المحتوى الرئيسى

بيان رقم واحد على أنغام الراب الشرقى

04/23 13:31

- فرقة فنون الثورة الشعبية في ميدان التحريرتصوير: هبة خليفة Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  «القنابل تنهمر على ليبيا والمتظاهرون يتساقطون صرعى فى سورية والمصريون يرسمون ملامح واقع سياسى جديد بعد ثورتهم فيما يئن إخوانهم فى اليمن تحت وطأة النظام»، هكذا بدأت وكالة الأنباء الألمانية «د. ب. أ» تقريرا لها عن أثر الثورات العربية على الموسيقى.اعتبرت الوكالة أن هناك خيطا واحدا يربط بين كل تلك الأحداث الكاشفة لم يحظ باهتمام كافٍ، وهو لأنه بعيد عن الصراع والفوضى والانطلاقات السياسية الجديدة.. كان لتلك الثورة جانب إبداعى. عشرات الأغانى الثورية ظهرت خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة منذ فرار «بن على» فى يناير الماضى، ولأن الشباب هم من حملوا راية الثورة جاءت أغانى الاحتجاج مختلفة عن الألحان العسكرية والأغانى البسيطة التى كانت تتردد عندما يثور العرب ضد المستعمر. الأغانى الاحتجاجية اليوم تنتمى لموسيقى «هيب هوب» و«البوب الشرقى». الكثير من الأغانى غير متوافر فى المحال، ولكى تجدها عليك بزيارة موقع يوتيوب أو مواقع أخرى.«الوو الأجزخانه فاتحين ولا قافلين؟ الوو فيه ناس تعبانه ومش عارفين وجعهم جاى منين.. فى ناس تنهب وتسافر عايشين فوق السحاب، وناس تصعب على الكافر، ما عندكوش دوا للاكتئاب»غير أن الصور المصاحبة للأغنية لا تنم عن أى مرح أو بهجة على الإطلاق: أزقة تسدها القمامة، ضحايا التعذيب وقوات الامن المركزى تضرب المتظاهرين. أغنيته «الأجزاخانه» ما هى إلا واحدة من الأغانى التى أفرزتها مصر إبان ثورتها. ومن سورية خرجت أغنية «بيان رقم واحد» وهى أغنية راب عسكرية تعكس شجاعة غير مسبوقة، تتحدث عن العدالة الاجتماعية، كلماتها تقول «بيان رقم واحد الشعب السورى ما بينذل.. بيان رقم واحد أكيد هيك ما حنضل.. بيان رقم واحد من حوران جاءت البشاير..بيان رقم واحد الشعب السورى ثائر». مغنو الراب الليبيون جاءت أغانيهم أقوى، أما رسالة المطربين اليمنيين الذين يدعمون الثورة المطالبة بتنحى الرئيس على عبدالله صالح منذ أوائل فبراير الماضى، فهى بسيطة ومختصرة : «ارحل يا على ارحل». فى المقابل، شاعت روح الوطنية فى أغانى ثوار البحرين، فجاءت كلماتهم تحض على الوطنية والدعوة للوحدة بين السنة والشيعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل