المحتوى الرئيسى

اليمن: اعتقال عشرات الضباط والجنود لانضمامهم لمعارضي صالح

04/23 10:13

صنعاء: اعتقلت السلطات اليمنية العشرات من الضباط والجنود الجمعة ممن انضموا للمحتجين المناهضين للحكومة، في محاولة لوقف نزيف الانشقاقات في المؤسسة العسكرية، فيما قتل عشرون جنديا يمنيا خلال 24 ساعة في عدة هجمات شنها مجهولون وبعض عناصر القاعدة.ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" عن مصدر عسكري، طلب عدم ذكر اسمه قوله: "ان الاعتقالات شملت عددا من كبار الضباط وعشرات الجنود".واضاف المصدر "جاءت الاعتقالات عقب تظاهرة الثلاثاء ضد صالح قام بها عسكريون في قاعدة "عند" الجوية في محافظة لحج جنوبي البلاد".وتأتي هذه الاعتقالات في وقت اعلن فيه صالح موافقته المشروطة على المبادرة التي تقدمت بها دول مجلس التعاون الخليجي لنقل السلطة.وانطلقت مسيرات حاشدة في 16 مدينة يمنية للمطالبة برحيل النظام بينما تجمع مئات الآلاف في صنعاء تأييدا للرئيس صالح.وفي المقابل خرج الآلاف عقب صلاة الجمعة بمدينة المكلا في مسيرة حاشدة جابت شوارع المدينة انطلقت من ساحة التغيير بكورنيش المكلا استجابة لدعوة وجهها شباب التغيير بحضرموت المعتصمون بالساحة منذ أكثر من ستة أسابيع.وكانت المسيرة قد انطلقت من ساحة التغيير بكورنيش المكلا مرورا بالشارع العام حتى مجسم سدة المكلا مرددين هتافات تنادي بالرحيل الفوري لصالح ونظامه.ويشار الى ان اليمن يشهد ،حيث تسيطر القبائل المدججة بالسلاح على عدة مناطق, حركة احتجاجية مستمرة منذ نهاية يناير/ كانون الثاني تطالب بتنحي الرئيس صالح.وبقي الحرس الجمهوري بقيادة احمد علي صالح مواليا للرئيس الذي خسر دعم قسم من الجيش وعدد من القبائل النافذة ومن رجال الدين.كما تواجه السلطة حركة انشقاقية في الجنوب فيما ينشط عناصر من القاعدة المتجذرة في اليمن.وقال شهود لوكالة "رويترز" للانباء ان شرطة مكافحة الشغب أطلقت النار في الهواء في مدينة تعز الجنوبية في محاولة للفصل بين الحشود المؤيدة والمعارضة لصالح،دون وقوع اصابات خطيرة.وقال شهود عيان ان صبيا عمره 12 عاما قتل بالرصاص في مدينة حجة في شمال غرب اليمن عندما فتحت قوات الامن النيران لمنع حشد لمحتجين مناهضين للحكومة من دخول المدينة.ومن جانبه أكد صالح تمسكه بـ"شرعيته الدستورية" امس الجمعه، لكنه تعهد ايضا "التعامل بايجابية" مع الخطة الخليجية.وقال صالح امام حشد من مؤيديه "نؤكد لكم تمسكنا بالشرعية الدستورية وفاء لجماهير شعبنا رافضين رفضا كاملا العمليات الانقلابية على الحرية والديمقراطية والتعددية السياسية".واضاف "نرحب بمبادرة وزراء المجلس وسنتعامل معها بايجابية وفي اطار دستور اليمن".التشكيك في المبادرةوأبدى المتظاهرون اليمنيون شكوكهم بشأن الخطة الخليجية الأخيرة التي تستهدف منع انزلاق الدولة إلى مزيد من العنف والفوضى.وتخشى دول الخليج والدول الغربية المتحالفة مع صالح منذ فترة طويلة من أن الفوضى في اليمن قد تتيح المزيد من الفرص لمتشددي القاعدة.وبينما لا تزال أحزاب المعارضة المنظمة مستعدة للتوصل إلى اتفاق، لا يثق كثير من المحتجين في أن صالح سينفذه.وقال أحد المحتجين ويدعى عبد الناصر أحمد: "هذا الرجل كاذب لن نصدق شيئا حتى إذا قبلت المعارضة المبادرة الخليجية. في كل مرة يتفق على شيء يتراجع عنه. نعرف أساليبه والعالم كله يعرفها. لذلك يتعين على العالم أن يؤيد مطالبنا برحيله".وعلى صعيد اخر، قتل عشرون جنديا يمنيا خلال 24 ساعة في عدة هجمات بحسب حصيلة جديدة اعلنها مسئولون عسكريون امس الجمعة.وفي الهجوم الأخير الذي أعلن عنه، قال أحد المصادر إن مجهولين أطلقوا النار وقتلوا جنديا في زنجبار، في محافظة أبين جنوب اليمن.وأفاد شهود أن الهجوم حصل عند حاجز تفتيش وأن المعارك كانت لا تزال دائرة بعد انضمام مسلحين جدد إلى المهاجمين.وفي وقت سابق، قال مسئول أمني في صنعاء إن "ناشطين من القاعدة نصبوا كمينا لدورية عسكرية في مأرب قرب صفار" حيث توجد حقول نفطية، ما أدى إلى مقتل 11 جنديا.ودارت مواجهات بين مسلحين قبليين وجنود في مأرب، وقال مسئول ومصدر قبلي "قتل جنديان وأصيب اثنان آخران وأسر 30"،كما أصيب ستة من أفراد القبائل بجروح.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       السبت , 23 - 4 - 2011 الساعة : 7:3 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  السبت , 23 - 4 - 2011 الساعة : 10:3 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل