المحتوى الرئيسى

الصحف البريطانية: ميليشيا خططت لتصوير عملية تفجير كنيسة بأندونيسيا.. أطباء لحقوق الإنسان: حملة سحق منظمة ضد أطباء البحرين.. فيسك: التنازلات تضعف الديكتاتوريين العرب

04/23 14:12

الجارديانأطباء لحقوق الإنسان: حملة سحق منظمة ضد أطباء البحرين أكد تقرير لجماعة أطباء لحقوق الإنسان استهداف الأطباء فى البحرين من قبل القوات الحكومية بعد ثبوت حصولهم على أدلة بشأن إرتكاب قوات الأمن وشرطة مكافحة الشغب فظائع ضد المتظاهرين الشيعة. ونقلت وكالة الأسوشيتدبرس عن الجماعة الحقوقية الأمريكية مزاعمها بشن حملة منظمة من الهجمات والقبض ضد العاملين بمجال الرعاية الصحية ممن كانوا يقومون بمعالجة جرحى المظاهرات خلال أشهر من الإضطرابات فى المملكة. ويعد تقرير الجماعة الأمريكية هو الثانى الذى يتهم السلطات البحرينية بإرتكاب إنتهاكات ضد العاملين بالمجال الطبى. ففى وقت سابق من هذا الشهر وصفت المنظمة الإنسانية الدولية أطباء بلا حدود المستشفيات فى البحرين بأماكن الخوف وأشارت إلى اعتقال الشرطة للمتظاهرين الذين يلجأون لطلب العلاج. ولفت تقرير أطباء من أجل حقوق الإنسان إلى تعرض ما لا يقل عن 32 من العاملين بالرعاية الصحية للاعتقال منذ إعلان سلطات البلاد حالة الطوارئ قبل شهر لقمع المتظاهرين الشيعة الساعين للحرية والحقوق المتساوية تحت حكم السنة. ويذكر التقرير حوادث هجوم على الأطباء والعاملين والمرضى بالأسلحة والضرب والغاز المسيل للدموع.الإندبندنتفيسك: التنازلات تضعف الديكتاتوريين العرب يكتب روبرت فيسك فى مقاله بصحيفة الإندبندنت قائلا أن كل ديكتاتور يعرف جيدا أنه حينما يبدأ فى تقديم تنازلات أمام شعبه فإنه يكون فى أضعف حالاته، فيرى الكاتب البريطانى المخضرم أن الأيام الماضية شهدت أكثر اللحظات تعذيبا للنظام السورى. ويوضح أنه مع كل لفتة أو تحرير للسجناء السياسيين أو تنازل تطلب الحشون الأكثر. ويشير فيسك إلى أن السوريين درسوا جيدا الثورة فى تونس ومصر إن لم يكن الرئيس بشار الأسد قد فعل ذلك أيضا. ويرصد الكاتب مظاهر قوة بشار والتى تتمثل على الأكثر فى صموده أمام الضغوط الإسرائيلية والأمريكية ودعمه لحزب الله وإيران وحماس. لكن السوريين يرغبون فى الحرية ونهاية نظام دام أكثر من 3 عقود. ويختم فيسك أنه على الرغم من عدم اليقين بإنتهاء حكم حزب البعث حتى الآن، خاصة أن الداخلية السورية تلعب على الوتر الطائفى وهناك بعض الحقيقة بشأن الأعداد الضئيلة من السوريين التى خرجت للشوارع تطالب بالحرية بالمقارنة بأعداد المصريين والتونيسيين الذين خرجوا لينتفضوا ضد أنظمتهم، إلا أنها البداية.التليجراف المهاجرون العرب يهددون معاهدة شينجن الأوروبية ذكرت صحيفة الديلى تليجراف أن فرنسا هددت بالتخلى عن حرية الانتقال بين دول الاتحاد الأوروبى بتعليق اتفاقية شينجن بسبب التدفق الكبير للمهاجرين التونيسيين والليبيين من إيطاليا إليها. وكانت إيطاليا قد منحت ما يصل إلى 26 ألف مهاجر غير شرعى تصاريح إقامة لمدة ستة أشهر، مما يسمح لهم بحرية التنقل بين مناطق معاهدة شنجن، التى تغطى كل بلدان الإتحاد الأوروبى بإستثناء بريطانيا وإيرلندا. وقد أثار القرار بإصدار وثائق سفر لمهاجرين تونيسيين وغيرهم من العرب التحذيرات الفرنسية بشأن المعاهدة التى وقعت عام 1995. ومن جانبها هددت ألمانيا أيضا بإعادة النظر فى المعاهدة التى تصب بذلك ضد مصلحة حرية التنقل بين دول الإتحاد الأوروبة بسبب غضبها من تصاريح الإقامة الإيطالية.ميليشيا خططت لتصوير عملية تفجير كنيسة بأندونيسيا.. ذكرت صحيفة الديلى تليجراف أن جماعة متطرفة خططت لتفجير كاتدرائية بأندونيسيا خلال إحتفالات عيد القيامة كانت تعتزم تصوير وبث الهجوم. وقالت الشرطة الأندونيسية أن المشتبه بهم الـ 19، الذين خططوا لشن التفجيرات على كاتدرائية المسيح بالقرب من جاكرتا، هم فى الواقع جزء من خلية إرهابية جديدة تابعة لتنظيم القاعدة. التفجيرات، التى تم إحباطها الخميس، كانت تستهدف تفجير الكنيسة الكاثوليكية التى تضم 3000 مقعد بعد بدء الخدمة الروحية يوم الجمعة العظيمة. كما أن الإرهابين كانوا يريدون تصوير الانفجار النارى عن بعد وبثه. وأوضح أنتون باشرول، المتحدث باسم الشرطة الوطنية فى البلاد، أن المتورطين قاموا بزرع قنابل تحت خط أنابيب غاز ملاصق للكنيسة بالإضافة إلى ترك حقائب معبئة بقنابل أمام المدخل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل