المحتوى الرئيسى

حبس 3 أشقاء قتلوا شقيقتهم وزوجها وطفلها

04/23 08:09

أمر محمود حلمى رئيس نيابة حوادث شمال الجيزة بإشراف المستشار محمد ذكرى المحامى العام الأول للنيابات، بحبس 3 أشقاء قاموا بتمزيق جسد شقيقتهم وخنق نجلها، وذلك على خلفية إشهارها إسلامها والزواج من مسلم والهروب معه إلى كدراسة. اعترف المتهمون أمام محمد علما وعبد الحميد الجرف وكيلى أول النيابة، الذين أكدوا أن شقيقتهم ارتبطت بعلاقة عاطفية مع شاب أقنعها بالزواج منه ثم هربت معه من بلدتها بأسيوط إلى القاهرة لتشهر إسلامها بمشيحة الأزهر بتاريخ 5 مارس 2005، ثم قامت بالزواج منه وأنجبت ثلاثة أطفال، وفى يوم الواقعة قام أحد المتهمين ويدعى "عيسى"، وقرر المبيت مع شقيقته بعد أن أوهمهما بأنه راضٍ عن الزواج من المجنى عليه، وأثناء ذلك قام منتصف الليل تسلل إلى الباب الشقة وسهل الدخول لأشقائه الذين أسرعوا إلى غرفة نوم شقيقتهم وسددوا إليها عدة طعنات نافذة أودت بحياتها على الفور، ثم خنقوا طفلها "خالد 5 سنوات" وأصابوا زوجها ونجليها بعدة طعنات، سمع الجيران صوت عويل الأطفال، وتم إلقاء القبض على المتهمين ونقله المصابين إلى مستشفى كدراسة العام، إلا أن الزوجة والطفل توفيا عقب وصولهما إلى المستشفى، وتم عمل الإجراءات اللازمة للزوج والطفلين. البداية كانت بإخطار تلقاه اللواء، عمر الفرماوى، مدير أمن 6 أكتوبر، يفيد القبض على 3 أشقاء مزقوا جسد شقيقتهم وخنقوا طفلها، وأصابوا زوجها وطفلتها بسبب إسلامها، أفادت التحريات، أن فتاة مسيحية تدعى "سلوى عادل" (33 سنة) ارتبطت بعلاقة عاطفية مع شاب أقنعها بالزواج منه والهروب معه من بلدتها بأسيوط إلى القاهرة، وأضافت التحريات أن أقارب الفتاة ترددوا عليها خلال السنوات الماضية خاصة بعد إنجابها 3 أطفال ويوم الحادث تناول أحد أشقائها ويدعى "عيسى" (28 سنة) مبيض محارة العشاء معهم، وقرر المبيت برفقتهم، وفى منتصف الليل تسلل إلى الباب وسهل الدخول لأشقائه الذين أسرعوا إلى غرفة نوم شقيقتهم وسددوا إليها عدة طعنات نافذة أودت بحياتها على الفور، ثم خنقوا طفلها "خالد 5 سنوات" وأصابوا زوجها ونجلتها بعدة طعنات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل