المحتوى الرئيسى

القوات الليبية تتراجع والمعارضة تقول انها انتصرت في مصراتة

04/23 23:58

مصراتة (ليبيا) (رويترز) - قالت المعارضة المسلحة انها انتصرت في مصراتة في الوقت الذي انسحبت فيه القوات الحكومية من خطوط المواجهة فيما يبدو أنه انتكاسة كبيرة لقوات القذافي عجلت بحدوثها الضربات الجوية لحلف شمال الاطلسي.وتتعرض مصراتة وهي اخر مدينة كبيرة تحت سيطرة المعارضة المسلحة بغرب ليبيا لحصار خانق منذ حوالي شهرين ولقي مئات المدنيين حتفهم في القتال.وقال جندي يدعى خالد ضرمان أسرته المعارضة المسلحة لرويترز "طلب منا الانسحاب. طلب منا الانسحاب أمس."والجندي الذي كان يتحدث من على ظهر شاحنة كان بين 12 جنديا مصابا نقلوا الى مستشفى للعلاج في مصراتة. وسمعت أصوات الانفجارات والاسلحة الالية من على بعد.وأجاب جندي اخر ردا على سؤال لمراسل رويترز عما اذا كانت الحكومة فقدت السيطرة على مصراتة بقوله "نعم".وقال جمال سالم المتحدث باسم المعارضة الليبية لرويترز في حديث هاتفي من المدينة انه على الرغم من انسحاب قوات القذافي من مصراتة فانها لا تزال مرابطة خارجها في وضع يمكنها من قصفها.واضاف "مصراتة حرة. انتصر المعارضون. من بين قوات القذافي من قتل واخرون يفرون."لكن الاتجاه العام للقتال بعيد عن الوضوح. واوردت قناة الجزيرة أن القتال العنيف يتواصل حول مستشفى في غرب مصراتة تستخدمه قوات القذافي قاعدة لها.وقال متحدث باسم المعارضة ان القوات الحكومية سيطرت على بلدة يفرن الرئيسية في منطقة الجبل الغربي النائية يوم السبت.ولم يلق الصراع في الجبل الغربي اهتماما دوليا يذكر. واستولى المعارضون المسلحون هناك على موقع حدودي قبل يومين وكانوا قد بدأوا في دفع الامدادات الى بلدان تتعرض للهجوم قائلين ان التقارير من مصراتة ترفع معنوياتهم.وقالت الحكومة الليبية في ساعة متأخرة يوم الجمعة ان الضربات الجوية التي يشنها حلف شمال الاطلسي أثرت على قوات الحكومة.وقال خالد الكعيم نائب وزير الخارجية الليبي ان خطة الجيش الليبي تقوم على شن عمليات دقيقة لكنها لم تحقق النجاح مع الضربات الجوية.وأضاف الكعيم أنه سيتم تخفيف الوضع في مصراتة وستتعامل معه القبائل المحيطة بالمدينة وباقي أهالي مصراتة وليس الجيش الليبي.وأعلنت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) في بيان أن الولايات المتحدة شنت يوم السبت اولى غاراتها باستخدام الطائرة (بريديتور) بلا طيار. وقال الاطلسي في بيان في وقت لاحق ان الهدف كان منصة اطلاق صواريخ متعددة كانت تستخدم ضد المدنيين في مصراتة.وقال متحدث باسم الجيش البريطاني ان الطائرات الحربية البريطانية دمرت مركبات مدرعة حكومية بالقرب من مصراته وفي مناطق اخرى في ليبيا في الايام الاخيرة.وقال متحدث باسم المعارضة المسلحة في مصراتة يدعى عبد السلام ان القوات الموالية للقذافي أقلية في المنطقة مضيفا "هناك مستوطنتان صغيرتان مواليتان للقذافي خارج مصراتة. انهم يشكلون أقل من 1 في المئة من سكان مصراتة والمنطقة المحيطة بها".واضاف "هؤلاء الناس يعرفون انه عندما يسقط نظام القذافي فسوف يسقطون معه" متوقعا ان تعزز الحكومة قوتهم من خلال دفع اموال الى مرتزقة لكي يظهروا على هيئة رجال قبائل.وقال المتحدث باسم المعارضة جمال سالم ان المعارضين يمشطون الان مصراتة ويخلون الشوارع. وتابع ان قوات القذافي نصبت قبل رحيلها شراكا خداعية في المنازل والسيارات وحتى الجثث.وتابع بقوله "رجل كان يفتح ثلاجته لدى عودته الى بيته بعدما غادرته قوات القذافي هذا الصباح فانفجرت في وجهه. الجثث نفس الشيء. عندما يحاول المعارضون رفع جثة تنفجر.وقال متحدث من المعارضة لتلفزيون الجزيرة ان 15 شخصا على الاقل قتلوا في انفجار شراك خداعية وكمائن واصيب 31 بجروح.وأفادت وكالة الجماهيرية الليبية للانباء أن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أبلغ رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي يوم السبت أن موسكو قد ترسل مراقبين لمراقبة وقف اطلاق النار وتمهيد الطريق أمام حل سلمي. كما تحدث أيضا رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو الى المحمودي.وقالت وكالة انباء تونس افريقيا الرسمية ان وزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي عبر الحدود الي تونس يوم السبت.وتعهدت الدول الغربية التي بدأت الضربات الجوية بتفويض من الامم المتحدة في الشهر الماضي لحماية المدنيين بعدم التوقف عن قصف قوات القذافي الى ان يترك الزعيم الليبي السلطة.وقال محللون ان استخدام طائرات بدون طيار سيقدم دعما معنويا للمتمردين لكنه لن يؤدي الى تغيير ميزان صراع وصفه مسؤول كبير في الجيش الامريكي يوم السبت بانه يقترب من الجمود.وأصابت طائرات حلف الاطلسي ما يبدو انه مخبا قرب مجمع الزعيم الليبي معمر القذافي في باب العزيزية في وسط طرابلس.وقال موسى ابراهيم المتحدث باسم الحكومة ان ثلاثة اشخاص قتلوا بسبب "الانفجار القوي جدا" الذي وقع في ساحة لانتظار السيارات.وقال مراسلون لرويترز ان المنطقة يحيط بها جدار وتحرسها ابراج مراقبة وجنود.ورأي المراسلون حفرتين كبيرتين في الارض حيث بعثرت القنابل طبقة من التراب تلتها طبقة من الاسمنت المسلح لاختراق ما يبدو انه مخبأ تحت الارض.وتصاعد الدخان من احدى الحفرتين وكانت صناديق ذخيرة موجودة في مكان قريب.وقال ابراهيم ان المنطقة غير مستخدمة وان صناديق الذخيرة كانت فارغة.وقال حلف الاطلسي انه نفذ 59 طلعة يوم الجمعة وضرب مخبئين للقيادة والسيطرة في العاصمة فضلا عن ثلاث دبابات ومخبأ واهداف اخرى بالقرب من مصراتة.وقالت منظمة انقاذ الاطفال الخيرية البريطانية يوم السبت ان اطفالا تصل اعمارهم الى ثماني سنوات يتلقون الرعاية في مخيمات لاجئين اوردوا تقارير بشان تعرضهم لاعتداءات جنسية خلال الصراع.لكن المنظمة لم تستطع تحديد الى أي جانب ينتمي هؤلاء الجنود.وحد من سعادة المتمردين بكسر الحصار عن مصراتة الشعور بعدم الثقة في طرابلس. وقال أسامة المصراتي (41 عاما) وهو ينقل زوجته وأطفاله باستخدام عبارة من مصراتة الى بر الامان في بنغازي "لا أصدق القذافي على الاطلاق".واضاف "اذا انسحب حقا فهذا يحدث لسبب تكتيكي فقط. يجب ان نفوز في هذا."(تغطية اضافية من مريم قرعوني في بيروت والكساندر جاديش في بنغازي ولين نويهض في طرابلس وجوزيف نصر في برلين)من مايكل جورجي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل