المحتوى الرئيسى

مارسيليا يسعى للاحتفاظ بلقب الكأس أمام مونبيليه

04/23 10:47

باريس - الفرنسية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  يبحث مارسيليا عن تكرار انجاز موسم الماضي عندما يتواجه غدا السبت مع مونبلييه في المباراة النهائية لمسابقة كأس رابطة الأندية الفرنسية المحترفة لكرة القدم على إستاد فرنسا الدولي في باريس.ويتفاءل مارسيليا خيرا بهذه المسابقة التي أعادته الموسم الماضي إلى منصة التتويج للمرة الأولى منذ إحرازه لقب الدوري عام 1992 بعدما تغلب في المباراة النهائية على بوردو 3-1، ثم توج لاحقا بلقب الدوري للمرة التاسعة في تاريخه.ويأمل فريق المدرب ديدييه ديشان أن يكرر السيناريو ذاته هذا الموسم والفوز باللقب للمرة الثانية في تاريخه ومواصلة المشوار نحو الاحتفاظ أيضًا بلقب الدوري كونه يتخلف حاليا عن ليل المتصدر بفارق نقطة واحدة فقط.وبلغ الفريق المتوسطي المباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي وفي تاريخه بعدما تخطى عقبة مضيفه اوكسير في الدور نصف النهائي بالفوز عليه 2-صفر، وهو يمر في مرحلة فنية جيدة كونه حصد 13 نقطة من أصل 15 ممكنة في مبارياته الخمس الأخيرة في الدوري، بينها على حساب رين القوي (2-صفر) وغريمه التقليدي ومنافسه على اللقب هذا الموسم باريس سان جرمان (2-1) وأخيرا مونبلييه بالذات والذي فاز عليه الأحد الماضي في ملعبه "لا موسون" 2-1 بفضل هدفين من اندري بيار جينياك والنيجيري تايي تايو، فيما كان هدف أصحاب الأرض من نصيب اوليفييه جيرو.وعلق ديشان على المواجهة بين الفريقين قائلا "جاءت المباراتان في وقت متقارب، لكن مباراة السبت ستكون مختلفة تماما. سنكون متواجدين في إستاد دو فرانس لخوض مباراة نهائية. لن تكون النقاط على المحك بل الفوز بلقب".وسيفتقد ديشان في مباراة الغد خدمات المهاجم الدولي لوك ريمي الذي طرد الأحد بعد حصوله على ركلة الجزاء التي نفذها تايو، وذلك بسبب تعاركه مع مدافع مونبلييه عبد الحميد الكوثري الذي حصل بدوره على البطاقة الحمراء أيضا.ومن المؤكد أن مباراة الأحد الماضي ستكون مختلفة عن مواجهة الغد لأن مونبلييه سيقاتل من أجل الفوز بلقبه الأول منذ تتويجه بكأس فرنسا عام 1990، وقد علق صاحب هدف مباراة الأحد الماضي اوليفييه جيرو على الأمر قائلاً: "بالنسبة للاعبي مارسيليا فان الفوز باللقب سيكون أمرًا عاديا، لكنه سيكون بالنسبة لنا إنجازًا حقيقيًا وسيكون من الرائع بالنسبة للنادي إذا تمكنا من رفع الكأس، سنقدم كل ما لدينا من اجل الفوز والعودة بالكأس إلى مونبلييه".وستدخل هذه المباراة التاريخ بغض النظر عن الفائز بها وذلك لأنه سيتواجد على أرضية الملعب خمسة حكام للمرة الأولى في هذه المسابقة التي حذت حذو الدوري الأوروبي "يوروبا لييج" ودوري أبطال أوروبا.يذكر أن بوردو هو صاحب الرقم القياسي بعدد الألقاب في هذه المسابقة مشاركة مع باريس سان جرمان ولكل منهما ثلاثة ألقاب، توج بها الأول أعوام 2002 و2007 و2009 إضافة لوصوله إلى نهائي و1997 و1998 و2010، والثاني أعوام 1995 و1998 و2008 إضافة لخوضه نهائي 2000.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل