المحتوى الرئيسى

رأي رياضيالزمالك وعقوبات الكاف‏!‏

04/23 00:25

مرت مباريات الأسبوعين السادس عشر والسابع عشر لمسابقة الدوري الممتاز لكرة القدم علي خير وسلام‏,‏ ولم تشهد اي من الملاعب خروجا عن الروح الرياضية وأن كان ذلك لم يصرف قلقي وخوفي مما هو آت‏.‏ وكان تجاوب الجماهير واللاعبين والأجهزة الفنية مثاليا في الامتثال للتعليمات والتحذيرات الصادرة عن اتحاد الكرة والجهات الأمنية, في تأكيد جديد علي ان ماحدث في مباراة الزمالك والإفريقي من شغب كان حدثا طارئا, وليس سلوكا عاما لجماهير الكرة المصرية رغم تأزم وتأخر فوز بعض الفرق وبخاصة الجماهيرية وليس هذا بغريب أو جديد علي طباع المواطن المصري العاشق لوطنه الذي علي اتم الاستعداد للتضحية بالغالي والنفيس في سبيله.وأرجو من الله ان تستكمل المسابقة بنفس الروح والاجواء في الأسابيع المقبلة, حتي لاتشهد تكرارا لماحدث في لقاء الإفريقي الذي كشف عن الوجه القبيح للتعصب الأعمي وشغب الملاعب, كما كشفت ايضا احداث اللقاء عن بعض المتربصين والشامتين والمزايدين علي الحدث من الإعلاميين الجدد وبعض الزملاء الصحفيين الذين بالغوا في عقوبات الكاف المتوقعة علي الزمالك والتي جاءت واكتفت بغرامة مالية قدرها80 ألف دولار وخوض الفريق مباراتين بدون جمهور وفي حقيقة الأمر لا اجد من الكلمات التي ارد به اطلقوا العنان لاحلامهم وتمنايتهم بان ينال الزمالك اقصي العقوبات والتي تصل إلي حد الحرمان من المشاركة في البطولات الإفريقية لمدة ثلاث سنوات وربما علي أقل تقدير يتم الاكتفاء بالادني وهي الايقاف لمدة عام.. ولاعزاء للشامتين والمتربصين ومما يؤسف له تعامل العديد من الإعلاميين والزملاء مع احداث مباراة الزمالك بحالة من الغل الشخصي لاتتم عن مصريتهم وهم الذين كان يفترض فيهم ان يكونوا مصريين ومدافعين عن اي فريق مصري بغض النظر عن انتمائهم إلي الأهلي أو الزمالك, من منطلق ان العقوبة كان معرضا لها فريقا مصري إلا إذا كانوا لايتعرفون بمصرية الزمالك وينظرون له فريق يلعب في دولة معادية. ومايزيد من دهشتي حقا ان الاشقاء في تونس لم يتعاملوا مع الاحداث بتلك الشماتة والمبالغة التي تعامل بها الإعلام المصري اضافة الي حالة التشفي التي سيطرت علي بعض الجماهير وحملها للافتات تحمل في طياتها السخرية من مئوية الزمالك من خلال لافتات شلح الجلابية واحتفل بالمئوية! لقد جاءت عقوبات الكاف مخيبة لآمال وظنون المتربصين والحالمين بحرمان الزمالك ويكفي الرد عليهم بأن الكاف راعي في قرارته روح القانون ولم يركب رأسه ويسير علي نهج الصحافة المصرية والتمس العدز للظروف التي تمر بها مصر بعد ثورة25 يناير كما نـظر ووضع في اعتباره الالتماس الذي تقدم به الزمالك والموقف المثالي للاشقاء في تونس من الاحداث وشهادتهم في حق لاعبي الزمالك والجهاز الفني والإداري وتدخلهم لحمايتهم والدفاع عنهم في اكبر رد علي كل المطالبين لمعاقبتهم وذبحهم وهناك من حملهم مسئولية إثارة الجماهير والفوضي في استاد القاهرة!! المزيد من أعمدة أيمن أبو عايد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل