المحتوى الرئيسى

ما بعد المباراة: بريشيا × الميلان

04/23 21:24

واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. السلبيات: انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.اقرأ أيضًا: رجل رائع - رجل مخيب: الإنتر × لاتسيو الدوري الإيطالي | الإنتر يستعيد المركز الثاني بالفوز الصعب على لاتسيو الدوري الإيطالي | أودينيزي يفرط بالمركز الرابع بالخسارة من بارما.. وانتصارات هامة لسامبدوريا وتشيزينا باليرمو يضرب أحلام نابولي في مقتل ويهزمه بهدفين لهدف ما بعد المباراة: روما × كييفو فيرونا رجل رائع - رجل مخيب : روما × كييفو فيرونا الدوري الايطالي روما يستعيد ذاكرة الانتصارات بهدف في مرمى كييفو فيرونا تابعنا على تويتر تابعنا على الفيس بوك للنقل المباشر لكل مباريات العالم و التعرف على خطط كل الأندية والمنتخبات وترتيب الدوريات، اضغط هـنـا واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. السلبيات: انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.اقرأ أيضًا: رجل رائع - رجل مخيب: الإنتر × لاتسيو الدوري الإيطالي | الإنتر يستعيد المركز الثاني بالفوز الصعب على لاتسيو الدوري الإيطالي | أودينيزي يفرط بالمركز الرابع بالخسارة من بارما.. وانتصارات هامة لسامبدوريا وتشيزينا باليرمو يضرب أحلام نابولي في مقتل ويهزمه بهدفين لهدف ما بعد المباراة: روما × كييفو فيرونا رجل رائع - رجل مخيب : روما × كييفو فيرونا الدوري الايطالي روما يستعيد ذاكرة الانتصارات بهدف في مرمى كييفو فيرونا واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. السلبيات: انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.اقرأ أيضًا: واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. السلبيات: انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.اقرأ أيضًا: واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. السلبيات: انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.اقرأ أيضًا: واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. السلبيات: انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع. واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. السلبيات: انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع. واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. السلبيات: انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع. واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. السلبيات: انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع. واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز. واصل الميلان انطلاقته نحو الاسكوديتو الـ18 له بانتصار ثمين وصعب للغاية على مستضيفه بريشيا بهدفٍ دون رد أحرزه روبينهو في الدقائق الأخيرة من مباراة ضمن الجولة الـ34 من الدوري الإيطالي، الآن لإيجابيات وسلبيات اللقاء:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز.:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز.:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز.:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز.:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز.:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز.:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز.:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز.:الإيجابيات: مباراة جميلة ومثيرة للغاية حافظت على إثارتها حتى الدقائق الأخيرة وقد امتازت بالندية الكبيرة بين الطرفين رغم الفارق الواضح بينهما في جدول الترتيب.ظهور بريشيا بمستوى مميز للغاية خاصة في الشوط الثاني سواء على الصعيد الدني أو التكتيكي أو القتالي والجرينتا الكبيرة، المدرب ياكيني لعب باستراتيجية مميزة اعتمدت على الحفاظ على التعادل السلبي حتى النصف ساعة الأخيرة ثم الانطلاق للهجوم استغلالًا للعامل البدني وهذا ما حدث بالفعل.ظهور ممتاز للحارس كريستيان أبياتي خاصة في التصدي المُذهل خلال الدقائق القاتلة وهو ما حافظ للميلان على انتصاره الثمين.أداء ممتاز من الحكم باولو ماتزوليني فقد كان حاضرًا في جميع اللقطات المُثيرة والصعبة وإن يرى البعض وجود ركلة جزاء للميلان بعد تجريد بواتينج من قميصه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول لكنها لقطة من الصعب للغاية أن يتم احتسابها ولا تؤثر على أداء الحكم الممتاز.السلبيات:السلبيات:السلبيات:السلبيات:السلبيات:السلبيات:السلبيات:السلبيات:السلبيات:السلبيات:السلبيات:السلبيات:انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.انتصار الميلان قتل المنافسة على لقب الاسكوديتو حيث قرب الفريق كثيرًا من الفوز باللقب، تلك قد تكون إيجابية لجماهير الروسونيري لكنها سلبية للجماهير المحادية الراغبة في إثارة متواصلة حتى اللحظات الأخيرة من البطولة.غياب الدقة والإيجابية عن اللمسة الأخيرة لهجمات الميلان خاصة من أنطونيو كاسانو وروبينهو مما كاد أن يُكلف الفريق العودة لميلانو دون النقاط الـ3 الكاملة، ظهر اليوم تأثير غياب المهاجم المتمركز.اندفاع بريشيا للهجوم بشكل كبير وساذج نسبيًا في الدقائق الأخيرة، قد تكون القناعة بالنقطة أفضل كثيرًا من المغامرة بخسارة الـ3 نقاط في ظل ظروف مثل التي يعيشها زملاء كاراتشيولو.الأداء البدني المتواضع للميلان خلال النصف ساعة الأخيرة من المباراة وإن كان ذلك يُبرر بأداء مباراة قوية أمام باليرمو وسط الأسبوع.اقرأ أيضًا:اقرأ أيضًا:اقرأ أيضًا:اقرأ أيضًا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل