المحتوى الرئيسى

"الولاء".. قرية تتعرض للهلاك بسبب النظام البائد

04/23 08:53

كتب- إسلام توفيق: يتعرض أهالي قرية "الولاء"، التي تقع في منتصف الطريق بين الفيوم وبني سويف وتبعد عن "العمار" ما يقرب من 85 كيلومترًا، للإبادة الجماعية!.   فالقرية التي تم إنشاؤها لتكون قرية نموذجية، وتمَّ عمل بنية تحتية لها على هذا الأساس؛ تحولت إلى قرية معطلة، فالمستشفى والمخبز والمدرسة وقسم الشرطة والسوق التجاري أصبحت مجرد مبانٍ لا تعمل، أما وحدة الإسعاف فقد تمَّ نقلها من القرية، بينما تتم تنقية مياه الصرف الصحي ليستخدمها الأهالي كمياه للشرب.   وبحسب بيان حقوقي لمنظمة "مصريون ضد التمييز الديني"، فإن أهالي القرية الفقراء لا يعانون فقط العديد من الأمراض- وخاصة الفشل الكلوي- ولكنهم يعانون أيضًا بقايا النظام الفاسد الذي أسقطته ثورة 25 يناير 2011م، والمتمثل في الجمعية الزراعية المتحكم الأساسي في القرية، فأهالي القرية- والتي يبلغ عدد سكانها 10 آلاف فرد- يعيشون الآن مهزلة إنسانية لا يمكن تخيلها، ويتعرضون للإبادة الجماعية نتيجة للظروف غير الآدمية التي فرضها عليهم المسئولون في الجمعية التعاونية، في أعقاب تقدُّم الأهالي بشكوى إلى وزير الزراعة في 12 أبريل 2011م، وشروعهم في إنشاء نقابة للفلاحين في قريتهم تدافع عنهم، وتحميهم من ظلم الظالمين؛ قام مجرمو الجمعية الزراعية بعقاب القرية عقابًا جماعيًّا بحرمانهم من مياه الشرب، وقطع الكهرباء عنهم، وتسليم كل أسرة 5 أرغفة من الخبز يوميًّا.   وناشد أهالي القرية كل الأحرار أن يقفوا بجانبهم ضد هذا الظلم والاستبداد، ويعلنون تمسكهم بحقهم في حياة كريمة، كما يدعون جميع الأحرار في مصر ومنظمات حقوق الإنسان إلى التضامن معهم وزيارتهم؛ ليشاهدوا بأعينهم تلك الكارثة الإنسانية التي يعيش فيها أهالي القرية من رجال ونساء وأطفال وشيوخ.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل