المحتوى الرئيسى

قناة الجزيرة والوضع الصحي في فلسطين بقلم:منال خميس

04/22 21:41

كتبت منال خميس: هاتفني زميل صحفي مستعجبا من تكرار قناة الجزيرة عرض تقرير صحي عن الأخطاء الطبية في مستشفيات الضفة الغربية، تلك القناة المنشغلة منذ أسابيع طويلة ليل نهار في الأحداث التي جرت وتجري في كل من تونس ومصر واليمن وليبيا والبحرين والجزائر وسوريا والعراق وغيرها من الدول العربية، في سابقة ربما يتساءل أبسط الناس عن توقيت حشر تقرير داخلي عن الوضع الصحي في (الضفة الغربية) بشكل خاص وتكرار عرضه واستضافة وكيل وزارة الصحة الفلسطيني لمسائلته، كل هذا أمام هول ما يجري من أمور عالمية تخص الدول العربية المذكورة أعلاه، فيسأل الواحد منا: لماذا كل تلك الحنية من قطر وجزيرتها على الشعب الفلسطيني، في الوقت ذاته والتلفزيون الليبي يعرض صناديق قادمة من قطر عليها شعار المساعدات الطبية الإنسانية وجد بداخلها أسلحة متطورة حشرت في تلك الصناديق . التقرير الذي قدمته الجزيرة عبر الزميلة شيرين أبو عاقلة تضمن مقابلتين مع أهالي ضحايا أخطاء طبية، والتعريج على رفض وزير الصحة المسائلة القانونية من المجلس التشريعي الذي لا نعرف قانونية مسائلته وهو لم ينعقد منذ سنوات طويلة، ولا رد وزارة الصحة الذي وصل وسائل الإعلام كافة -باستثناء الجزيرة ربما- عن عدم حضور الوزير تلك المسائلة، المهم تخرج "شيرين" بكل براءه في ختام التقرير لتقول كلام يفهم الواحد منا سبب حرص قطر الشديد على صحة المواطن الفلسطيني، تقول شيرين في أخر التقرير: ترى هل هذه مؤسسات الدولة التي يستعد الفلسطينيون لإقامتها في سبتمبر ؟ التناقض في التوقيت الذي سجلته الجزيرة هو إعداد هذا التقرير في التزامن مع التقرير الذي نشره البنك الدولي قبل أيام معدودة، أشار فيه إلى أن فلسطين كدولة متوسطة الدخل استطاعت النهوض بالقطاعين الصحي والتعليمي على نحو يجب أن تحتذي بتجربتها دول الإقليم، لا بل ودول العالم ذات الدخل المتوسط كما جاء في التقرير، إضافة إلى تقرير الأمم المتحدة الذي قال: أن خبرائه المنتشرين في فلسطين ويواصلون إرسال التقارير الدورية من الميدان أفضوا إلى جاهزية 6 وزارات سيادية لأن تكون مؤسسات دولة إحداها الصحة . العجيب أن تقرير الجزيرة الذي رصد خطأين طبيين في مستشفيات خاصة وعممهما وكأنهما النموذج الأصغر للوضع الصحي الأشمل، لم يأت هذا التقرير على ذكر الوضع الصحي العام وعمليات زراعة الكلى والقواقع والمفاصل والقلب المفتوح في مستشفيات وزارة الصحة ولا المؤشرات التي تخرج بها منظمة الصحة العالمية كل عام لتؤكد أن الوضع الصحي في فلسطين على الرغم من وجود الاحتلال يعد الأفضل قياسا مع عدد كبير من دول الإقليم . نقول للقائمين على الجزيرة التي خرجت اليوم بتقرير مشوه لتذكرنا أننا غير مستعدين لإقامة الدولة، كما خرجت بالأمس لتذكرنا أن الفساد يغمرنا من أعلى رؤوسنا إلى أخمص أقدامنا، بعدما زورت الوثائق التي سرقت من أدراج مؤسساتنا، نقول لهم: ألاعيبكم مكشوفة، والقيادة والشعب ومعهم العالم الحر باتوا مصممين على إقامة الدولة في الموعد الذي بات على مرمى حجر في أيلول، وأننا نثق بمؤسساتنا الوطنية والجهد المبذول من قبلها على الرغم من كافة الظروف التي تعمدت الجزيرة إغفالها ولعل من أهمها حالة الطوارئ التي استنزفت وزارة الصحة سنوات طويلة من أجل السيطرة على الآلاف الجرحى والشهداء التي كانت تتدفق على مرافقها أيام انتفاضة الأقصى وقبلها وبعدها، وان الوزارة اليوم بحسب خطتها الإستراتيجية بصدد استثمار الدعم من أجل بناء النظام الصحي الشامل الذي سيكون عماد دولتنا، شاءت قطر وجزيرتها أم أبت، ليس الصحة فقط بل الصحة والتعليم والعدل والسياحة والإعلام الذي نعدهم أن يكون شفافا من أجل أخذ زمام المبادرة من جديد وعدم استيراد تقارير من دول نعلم مدى حرصها على أمننا وصحتنا تمام العلم .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل