطاء و لعبهم "الرجولي" المبالغ فيه و المقصود لإثارة رعب نظرائهم من برشلونة. و لأول مرة في التاريخ، يعاني أحد العملاقين الإسبانيين من استكمال المباراة بلاعب ناقص للمباراة الثالثة على التوالي و هذا كله حدث مع المدرب جوزيه مورينيو (في ذهاب الليجا تم طرد راموس، و راؤول ألبيول في الإياب ثم دي ماريا في نهائي الكأس..) فمن سيكون عليه الدور في مبارتي نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ؟ خروج الملوك "مصلحة عامة" في الصيف الماضي رحل راؤول جونزاليس و خوسيه ماريا جوتييريز جوتي عن ريال مدريد بعد سنوات طويلة من الوفاء للون الأبيض.. فأتت أولى علامات "القرار الصائب" بالفوز بكأس ملك إسبانيا بعد غياب دام (18) عاماً. ريال مدريد عاد عليه خروج نجومه السابقين بالفضل و البركة لكن هؤلاء أيضاً استفادوا فكلاهما سيلعبان من أجل الفوز بالكأس في البطولات اللتان يلعبان فيها.. فراؤول قاد شالكه للوصول إلى نهائي كأس ألمانيا كما فعل جوتي مع بشكتاش الذي سيخوض المباراة النهائية للكأس التركية... لذلك فانتقالهما كانت "مصلحةً عامة". ضحية الأبـطال فاز ريال مدريد بالكأس الإسبانية بعد غياب دام طويلاً، و قد أقصى الميرنجي في الأدوار الماضية قبل الوصول إلى النهائي أندية قوية من ضمنها جاره أتلتيكو مدريد. المفارقة أن كل الأندية الإسبانية التي أقصت الروخي بلانكوس من كأس ملك إسبانيا خلال السنوات الأربعة الأخيرة هي التي تُتوج بالبطولة كما حدث مع فالنسيا (07/08)، برشلونة (08/09) و إشبيلية (09/10) ثم ريال مدريد في هذا الموسم... فمن سيخرج الأتلتيكو من المنافسة على الكأس في الموسم القادم ؟اِقرأ أيضًا ...فلاش باك .. قصة ملك استعاد حسناءهليوناردو يرحب بعودة مورينيو للإنتر!مورينيو: دروجبا؟ لسنا بحاجة للإشاعات الآنمورينيو: الإنتر؟ شعب مدريد يريدني لسنة أخرىعاجل : سامي خضيرة يغيب لنهاية الموسم تابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكو في فقرة جديدة تطل عليكم خلال الفترة المقبلة قبل ثالث مايو الذي سيشهد خوض آخر كلاسيكو سيجمع بين برشلونة و ريال مدريد ضمن إياب نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا، سنتحدث عن مواضيع مختلفة في "يوميات الكلاسيكو" منها أرقام و إحصائيات و منها توقعات "طريفة و ساخرة" يستحب أن تلقى ترحيباً من زوارنا الكرام فهدفنا الأسمى هو تقديم مواضيع استثنائية و حصرية تشد انتباهكم و تقرّبكم أكثر من الحدث.لاقا وصفنا لخطط مورينيو بـ"خطط الدجاجة" في عددنا الأول من يوميات الكلاسيكو امتعاض الكثير من المشجعين المدريديين العرب لكن ما لا يعرفه هؤلاء أننا لسنا من يصف تكتيك البرتغالي على هذا النحو بل "العموم" و الصحافة الكتلونية على وجه التحديد هي من تسمي خطط مورينيو بـ"خطط الدجاجة" بسبب إصراره على التراجع و خوفه من قوة و رهبة برشلونة على حد وصفها.الجميل في القصة أن المدير الفني لريال مدريد ردّ على الكتلان على أرضية الملعب و فاز بكأس ملك إسبانيا عن جدارة و استحقاق و بشهادة جميع من انتقدوه من عظماء كرة القدم كالهولندي يوهان كرويف و متعدد الجنسيات ألفريدو دي ستيفاو.و لنستعيد ذكريات كلاسيكو الأربعاء الماضي، فإن مورينيو فاجأ برشلونة بأسلوب جديد في اللعب كما فعل مع تشيلسي في السابق على وجه الخصوص، حيث امتاز لعب ريال مدريد بالضغط على برشلونة في الخطوط الأمامية فشاهدنا رونالدو و دي ماريا يضايقان مدافعي البلاوجرانا و بيبي و خضيرة يغلقان المنافذ في الوسط و يطاردان إنييستا و تشافي في كل مكان.تلك كانت خطة ناجحة جعلت برشلونة لا يقدر على أخذ أنفاسه لكن في الجولة الثانية لًوحظ انخفاض رهيب في مستوى لاعبي ريال مدريد بسبب انخفاض لياقتهم البدنية و معرفتهم بصعوبة التسجيل و الدفاع عن المرمى أمام هيجان ميسي و رفاقه فكان دور مورينيو هو انتظار الدقائق الأخيرة لشن الهجمات المرتدة و قتل المباراة بالضربة القاضية فكاد دي ماريا يفعلها لولا براعة الحارس خوسيه مانويل بينتو.أما في الأشواط الإضافية فقد عادت الأفضلية لريال مدريد بعد أن تحطم "خط وسط" برشلونة بسبب الإرهاق و قلة الحلول مع انعدام الفاعلية في الهجوم فكان النادي الملكي هو الطرف الأخطر و قد تمكن بالفعل من تسجيل هدف الفوز و بعدها أحكم المباراة بقبضته الحديدية و أنهى اللقاء بفوز صريح على حساب البلاوجرانا الذي لعب شوطاً واحداً طوال الدقائق المائة و العشرين.من بين الأشياء التي تًعاب على النادي الكتلوني أنه يستسلم عندما يشعر بالضغط و عندما يفقد زمام المباراة فتجد الفريق الخصم يهاجمه من الأطراف بسهولة، و ذلك ما حدث في مبارتي الكلاسيكو في الليجا و الكأس إذ أن هدفا الميرنجي جاءا من جهة داني ألفيش و كان البرازيلي مارسيلو دائماً صاحب الفضل في مفاجأة البارسا باستمرار.و في تلك الهجمة التي جاء منها هدف كرستيانو رونالدو من رأسية قوية بعد عرضية دي ماريا الرائعة، كان للبرتغالي كليبر بيبي دور فعّال بعد أن قطع الكرة من ليونيل ميسي في خط الوسط و أرسلها بسرعة للظهير الأيسر المنطلق مارسيلو.. و لا ننسى أن نجم برشلونة السابق هرستو ستويشكوف قام بلوم تشافي و ميسي بعد نهاية المباراة و حمّلهما مسؤولية الهزيمة بسبب تضييعهم للعديد من الكرات في خط الوسط و يبدو أن معه كل الحق في ذلك !الأكيد أننا كنّا السباقين للإشارة إلى الدور الكبير الذي سيلعبه كليبر بيبي في تشكيلة ريال مدريد في الكلاسيكيات الأربعة التي تجمعه ببرشلونة منذ انتهاء مباراة الجولة الواحدة و الثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم حيث قام جوزيه مورينيو بإشراكه كلاعب ارتكاز و نجح إلى حد كبير في قطع الكرات و إجهاض العديد من الهجمات بالإضافة إلى نرفزة و إثارة أعصاب لاعبي الخصم.بيبي أكد أنه لاعب سوبر ستار في كلاسيكو الكأس بعد أن نجح في قطع ما لا يقل عن ثلاث كرات خطيرة في الشوط الإضافي الثاني بعد أن كان ريال مدريد متقدماً في النتيجة و الإرهاق و التعب كانا ينالان من معظم اللاعبين.ربما انتهى اللقاء باستحواذ مطلق لبرشلونة على الكرة بنسبة (70) بالمائة مقابل (30) بالمائة لريال مدريد لكن العبرة في الهجمات الأخطر و الأكثر فاعلية في اللقاء و هذا ما كان يصب في جانب النادي الملكي الذي كان متفوقاً جداً من النواحي التكتيكية و النفسية طوال المباراة.سيلقي البعض اللوم على الحكم أونديانو ماينكو في المباراة النهائية لكأس الملك لكن الحكم الإسباني بالفعل نجح إلى حد كبير بشخصيته الرائعة في قيادة المباراة نحو بر الأمان.عدم تشديده في توزيع الإنذارات جعلنا لا نشاهد على الأقل خمس بطاقات حمراء تتوزع بين العملاقين الإسبانيين و سمحت لنا بعدم مشاهدة مباراة مملة تكاد تكون مليئة بالأخطاء و التوقفات بسبب التمثيليات أو غيرها.ماينكو تعامل مع أجواء الكلاسيكو الأكثر توثراً في تاريخ المواجهات بين ريال مدريد و برشلونة خلال السنوات القليلة الماضية و فرض أسلوبه في الاحتكام "للعدل" في اتخاذ القرارات و حاول في بعض الأحيان غض الطرف عن بعض اللقطات الأخرى التي تستدعي الإنذار لأنه سينتهي به المطاف بطرد نصف الفريقين على أقل تقدير بسبب الاحتكاكات المستمرة و توثر أعصاب اللاعبين.لا ننسى أن حكم النهائي المثير كان له قرار جريء بعدم احتساب الهدف الملغي لبرشلونة في لقطة تسلل تحتاج لدقة عالية، و إلا لكان ريال مدريد متأخراً في النتيجة و لسارت الأمور على نحو مختلف في تلك المباراة الجميلة و الرائعة التي لن تُمنحى من ذاكرة الكرة الإسبانية.شاهدنا في كلاسيكو المستايا العديد من مشاهير كرة القدم و السينما ... و من شتى المجالات يحتشدون على الاستاد التاريخي لمتابعة كلاسيكو برشلونة و ريال مدريد و كان من ضمنهم النجمة الكولومبية شاكيرا صديقة جيرارد بيكيه مدافع البارسا.شاكيرا ظهرت في بعض الصور التلفزيونية متأثرةً جداً ببعض اللقطات من المباراة ومن ضمنها الهدف الملغي لبرشلونة حيث سبقت فرحتها إلغاء الحكم للهدف قبل أن يخفق قلبها من الصدمة في النهاية بهدف كرستيانو رونالدو في شباك بينتو و خسارة صديقها للقب.و في نهاية المباراة، توجه بيكيه إلى شاكيرا  للسلام عليها فقامت باحتضانه لتهمس في أذنه "لا عليك".. مع أن توثر الأعصاب و العلاقات بين اللاعبين كان كبيراً جداً بين مدافع برشلونة و نجوم ريال مدريد طوال المباراة حيث لًوحظ تورط جيرارد بيكيه في أكثر من مشادة كلامية مع سيرخيو راموس و تشابي ألونسو و ربما يكون السبب في ذلك حضور شاكيرا إلى المستايا لمتابعته و تشجيعه حتى النهاية !!لا شك أن كأس إسبانيا "كأس ملكية" من حيث الأصل لأنها "قفزت من الفرحة" بعد أن حملها مدافع ريال مدريد سيرخيو راموس أثناء احتفاله مع زملائه و المدرب جوزيه مورينيو فوق الحافلة المكشوفة بعد عودتهم إلى مدريد و توجههم إلى ساحة لاس سيبليس الشهيرة."الكأس قفزت من الفرحة" كما قال راموس كدعابة منه بعد سقوطها على الأرض و مرور الحافلة من فوقها و تأثرها بخدوش طفيفة .. لكن هل هي فرحة مبالغ فيها يا راموس أم أنه اشتياق إلى الألقاب بعد طول غياب ؟؟بعد الفوز على برشلونة في نهائي المستايا بهدف نظيف و الحصول على لقب كأس ملك إسبانيا، تمكن قائد ريال مدريد إيكر كاسياس من استكمال مجموعة الألقاب الهامة في تاريخه إذ سبق له أن فاز بكل شيء مع النادي الملكي منذ صعوده إلى الفريق الأول قبل (11) عاماً من الآن.القديس فاز بالليجا، بدوري أبطال أوروبا، بكأس السوبر الأوروبي و بكأس العالم للأندية و حتى بكأس السوبر الإسبانية و افتقد للقب واحد و هو كأس ملك إسبانيا الذي طال انتظاره منذ ثمانية عشر عاماً.هناك العديد من اللاعبين و النجوم السابقين الذين قاموا بتهنئة ريال مدريد على فوزه بلقب كأس ملك إسبانيا لكن المثير في ذلك هو تهنئة نجم أتلتيك بلباو فرناندو يورنتي الذي التزم الصمت طويلاً قبل أن ينطق قائلاً "مبروك لزملائي في ريال مدريد. أنتم تستحقون الفوز باللقب."ربما سيقول البعض أن يورنتي يهنئ فقط زملائه في المنتخب لكن نبرته أتت بلهجة التحدي و الطموح و يكسوها شيء من "المدريديستا" -الإنتماء المدريدي- كما يستحسن القول بصريح العبارة !!المديرالفني لريال مدريد أدرك تمام الإدراك أنه لن يخوض أية مباراة من الكلاسيكيات الأربعة ضد برشلونة بتشكيلة كاملة لا يشوبها أية نواقص، فطرد أحد لاعبي ريال مدريد أصبح ضرورةً قصوى بسبب ارتكاب لاعبيه العديد من الأخطاء و لعبهم "الرجولي" المبالغ فيه و المقصود لإثارة رعب نظرائهم من برشلونة. و لأول مرة في التاريخ، يعاني أحد العملاقين الإسبانيين من استكمال المباراة بلاعب ناقص للمباراة الثالثة على التوالي و هذا كله حدث مع المدرب جوزيه مورينيو (في ذهاب الليجا تم طرد راموس، و راؤول ألبيول في الإياب ثم دي ماريا في نهائي الكأس..) فمن سيكون عليه الدور في مبارتي نصف نهائي دوري أبطال أوروبا ؟في الصيف الماضي رحل راؤول جونزاليس و خوسيه ماريا جوتييريز جوتي عن ريال مدريد بعد سنوات طويلة من الوفاء للون الأبيض.. فأتت أولى علامات "القرار الصائب" بالفوز بكأس ملك إسبانيا بعد غياب دام (18) عاماً. ريال مدريد عاد عليه خروج نجومه السابقين بالفضل و البركة لكن هؤلاء أيضاً استفادوا فكلاهما سيلعبان من أجل الفوز بالكأس في البطولات اللتان يلعبان فيها.. فراؤول قاد شالكه للوصول إلى نهائي كأس ألمانيا كما فعل جوتي مع بشكتاش الذي سيخوض المباراة النهائية للكأس التركية... لذلك فانتقالهما كانت "مصلحةً عامة".فاز ريال مدريد بالكأس الإسبانية بعد غياب دام طويلاً، و قد أقصى الميرنجي في الأدوار الماضية قبل الوصول إلى النهائي أندية قوية من ضمنها جاره أتلتيكو مدريد. المفارقة أن كل الأندية الإسبانية التي أقصت الروخي بلانكوس من كأس ملك إسبانيا خلال السنوات الأربعة الأخيرة هي التي تُتوج بالبطولة كما حدث مع فالنسيا (07/08)، برشلونة (08/09) و إشبيلية (09/10) ثم ريال مدريد في هذا الموسم... فمن سيخرج الأتلتيكو من المنافسة على الكأس في الموسم القادم ؟اِقرأ أيضًا ...اِقرأ أيضًا ...تابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكوتابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكو

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل