المحتوى الرئيسى
alaan TV

300 ألف عامل وصاحب مصنع غزل ونسيج بالمحلة يضربون عن العمل احتجاجا علي نقص الأقطان

04/23 12:54

المحلة –  ماهر العطار :فيما تظاهر نحو  6 آلاف عامل وصاحب مصنع أمام مجلس مدينة المحلة ، أضرب 300 ألف عامل في 1200 مصنع عن العمل احتجاجاً على النقص الحاد في الأقطان ، واستمرار الحكومة في سياسة تصدير الغزول رغم حاجة المصانع المحلية إليها.وطالب العمال وأصحاب المصانع بإقالة ومحاسبة محسن جيلاني رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج ، وحل غرفة الصناعات النسيجية ، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأقطان قصيرة التيلة .كما طالب المتظاهرون بوقف تصدير الشعر الخام ” قطن ” جيزة 90 وجيزة 80  وفرض رسوم علي الغزول المصدرة للخارج ودعم المبيعات المحلية .وفي حين امتنعت الشركات التابعة لاتفاقيات الكويز من المشاركة في الإضراب ، قال أحمد قطري صاحب مصنعين نسيج اضطررت إلي إغلاق احد المصانع ، والثاني يعمل بنصف طاقته والعمال يحصلون علي نصف الأجر ، وأضاف قطري انه لا يستطيع دفع التأمينات وفواتير الكهرباء والضرائب ، وطالب قطري برفع الجمارك علي الغزول المستوردة لحين انفراج الأزمة وتوصيل الغاز للمصانع بأسعار رمزية مثل باقي المدن الصناعية .يذكر أن  1200 صاحب مصنع نسيج بمدينة المحلة الكبرى أرسلوا برقيات عاجلة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة يؤكدون فيها عزمهم على تنظيم إضراب عن العمل في المصانع التي تضم 300 ألف عامل وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مجلس المدينة، احتجاجاً على النقص الحاد في الأقطان قصيرة ومتوسطة التيلة، واستمرار الحكومة في سياسة تصدير الغزول رغم حاجة المصانع المحلية إليها.كما أرسل أصحاب المصانع والعمال برقية بالمعنى نفسه لرئيس الوزراء د. عصام شرف، مطالبين بتقديم أمين أباظة وزير الزراعة السابق، ومحسن جيلاني رئيس الشركة القابضة للغزل والنسيج إلى النيابة العامة وحل إتحاد الصناعات النسيجية، ودعم سعر القطن، وفرض رسوم صادر على الغزول، وإلغاء الجمارك على استيرادها.وهدد العمال أنهم سيحولون إضرابهم لإضراب مفتوح عن العمل، في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم، وقال عدد من أصحاب المصانع:”الحكومات السابقة كانت تعمل وفق سياسة منظمة لتدمير صناعة الغزل والنسيج في مصر، والآن وبعد الثورة لم يعد ممكنا الاستمرار في تجاهل تلك الصناعة التي يعمل بها الآلاف”.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل