المحتوى الرئيسى

علي عبدالله صالح يتهم اللقاء المشترك بتحريض اليمن علي حرب أهلية

04/23 20:40

صنعاء : اتهم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح، اكبر ائتلافات المعارضة اليمنية السبت بجر البلاد إلى حرب أهلية، بعد أن تعهد المحتجون بإعلان العصيان المدني احتجاجا على حكمه للبلاد.وقال صالح إن "أحزاب اللقاء المشترك الذين يريدون ان تراق الدماء، ونحن نرفض أن ننجر إلى الحرب الأهلية فهي ليست في مصلحة اليمن ولا في مصلحة المنطقة، فمصلحة اليمن تتمثل في الأمن والآمان والاستقرار وكذلك في مصلحة المنطقة، وأي انعكاسات سلبية ستؤثر على أمن المنطقة".وفي خطاب رسمي علي التلفزيون اليمني أكد صالح علي أنه " لا للانقلاب، لا للقفز على الواقع، لا للتخريب.. نعم للأمن والاستقرار والأمان، نعم للتنمية، وبهذه التصرفات الغوغائية والفوضوية وقفت عجلة التنمية".كان صالح قد أعلن في وقت سابق أنه لن يتنحى عن السلطة حتى تنتهي ولايته في 2013 ، متحديا بذلك مطالبات الشعب اليمني بأكمله بتنحيه الفوري.وأضاف "نعم نرحل عن السلطة عبر صندوق الاقتراع وليس عبر الانقلاب.. ومن يريد السلطة فعليه أن يمتلك شجاعة أدبية ويطالب بانتخابات مبكرة سواء رئاسية أم نيابية وهذا ما يكفله دستور الجمهورية اليمنية".هذا وقد رحب صالح أمس بخطة خليجية تقضي بانتقال آمن للسلطة، بالرغم من أن متظاهري المعارضة واصلوا إصرارهم على ضرورة رحيله الفور.يذكر أن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني قدم الخطة التي تهدف لحل الأزمة اليمنية، أمس الأول الخميس لصالح.وأفادت تقارير بأن الخطة كانت تدعو لتكوين حكومة وحدة وطنية يرأسها طرف من المعارضة، على أن ينقل صالح السلطة لنائبه في غضون ثلاثين يوما بعد ذلك.ويواصل عشرات الآلاف احتجاجاتهم في الميادين العامة بكل مدن وأنحاء اليمن، منذ اكثر من شهرين، مطالبين بالإطاحة بصالح بعد بقائه في رأس السلطة طوال 32 عاما.ففي مدينة عدن الساحلية، جنوب شرقي البلاد، استجاب المواطنون لدعوات العصيان المدني، حيث أغلقت الكثير من المتاجر أبوابها وتوقفت حركة المواصلات العامة. ودعا نشطاء المعارضة لإعلان العصيان المدني أيام السبت والأربعاء من كل أسبوع. وانضم سكان محافظتي أبين ولحج لدعوة العصيان المدني التي تعلن للمرة الأولى منذ بداية الاحتجاجات المناهضة للحكومة. وقتل 10 جنود وأصيب 19 آخرون أمس الجمعة في هجومين منفصلين في محافظة مأرب شمال شرق اليمن، حسبما ذكر موقع "26 سبتمبر. نت" الذي يديره الجيش.ونقل الموقع عن مدير أمن محافظة مأرب العميد محمد منصور الغدرا قوله إن "عناصر إرهابية من تنظيم القاعدة قامت بنصب كمين لدورية عسكرية من اللواء 107 مشاة وهي في منطقة بين صافر وحقل ريدان النفطي وأطلقت النار على الدورية من أسلحة آلية ورشاشات معدلة مما أدى إلى استشهاد سبعة من الجنود".يشار إلى أن خلية "القاعدة في مأرب لا تزال نشطة وكانت طائرات أمريكية بدون طيارين استهدفتها في إطار التعاون اليمني-الأمريكي ضد الإرهاب.ويرى الكثيرون أن صالح يفقد زمام السيطرة بسرعة في اليمن مع تواصل الاضطرابات. وأسفر تصعيد الحملات الأمنية التي تشنها الحكومة لقمع المتظاهرين لسقوط ما يزيد على المئة قتيل.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       السبت , 23 - 4 - 2011 الساعة : 5:37 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  السبت , 23 - 4 - 2011 الساعة : 8:37 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل